المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بردة البوصيري


النعيم الزين
03-05-2011, 09:00 PM
YouTube - ‫ط§ظ„ط¨ط±ط¯ط© ظ„ظ„ط¨ظˆطµظٹط±ظٹ borda bosairi‬‎

طارق بابكر
04-05-2011, 03:07 PM
و راودته الجبال الشمّ عن ذهب فأراها أيما شمم
المديح النبوي
باب جديد
سيجلب الكثير من البركة و الزوّار
يحتاج الأدب مع الجناب النبوي الكثير
قال النبي الكريم عن نفسه ( ما عرفني غير ربّي )
و قال عنه التابعي اليماني أويس القرني الذي بقي برا بوالدته في اليمن و لم ير النبي و لم يزر مكة أو المدينة إلا بعد إنتقال النبي للرفيق الأعلى
قال و هو يخاطب الصحابة الكرام بمن فيهم أبا بكر و عمر
هل رأيتم النبي ؟
فلما أجابوا بنعم
قال:
و الله ما رأيتموه إلا كالسيف في غمده
ما يميّز الشعب السوداني هو حب المصطفى و مدح المصطفى و مدّاح المصطفى
رحم الله أمنا ( حاجة رابحة )
المرأة الفارس
و التي من فرط حبها للنبي و للمديح أطلقنا و نحن صغار على أحد مادحي النبي الكريم و الذي كثيرا ما لبّى دعوتها لإحياء ليالي المديح في العزازة ب ( مدّاح حاجّة رابحة)

ابو الخاتم
07-05-2011, 06:49 AM
قالوا تسلى عن المحبوب قلتُ بمن
كيف التسلي و في الأحشاءِنيرانُ
إنّ التسلي حــرامٌ فــي مذاهبنـــــا
و كيف أرضى بكفــــر بعد إيمــانِ
فشاربُ الخمر يصحو بعد سكرتـه
و شاربُ الحبِّ طول العمرِ سكرانُ
***
(إنّ الله وملائكته يصلّون على النبيّ يا أيها الذين آمنوا صلّوا عليه
وسلّموا تسليماً) اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت
على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد. قال الإمام
البخاري رضي الله عنه : صلاة الله ثناؤه عليه عند الملائكة، وصلاة
الملائكة الدعاء، ويصلون يعني يتبركون، وقال سفيان الثوري:
صلاة الرب الرحمة وصلاة الملائكة الاستغفار، ومعنى ذلك أن الله
أخبر عباده بمنزلة عبده ونبيه عنده في الملأ الأعلى بأنه يثني
عليه عند الملائكة المقربين وأن الملائكة تصلي عليه
ثم أمر الله تعالى أهل الدنيا بالصلاة والتسليم عليه
ليجتمع الثناء عليه عند العالمين الدنيوي والعلوي ..
وقد أخبر سبحانه وتعالى بأنه يصلي على عباده المؤمنين
وذلك في قوله تعالى (هو الذي يصلي عليكم وملائكته)
وفي قوله: (أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة).
وفي الحديث : (إن الله وملائكته يصلّون على ميامن الصفوف).
***
هو الإمام شرف الدين أبي عبد الله محمد البويصري المصرى ،
ولد بإحدى ضواحي الاسكندرية وتوفى بالإسكندرية وروي أنه
أنشأ هذه القصيدة حين أصابه فالج ( شلل ) ويعرف بالرِّيح الأحمر،
فاستشفع بها إلى الله، ولما نام رأى النبى صلى الله عليه وسلم
فى منامه، مسح بيده المباركة بدنه فشفي، وخرج من بيته أول النهار،
فلقيه بعض الفقراء فأعطاه القصيدة ، وجرى ذكرها بين الناس،
وأصبح الناس يتبركون بها ويستشفون بها، على أن الاستشفاء
بها ليس استشفاءاً بألفاظها، وإنما هو استشفاء برسول الله
صلى الله عليه وسلم ، فهو بركة الدنيا والآخرة ..
***
هذه القصيدة هي بلسم جراح العاشقين، وهيام أهل الوجد النبوي
وغيثارة الطرب والتطريب في حق سيّد المرسلين، وهي بحق كما
أسماها شاعرها الإمام البويصري رحمه الله تعالى (البُرأة) أو
الشافية لكثير من حالات الوجد التي تختلج في قلوب أهل المحبة
الخالصة لإمام الأولين والآخرين، فالحب ينبغي أن يكون حبان ..
حب إلهي وحب نبوي.. فالحب الإلهي يتخذ فيه المحب موضوع حبه
من الذات الإلهية، ويتحدث فيه عن الحب المتبادل بين الله والإنسان ..
أما الحب النبوي فيتخذ المحب موضوع حبه من النبي محمد (ص)
أو من الحقيقة المحمدية وهوأن يستسلم الإنسان للحبين
استسلاماً كاملاً، وأن يتلاشى فيه، وقد قال صلى الله عليه وسلم
(لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده).
***
فإن شئت أن تحيا سعيداً فمت به شهيداً ** وإلا فالغرام له أهل
***
أو كما قال الشيخ ابن الفارض يرحمه الله عندما أراد أن يخلع
ما في نفسه من حب إلا لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ..
***
جزاك الله خيراً أبو كريم فقد قمت بإحضارنا على سوحها المبارك،
وبالطبع رجوت الرضا والقبول نسأل الله لك ما رجوت في الدارين،
أما أنا فالتمستها في بيتنا .. كتابان صغيران ورقهما أصفر مهتري
عليهما هالة من التراب وجدتهما داخل مخلاية معلقان ضمن كتب أخرى
على مِرِقْ مخزن الطين الذي كان في بيتنا القديم، وورثنا مع المخلاية
عتبة من حطب الحراز وعيدان كانت سقف خلوة قائمة مكان
الليمونة الحالي، ومصحف بخط اليد لا أدري أين هو الآن ..
وكتاب قالوا يسمى (الجزولية) وحجر تيمم قالوا مجلوب من مكة
هذه الأشياء تركها المورث أحد جدودنا عليه رحمة الله ،،
ولما كنت شغوفاً بمعرفة وقراءة باقي أحرف الكتابين حملتهما
وأتيت بنسخ جديدة ورقها أصفر أيضاً من بائعي الكتب القديمة ..
الكتاب الأول اسمه (تودد الجارية) وهو يحكي عن مناظرة بين
من اسمها تودد وبين الشيخ إبراهيم النظّام أحد التابعين من العراق
ومعذرة أخوتي للسرد الذي ربما يكون مملاً ..
لكنها الخواطر فهي لغيوم الشك لا تخفي حقيقة الأشياء ..
(and also its my roots) صاح كدي يا جنا ......
***أطلق البويصري على هذه القصيدة البردة وقد جارى بها قصيدة
كعب بن زهير في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم مع
اختلاف في القافية والوزن لكن المعني واحد.. يقول كعب:
***
(بانت سعاد فقلبي اليوم متبول *** متيم إثرها لم يفد مكبول)
وما سعاد غداة البين إذ رحلوا .. إلا أغن غديد الطرف مكحول
وقيل أن كعب أنشدها في حضرة المصطفى (ص) فلما جاء عند قوله:
نبئت أن رسول الله أوعدني *** والعفو عند رسول الله مأمول
أي يرتجى ويؤمل .. وضع عليه الرسول صلى الله عليه وسلم بردته
والبردة هي العباءة وبلغة أهل السودان (الرداء) إن صح ذلك
ويروى أن البويصري بعد أن أكمل البردة رأى الرسول (ص) في منامه ..
***
كنت أحفظها الـ 150 بيت عن ظهر قلب ولما شاخت الذاكرة
ولم تشخ كثيراً بعد ما زلت أحفظ الكثير منها وأردده وأحب سماعها
حيث لها حضور مع كل من يسمعها .. أما البيت الذي يقول:
مولاي صلي وسلم دائماً أبداً على حبيبك خير الخلق كلهم..
هذا البيت ليس من جسم القصيدة إنما ألفه رواة المديح في السودان
كي يداوم المنشد والمستمع على تكرار الصلاة على النبي ..
ولقد كنت أردد أحد المقاطع وأذكر كنت قد خططته على ورق
(بوستر) وعلقته على جدران مكتب المدرسين في مدرسة وأخرى
عملت بهما على ما أذكر.. والله أعلم بما في هذه الأسطر !!
***
ثم الرضا عن أبي بكرٍ وعن عمـرٍ *** وعن عليٍ وعن عثمان ذي الكرم
والآلِ وَالصَّحْبِ ثمَّ التَّابعينَ فهم *** أهل التقى والنقا والحلم والكـرمِ
يا رب بالمصطفى بلغ مقاصدنا *** واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم
واغفر إلهي لكل المسلمين بمـا *** يتلوه في المسجد الأقصى وفي الحرم
***
وفي القصيدة بيت قوي يقال يقرأ عند الشدة:
ومن تكن برسول الله نصرته *** إن تلقه الأسد في آجامها تجم
***
وكثيراً ما يخلط الناس بين الهمزية وبين البردة والإثنان للإمام البويصري
عليه رحمة الله إنما الهمزية قافيتها همزة .. وينشدها الشيخ
السماني أحمد عالم يرحمه الله ،،،
***
كيفَ تَرقَى رُقَيّك الأنبيَاءُ يَا سَماءً مَا طَاولتهَا سمَاء
لم يُسَاووكَ في عُلاَكَ وَ قَدْ حَا َلَ سَنًا منكَ دُونهُم و سَنَاءُ
إنّمَا مثّلوا صفَاتك َ للنّا س كَمَا مثّل النُجُومَ المَاءُ
أنتَ مصبَاحُ كلّ فضل فَمَا تصدر إلاّ عنْ ضوئكَ الأضواءُ
لكَ ذاتُ العُلوم منْ عَالم الغيب ومنْهَا لآدمُ الأسمَاءُ
تتبَاهى بكَ العصور و تَسْمُو بكَ عَلياء بَعدَ عَليَاءُ
***
وقد جارى أحمد شوقي قصيدة البردة بقصيدة على نهج وقافية البردة
أسماها (نهج البردة) عصماء ومعروفة تنشدها أم كلثوم يقول فيها شوقي:
***
ريم على القاع بين البان والعلم
أحل سفك دمي في الأشهر الحرم
لما رنا حدثتني النفس قائلة
يا ويح جنبك بالسهم المصيب رمي
جحدتها وكتمت السهم في كبدي
جرح الأحبة بالسهم المصيب رمي
يا لائمي في الهوى والهوى قدر
لو شفّك الوجد لم تعذل ولم تلم
صلاح نفسك للأخلاق مرجعه
فقوّم النفس بالأخلاق تستقم
الخ....................
وقد وجه على البردة نقد شديد وكفروا صاحبها الشيخ يرحمه الله
وذهبوا في شأنها مذاهب شتى وأقوال و........ والله أعلم ،،،
لي عودة إن شاء الله وكلام آخر عن قصائد في الوجد النبوي
مع تحياتي ،،،

ابو الخاتم
10-05-2011, 09:57 AM
أنتم فروضي ونفلي *** أنتم حديثي وشغلي
يا قبـلتي في صلاتي *** إذا وقفـتُ أصــلي
جمالكم نَصْبَ عيني *** إليه و جهتُ كُلي
وسرُكم في ضميري *** والقلبُ طور التجلي
***
آنستُ في الحي ناراً *** ليلاً فبشرت أهلي
قلت امكثوا فلعلي *** أجد هداي لعلي
دنوت منها فكانت *** نار المُكلّمُ قبلي
نوديتُ منها جهاراً *** ردوا ليالي وصلي
***
حتى إذا ما تدانى *** الميقات في جمع شملي
صارت جبالي دكاً *** من هيبة المتجلي
ولاح سر خفي *** يدريه من كان مثلي
***
فالموت فيه حياتي ** وفي حياتي قتلي
أنا الفقير المعنى *** رقوا لحالي وذلي
***
***
هذا الشعر للشيخ / عمر بن الفارض الناظم وشاعر الحب الإلهي
والوجد النبوي الذي يجتاج القلوب المُحِبّة ويقودها إلى فهم عميق
رغم ألفاظه التي تبدو غالباً صعبة الفك قوية التشفير، حيث أنكره البعض
لتعدد الرمزية وصعوبة فهمها حتى عند أصحاب اللغة والمعارف
ورموا الشيخ بالكفر وبالإلحاد ولحقه ما لحق بأمثاله الشيوخ السابقين ...
فحبه ليس حب مادي كما ادعى البعض فهو حب روحاني لله ولرسول الله
ولأولياء الله، وغزله ليس كغزل السفهاء، ومنهم من تفهموا معاني غزله،
ووقفوا على أسرار نفسه المتجردة ففسروه تفسيراً صوفياً ..
***
لقب والده بالفارض لأنه كان يثبت فروض وأحكام النساء عند الحكام،
ولقب هو عمر بابن الفارض (سلطان العاشقين) اشتغل عمر
بشبابه بفقه الشافعية، وأخذ الحديث عن ابن عساكر،
ثم أحب طريق المتصوفة، فزهد في الدنيا وتجرد فيها،
وجعل يأوي إلى المساجد المهجورة في خرابات المقابر
في القاهرة وأطرافها، وانفرد للعبادة والتأمل والتجرد، وأوى أولاً
إلى مكان خاص يعرف بوادي المستضعفين، ولما توفي والده رحل
قاصداً مكة، وأقام فيها مجاوراً خمس عشرة سنة، ثم عاد إلى مصر
وتوفي في القاهرة وقبر بها وله مسجد ومزار.
***
كان ابن الفارض وسيماً جميلاً نبيلاً حسن الهيئة والملبس، حسن
الصحبة والعشرة، رقيق الطبع، سخياً جواداً، يعشق مطلق الجمال،
فهو لا يخفي أن الحب موت وحرب، وأن أوله سقم وآخره قتل .. أو كما قال:
***
وقد علموا أني قتيل لحاظها
فإن لها في كُلِّ جارحةٍ نصلُ
***
أنتم فروضي ونفلي أعتقد أنه يناجي ربه فالفروض والنوافل فهي
أحكام وأوامر الله لا أوامر الأنبياء أو الأولياء الصالحين ولا عامة البشر،
والنافلة في اللغة هي الزيادة وفي الشرع الزيادة في العبادة على مقدار
الفريضة وهي بذا من جنس الفريضة لذا قرنها الشاعر بالفرض حيث
يكثر عباد الله الصالحين على أداء النوافل ليلاً ويؤكد هذا
قول الله تعالى: ( ومن الليل فتهجد به نافلة لك) والخطاب هنا
لمحمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ..
ويشير ابن الفارض أيضاً إلى الحديث القدسي: (قال رسول الله (ص)
قال الله تبارك وتعالى : من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب، وما تقرب
إلي عبدي بأحب مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل
حتى أحبه‘ فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به،
ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه،
ولإن استعاذني لأعيذنه، وما ترددت في شيء كترددي عن قبض
نفس عبدي المؤمن يكره الموت وأكره مساءته).
يا قبلتي في صلاتي والقبلة هي مكة فمن يطلب هناك ؟ لا شك أنه يناجي
ويسأل الله .. جمالكم هذا إشارة إلى أن الله جميل يحب الجمال يعني
هو في مشاهدة ونظر دائمين لله ذلك من خلال التفكر في مخلوقاته ..
وقد بدت تجلياتكم لي في قلبي لأن ضميري في صحو ويحمل حبكم ..
***
آنست في الحي ناراً هنا يشير ابن الفارض إلى قصة سيدنا موسى
عليه السلام عندما خرج بأهله (زوجته) بعد أن قضى أحد الأجلين
(سنين الرعي) وكانت هذه السنين الثمانية هي مهر الزواج من بنت
شعيب فأخذها وسار بها صوب مصر ثم آنس من بعيد ناراً ..
فقال لأهله امكثوا إني آنست ناراً .. الخ
فلما دنا منها وجدها نار (المُكَلّم قبله) بضم الميم وفتح الكاف وتشديد اللام
يقصد هي نار سيدنا إبراهيم عليه السلام .. يا نار كوني برداً وسلاماً
على إبراهيم .. وهي بالتالي برداً وسلاماً عليه .. علماً بأنه أبدأ الخوف في أول الأمر لكن نودي جهاراً .. يا موسى لا تخف نجوت من القوم الظالمين ..
***
(ولما جاء موسى لميقاتنا) أي للوقت الذي وعدناه بالكلام فيه (وكلمه ربه)
بلا واسطة كلاماً سمعه من كل جهة (قال رب أرني) نفسك (أنظر إليك قال:
لن تراني أي لا تقدر على رؤيتي، ولكن انظر إلى الجبل الذي هو أقوى منك
فإن استقر أي ثبت مكانه فسوف تراني أي تثبت لرؤيتي وإلا فلا
طاقة لك .. فلما تجلى ربه أي ظهر من نوره للجبل جعله دكا أي مدكوكاً
مستوياً بالأرض، وخرّ موسى صعقاً أي مغشياً عليه لهول ما رأى ..
فلما أفاق قال: سبحانك تبت إليك من سؤال ما لم أؤمر به..
(وأنا أول المؤمنين بك في زماني ..
***
فالموت فيه حياتي وأيضاً هذا كلام الله تعالى : ( وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى قال يا موسى إن الملأ يأتمرون بك ليقتلوك فاخرج إني لك من الناصحين)
فخرج موسى خائفاً يترقب .. يسرع في مشيه من طريق أقرب .. لأنه قتل مصرياً انتصاراً لأخيه الإسرائيلي حيث استغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه ..
***
الفقير المعنى هذا قول الله فسقى لهما وتولى إلى الظل وقال رب
لما أنزلت إلى من خير فقير .. قال العلماء : كان جائعاً وأتته إحدى
بنتا شعيب بأكل وكان عبارة عن كسرة من خبز الشعير أو قرصانه
فأكل وذهب عنه الجوع ثم حمد الله على هذا الخير..

***
والله أعلم ،،، مع تحياتي ،،،

ابو الخاتم
18-05-2011, 10:11 AM
راحتي يا أخوتي في خلوتـي
وحبيبي دائماً فـي حضرتـي
لم أجد لي عن هواه عوضـاً
وهواه فـي البرايـا محنتـي
***
حيثما كنـتُ أشاهـد حسنـه
فهـو محرابـي إليـه قبلتـي
إن أمتْ وجداً وما ثَـمَّ رِضـا
فوا عناي في الورى وشَقْوَتـي
***


هذه هي السيدة رابعة العدوية (رابعة أخواتها)
بعد أن توفى الله أخواتها الثلاثة وأمها .. بعدهم مرض أبوها
ثم لم تجد بداً غير أن ترعى الشياه والخراف لأحد الرجال الأغنياء
في بادية العراق، ومع الرعاة تعلّمت عزف النأي والغناء.
سمع بخبرها رجل يمتلك ملهى في البصرة فأخذها من والدها
مقابل حفنة دينارات واستأجرها مغنية وانقسمت حياتها
لعالمين عالم تقدم فيه الخمر وتغني لرواد المقهى وعالم
تقدم فيه لله أرق الدعوات وأصدق الدموع وتدعوه ليتوب عنها ..
***
ذات يوم رآها سيدها وسمعها من خلال ثقب باب حجرتها
تناجي ربها فغضب وحبسها في حجرة لا ترى فيها أحداً
وجعلها تعيش في ظلام دامس وبينما هو يراقبها رأى مصباحها
يضيء ظلمة الغرفة ورآها تأكل فواكه لم تكن ساعتها
موجودة بالأسواق فشعر أن ملائكة تحفها
كونها في مجلس علم ودين وقرآن ..
***
خاف الرجل وأعتقها وتركها تتعبد فآوت إلى كهف بمنأى
عن الناس، وظلّت رابعة على تلك الحال تدعو الله المغفرة
تقيم الليل وتصوم النهار..
إلى أن انتقلت لجوار ربها على تلك الحال ..
حين يبعث المرء على ما كان عليه في الدنيا .. يرحمها الله ،،،
***
سئل أحد العارفين ما العشق ؟ قال : الجنون والذل
وهو داؤنا ودواؤنا .. يقصد العشق الإلهي والنبوي..
هذا الشعر أحبتي يصلح للأسفار مع النفس وارتحالها ما بين سخط الدنيا
وزاد الآخرة يعالج الغيبة والنميمة وكثير من أمراض النفوس
ويكسر حاجز الصمت والتوحش والتفرد ويقتل في النفس الأنا ..
***
روي الترمذي عن عبد الله بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال: (أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة)..
وقال رجل يا رسول الله (أرأيت إن جعلت صلاتي كلها عليك)؟
قال (ص) : (إذن يكفيك الله ما أهمك من دنياك وآخرتك).
فالحمد لله على نعمة الذكر والشكر والصلاة على رسول الله
نسأل الله أن يؤتينا الحكمة لأنها ضالة المؤمن ومن يؤتى الحكمة
فقد أوتي خيراً كثيراً..
***
أما الذين ينتقدون هذا النوع من الأدب الروحي ويطعنون ويتحدثون
فيمن إليهم ينسب هم دون معرفة .. يرون أنهم على صواب
وكذلك كل ذي هوى يثبت عليه ـــ أما لأنه مذهب انحياز ذاتي
أو لأنه نظر نظراً أول مرة صواباً ، ولم ينظر فيما يناقض
هذا الصواب .. عله أخطأ التقدير أم أصاب ؟
***
هذا الحديث يذكرني قصة عبد الرحمن بن ملجم عندما استحل
دم أمير المؤمنين علي رضي الله عنه ورآه ديناً حتى نفذ قتله ..
وعندما جيء به للمحاكمة قطعت أعضاؤه فلم يمانع ..
فلما طلب أن يقطع لسانه انزعج وقال:
كيف أبقى ساعة في الدنيا لا أذكر الله ،،
وهو أخوتي ليس بكافر إنما هو من الخوارج الذين ثاروا
على الإمام على وانتهت به الحياة إلى هذه النهاية ..
***
نبي الله أيوب عليه السلام عندما حاصره المرض وسدّ الدود
عليه كل منافذ جسده صبر على هذا البلاء العظيم ..
وريثما بدأ الدود يتحرك صوب لسانه دعا وقال:
(رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين)..
ذلك كيف يستطيع أن يذكر الله بعدما سدّ الدود اللسان وعاق
حركته وأثر على القلب لأن الذكر بين هاتين المضغطتين ..
***
طهّرْ جنانكَ بالأذكار مع فيكَ وزل بها كل عيب كامن فيكَ
الذكر خير أنيس تستريح به وهو الذي بكؤوس الحب يُسقيكَ
جالسْ أولي الخير واستأثر مودتهم إن لم تجدهم فذكر الله يَكفيكَ
فالصالحون إذا جالستهم نفعوا بين الورى وجليس السوء يُؤذيكَ
وقفْ على قدم الآداب منكسراً مع التواضع لا تنسى مَسَاويكَ
رُدّ الحقوق لأهليها على عجلٍ حتى ولو أنّها كانت مَسَاويكَ
اعرفْ حقوقَ الذي يَعلوكَ منزلةً أو كان دونكَ أو أضحى مُساويكَ
***
الذكر يطهر اللسان ويجلو القلوب الصدئة وقد جاء في القرآن
ألا بذكر الله تطمئن القلوب والجنان هو العقل واللسان أداة العقل
إن سبقه فحش وإن أعقبه أجاد وأحسن، ونسمع بالمثل فلان
(لسانو يسبق عقلو) أو العكس ..
***
هؤلاء الشعراء كانوا أسيري غرامهم وحبهم لرسول الله
هبوب الريح يقلقهم ولمعان البرق يؤرقهم ورسوم الدار تحرقهم
والتذكر يزيد سقمهم والبعد يهيجهم والليل يضاعف بلاؤهم
والرقاد يفارق أجفانهم . وهذا أحدهم الشيخ
عبد الرحيم البرعي .. يعرض في هذا النص الكثير من علوم
البيان والبديع .. تورية في كلمتي مساويك الأولى والثانية الأولى
من السوء لا السوءة لأن السوءة هي عورة الجسد كما جاء القرآن
والمقصود سوء النفس وسيئاتها .. والثانية مقصود بها عود الأراك
وهو طهور الفم .. ويشير إلى حديث الجليس الصالح وجليس السوء
ويتحدث عن التواضع وكثير من آداب النفس وخلقها وأخلاقها..

والله أعلم ،،،

طارق بابكر
22-05-2011, 12:27 PM
الله يجزيك كل الخير أستاذ أبو الخاتم
لكن لنعد إلى البوصيري مرّة أخرى في قوله
و راودته الجبال الشمّ عن ذهب فأراها أيّما شمم
و لنقارن ما قاله بالدارجة السودانية الناظم الذي أطربنا حاج التوم من الله بقوله
جاتو الجبال محمولة مال دهبا خزينا
طه أب جمال ما ليها مال قلبو الرزينا
و لنترحم على أخونا شيخ الريّح الذي أنشدنا إيّاها مرارا
و أظنّها عندك مسجّلة في هاتفك المحمول
فهلا وضعتها هنا صدقة جارية و علم ينتفع به لأخينا العزيز شيخ الريّح
صل يا سلام
لأحمد ختام
المرسلينا

النعيم الزين
22-05-2011, 08:45 PM
YouTube - ‪al raiah 1‬‏

YouTube - ‪al raiah 2‬‏

طارق بابكر
23-05-2011, 12:37 AM
ضاع الكلام أنا منّي ضاع
ماتت حروف اللقيا قبّال أهمسا

ابو الخاتم
25-05-2011, 08:27 AM
قُوم يا غلام حِلْ البُلام جيب الهجينا
شد غير كلام واترك ملام اللائمينا
***
كان يا خليل كان وضعو ليل والمشركينا
ذاقو الفليل حاروا الدليل محكي وحكينا
***
كان يا حلو الألباب علو جلوسو الأمينا
لو فظ ولو راغب العلو يا سامعينا
***
ننجع نجيع وسط البقيع طالبين نبينا
مبري الوجيع أحمد شفيع المذنبينا
***
جاتو الجبال محمولة مال ذهباً خزينا
طه أب جمال ما ليها مال قلبو الرزينا
***
أولاً تحياتي وجزيت بالخير على مرورك الذي كنت أرغبه
وأترقبه بلهف وشوق عبر هذى المساحة الروحية ..
وما زلت عزيزي أتعشم .. أن تقاسمني الدخول بالنقد وبالتحليل ..
بطرحك المعهود وبمعرفتك، بناءاً لتواصلك مع كثير من هؤلاء السادة ..
وعندما تأخرت حسبت أنك تقدّر لمسألة الحجب
ورأيك بأن تبقى المشاركة مدة كافية حتى يقرأها
أكبر عدد من الأعضاء والزوار..
وها قد وصلت لك شكري وتحياتي وسلامي،،
***
تعلمون أخوتي أن المديح بنوعيه العامي والفصيح ما هو إلا
سرد للسيرة النبوية بصورة فيها المتعة والتجديد والتطريب ..
وجزى الله خيراً صاحب الفكرة، وجزى الله القاريء الكريم خيراً ..
والدعوة مقدمة للجميع ونحنا يا جماعة
زينا زي الناس مانا علماء ولا فقهاء !!
***
تعلم أخي طارق أن السيرة النبوية العطرة جاءت تفاصيلها
متواترة فقد تمنع أشراف مكة على نبي الرحمة، وقالوا قولاً كثيراً
منكراً بل طالبوه بحجج واهية، وأنبوه على ما فعل بأصنامهم
وتحطيمها وطالبوه لشرط إيمانهم بأن يسأل ربه ليسير عنهم
جبال مكة التي ضيقت عليهم أرضهم، وليبسط لهم البلاد ويجري لهم
أنهاراً كأنهار الشام وليحيي لهم ما مات من آبائهم ... الخ.
فقال لهم (ص) : ما بهذا بعثت، إنما جئتكم من عند الله بما بعثني.
فقد بلغتكم ما أرسلت به إليكم، فإن تقبلوه فهو حظكم في الدنيا
وفي الآخرة، وإن تردوه عليّ أصبر لأمر الله حتى يحكم بيني وبينكم،
ثم قالوا له : اسقط علينا السماء الخ .. ولما صعب الأمر واشتد الحال:
جاءه جبريل عليه السلام فقال له: إن ربك يقرئك السلام ويقول لك
إن شئت أصبح الصفا والمروة ذهباً، فمن كفر بعد ذلك أعذبه عذاباً
لا أعذبه أحداً من العالمين وإن شئت فتحت لهم باب الرحمة والتوبة.
فقال عليه الصلاة والسلام (بل التوبة والرحمة)..
***
وروى الإمام أحمد والترمذي من حديث عبد الله بن المبارك عن النبي
(ص) قال: (عرض علي ربي عز وجل أن يجعل لي بطحاء مكة ذهباً،
فقلت : لا يارب أشبع يوماً وأجوع يوماً،
فإذا جعت تضرعت إليك، وإذا شبعت حمدتك وشكرتك).
***
وقد ورد في هذا السياق أنه لما خشى أبو طالب على ابن أخيه
من رؤوس الشرك في مكة وهم يتربصون به الدوائر خاطبهم يخبرهم
أنه غير مُسْلِم لمحمد ولا تاركه لشيء أبداً حتى يهلك دونه
وقد نظم قصيدة عصماء هجاهم في أولها ومدح ابن أخيه
في وسطها ومجّد صحابته في آخرها ..
أقتطف منها أجمل أبياتها :

حليمٌ رشيدٌ عادلٌ غير طائشٍ ** يوالي إلهاً ليس عنه بغافلٍ
كريم المساعي ماجدٌٌ وابن ماجدٍ ** له إرثٌ مجدٍ غير ناصلٍ
وأبيض يستسقي الغمام بوجهه ** ثمال اليتامى كافل للأراملِ
***
فهذا يا عزيزي وكما تفضلت شرح السيرة في مديح حاج التوم من الله
يرحمه الله .. ولي عودة إن شاء الله معكم في رائعة حاج التوم الثانية ..
قلب أطاع الوجد فيه جنانه *** وعصى العواذل سره ولسانه
المعروفة بــ (يا رب صلي على المعظم شأنه طه الذي عمّ الورى إحسانه)
***
أما مدحة صل يا سلام ومعها مدحتان فهي مسجلة في إذاعة مدني
بصوت أخونا عليه رحمة الله، وكان وقتها في برنامج إسمو
(في ضيافة قرية) يبث من إذاعة مدني وقد كان معه مشاركاً
بالمديح شيخ عثمان أحمد الأمين (مدد) ومحمد دفع وآخرون ،
وسجل أثناء الحلقة حديث وكلام لبعض رموز وأعيان العزازة
وكان التسجيل في المسجد الكبير .. والله أعلم .. ومن كثرة
ترديد هذه المدحة صار الصغار يحفظونها ويرددونها وكانوا
يرددون معها (إمامنا المصطفى والصفح شيمتنا)
ورائعة عبد السلام محمد علي يرحمه الله ،،،
***
يا عريباً بذي سلم
زودوني من الألم
وحشوا مهجتي سقم
لست أبقي سواكمو
وكفاني هواكم
كل خوفي نواكم
لفتى شفه السقم
سكن البيد والظبا
ولأهل الهوى صبا
يرتجي منكم قرى
وشكى ما به ألم

الخ ..
***

أكتفي بهذا القدر ،، مع خالص تحياتي ،،،

عمر الصديق العباس
28-05-2011, 08:20 AM
لك التحية دائما وانت تتحفنا دائما بالدرر واليك اخي قصيدة الاعر الجزائري / محمد جربوعة
قدر حبه ولا مفر للقلوب
للشاعر الجزائري محمد جربوعة

طبشورةٌ صغيرةٌ
ينفخها غلامْ
يكتب في سبورةٍ:
"الله والرسول والإسلامْ"

يحبه الغلاْم
وتهمس الشفاه في حرارةٍ
تحرقها الدموع في تشهّد السلامْ

تحبه الصفوف في صلاتها
يحبه المؤتم في ماليزيا
وفي جوار البيت في مكّتهِ
يحبه الإمامْ

تحبه صبيةٌ
تنضّد العقيق في أفريقيا
يحبه مزارع يحفر في نخلته (محمدٌ)
في شاطئ الفرات في ابتسامْ

تحبه فلاحة ملامح الصعيد في سحنتها
تَذْكره وهي تذرّ قمحها
لتطعم الحمامْ

يحبه مولّهٌ
على جبال الألب والأنديزفي زقْروسَ
في جليد القطبِ في تجمّد العظامْ
يذكره مستقبِلا
تخرج من شفافه الحروف في بخارها
تختال في تكبيرة الإحرامْ

تحبه صغيرة من القوقازِ
في عيونها الزرقاء مثل بركةٍ
يسرح في ضفافها اليمامْ

يحبه مشرّد مُسترجعٌ
ينظر من خيمتهِ
لبائس الخيامْ

تحبه أرملة تبلل الرغيف من دموعها
في ليلة الصيامْ

تحبه تلميذة (شطّورةٌ) في (عين أزال) عندنا
تكتب في دفترها:
"إلا الرسول أحمدا
وصحبه الكرامْ"
وتسأل الدمية في أحضانها:
تهوينهُ ؟
تهزها من رأسها لكي تقول: إي نعمْ
وبعدها تنامْ

يحبه الحمام في قبابهِ
يطير في ارتفاعة الأذان في أسرابهِ
ليدهش الأنظارْ

تحبه منابر حطّمها الغزاة في آهاتها
في بصرة العراقِ
أو في غروزَني
أو غزةِ الحصارْ

يحبّهُ من عبَدَ الأحجارَ في ضلالهِ
وبعدها كسّرها وعلق الفؤوس في رقابهاَ
وخلفه استدارْ
لعالم الأنوارْ
يحبه لأنّه أخرجه من معبد الأحجارْ
لمسجد القهارْ

يحبّه من يكثر الأسفارْ
يراه في تكسر الأهوار والأمواج في البحار
يراه في أجوائه مهيمنا
فيرسل العيون في اندهاشها
ويرسل الشفاه في همساتها:
"الله يا قهار!"

وشاعر يحبّهُ
يعصره في ليله الإلهامُ في رهبتهِ
فتشرق العيون والشفاه بالأنوارْ
فتولد الأشعارْ
ضوئيةَ العيون في مديحهِ
من عسجدٍ حروفها
ونقط الحروف في جمالها
كأنها أقمارْ

يحبه في غربة الأوطان في ضياعها الثوارْ
يستخرجون سيفهُ من غمدهِ
لينصروا الضعيفَ في ارتجافهِ
ويقطعوا الأسلاك في دوائر الحصارْ

تحبه صبية تذهب في صويحباتها
لتملأ الجرارْ
تقول في حيائها
"أنقذنا من وأدنا"
وتمسح الدموع بالخمارْ

تحبه نفسٌ هنا منفوسةٌ
تحفر في زنزانةٍ
بحرقة الأظفارْ:
" محمدٌ لم يأتِ بالسجون للأحرارْ .."
تنكسر الأظفار في نقوشها
ويخجل الجدارْ

تحبه قبائلٌ
كانت هنا ظلالها
تدور حول النارْ
ترقص في طبولها وبينها
كؤوسها برغوة تدارْ
قلائد العظام في رقابها
والمعبد الصخريُّ في بخورهِ
همهمة الأحبارْ
تحبه لأنهُ
أخرجها من ليلها
لروعة النهارْ

تحبه الصحراء في رمالها
ما كانت الصحراءُ في مضارب الأعرابِ في سباسب القفارْ ؟
ما كانت الصحراء في أولها ؟
هل غير لاتٍ وهوى
والغدرِ بالجوارْ ؟
هل غير سيفٍ جائرٍ
وغارةٍ وثارْ ؟

تحبه القلوبُ في نبضاتها
ما كانت القلوب في أهوائها من قبلهِ ؟
ليلى وهندا والتي (.....)
مهتوكة الأستارْ
وقربة الخمور في تمايلِ الخمّارْ ؟!

تحبه الزهور والنجوم والأفعال والأسماء والإعرابُ
والسطور والأقلام والأفكارْ
يحبه الجوريّ والنسرين والنوارْ
يحبه النخيل والصفصاف والعرعارْ
يحبهُ الهواء والخريف والرماد والتراب والغبارْ
تحبه البهائم العجماء في رحمتهِ
يحبه الكفارْ
لكنهم يكابرون حبهُ
ويدفنون الحب في جوانح الأسرارْ

تحبهُ
يحبه
نحبه
لأننا نستنشق الهواء من أنفاسهِ
ودورة الدماء في عروقنا
من قلبه الكبير في عروقنا تُدارْ
نحبهُ
لأنه الهواء والأنفاس والنبضات والعيون والأرواح والأعمارْ
نحبه لأنه بجملة بسيطة:
من أروع الأقدار في حياتنا
من أروع الأقدارْ
ونحن في إسلامنا عقيدة
نسلّم القلوب للأقدارْ

ابو الخاتم
01-06-2011, 12:06 PM
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت
على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد،،
***
وسلام جنابو/ عمر الصديق العباس والقصيدة رائعة
وسلام أبو كريم وطارق وبكري معتصم
وسلام للجميع ..
نحضر في حضرة المصطفى عليه الصلاة والسلام
وفي حضرة شيخ الزريبة شيخنا البرعي ،،
***
مما حكاه الشيخ / عبد الرحيم محمد وقيع الله (البرعي) عن نفسه
أنه كان في عهد صباه يكثر من قراءة كتاب دلائل الخيرات وكان
ذات مرة ممسكاً بهذا الكتاب في حضرة والده فسأله والده عنه
فقال الشيخ البرعي : هذا كتاب دلائل الخيرات، فقال له والده :
وأين دلائل خيراتك أنت؟ بمعنى لماذا لا تؤلف أنت كتاباً
في الصلاة على رسول الله بدلاً من قراءة مؤلفات الآخرين؟
يقول الشيخ البرعي كان هذا الحديث من دواعي
كتابتي للشعر وبخاصة المديح النبوي ..
***
رحلة الحج بالبوكسي :

كان الكريم سهل قوم يا خليل نرحل
نركب فوق بوكسي جديد ولا مهلهل
تصميم مكنتو كطرازنا الأول
قوديار لساتكو في الرملة ما بتوحّل
اثنين دفرينشي مثل البرق وأعجل
موزون ومجهز صامولتو ما بتنحل
تنكيهو مظبط وملان من شركة شل
يمشيبو مسافة في الحال ولا بيكمل
سواقو قديراً ومهندساً أكمل
خابر سلوكو شغلو الربط والحل
ما بسوق بالطيش في اللفة إتمهل
عارف الشوارع لا بقيف ولا بيسأل
وله مساعد لادارتو ما بيجهل
لي زيوتو مسارع تشحيمو يستعجل
عند الصلاة توضاً و معانا صل
يطوي المسافة كالرمشة ما تعطل
جزنا المدائن وفيافي الرُِّحَلْ
وقطعنا بجدة كل الصعاب تسهل
طفنا وحججنا في طيبه فوراً حل
زرنا النبي المرسل وطفنابوا كل محل
***
مولي العباد ياحي صلي لسمح الزي
عدد الخلائق الميتين والحي
بي عد الرَحَلْ والساكنين الحي
ما صاح مؤذن في الخمسة وقال حي
ما سكن ساكن أو ما تحرك شي
ما عبر عالم في شرحه وقال أي
ما علم الله أو قال توبوا إلي
عدد البهائم إنسان ووحوش الصي
عدد الطيور والزرع ناجض وني
ما طلعت شمس في الكون ومال الفي
عدد الكواكب دبران سماك وثري
ما في البحار والجنة و دار الغي
للبرعي امحي السي لا تغضب ربي علي
***
كان السفر للحج قديماً بالجمال ثم تطور مع تطور الدنيا وعجلة الحياة
وصار بالسيارات ثم حديثاً بالطائرات وكان الشعراء يكثرون من ذكر
الحادي ويمجدونه في مديحهم للنبي والحادي هو الذي يحدو الرحلة
أو يقودها والحداة إنما يكونون على ظهور الجمال
وقياساً أصبح كابتن الطائرة حادي وسائق البص أو البوكسي حادي
وكل من يأخذ بناصية دابة أياً كانت فهو في شعر المديح حادي
والمرتحلون مع الحداة يكونون في استعجال بغية الوصول
لبيت الله أو لحرم رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان شعراء المديح
غالباً يحثون الحداة بالتعجل وقد جاء ذلك في كثير من أشعارهم
كقول عمر بن الفارض مخاطباً حاديه:
خفف السير واتئد يا حادي
إنما أنت سائــق بفؤادي
وقد تكون الدعوة خطاب يحمل نفس المعنى والقصد كقول الشيخ/
عبد الكريم الجيلي اليمني الشافعي ..
يا سائق العيث المعمم في الثرى *** قف للذي تحدوكم أشجانه
بلغ حديثاً قد روته مدامعي *** إذ عنعنته مسلسلاً فيضانه
واسأل سلمت أحبتي بتلطف *** المسكين عندكم وهم أعيانه
***
ومن الشعراء الذين أضناهم الشوق إلى بيت الله الحرام
وتعذر عليهم الوصول إليه، الشيخ يحيى المعروف بالسلاوي
الذي يقول كتب يخاطب الحداة:
يا حُداة العيس مَهْلا فعسى ** يبلغُ الصّبُّ لديـكم أمَلا
لا أخاف الدهر إلا حادياً ** ظَللْتُ أخشاه وأخشى الجَمَلا
***
وربما يكون الحادي الأرجل عندما تكون الرحلة مشياً على الأقدام
كما في رحلات الحجاج من غرب إفريقيا وبلاد برنو وقد عبر
شعراء المديح وغيرهم عن ذلك !
وذم أحدهم ساقيه الطوال اللتان لم يستغلهما في السفر لبيت الله
للحج أو العمرة أو مدينة النبي لأجل الزيارة فقال :
يا عشاق ما حاديت طوال الساق وا شوقي
يا دمعي البصب سبليق على الخضراء التقول دفيق
***
أما رحلة شيخ البرعي هذه كانت على دابة حديثة عربة تايوتا (بوكس)
وله قصيدة أخرى بالطائرة السودانية يستهل شيخ البرعي
قصيدة البوكسي ويصفه بلغة عامية سهلة الفهم عالية المعاني
وما القصد يا أخوتي البوكسي ولا اقتناء السيارات لأن الشيخ
ليس من أصحاب العقار والحديد إنما هو داعية إسلامي أدى رسالته
ثم توفاه الله إليه وآل إلى ما آل إليه يرحمه الله .. وهذه المعيات
من جاهه ليست من ماله .. وهي وسائل يخدم بها الدعوة ..
والمغزي من القصيدة إلى أين يتحرك هذا البوكسي وأين يقصد؟
يقصد بيت الله وحرم الرسول ، وأقف عند قصة المساعدي
الذي عند الصلاة توضأ وصلى لماذا هذا التأكيد من الشاعر؟
العارف لسلوكيات مجتمعه تماماً كون بعض الصبية المساعدية
يجهلون الصلاة أم مشغولون عنها أم يحرسون المتاع والناس قيام للصلاة؟
أم أن ملابسهم في غير جاهزية من وضعها وتفسير هذا السوك شعراً
أنظر إلى كلمة حججنا هي أصح من كلمة حجينا لأن حجينا لها
معنى آخر مشارك وهو الحُجا ومعناه في العامية السودانية .. الحكي
ورغم أن لغة القصيدة عامية.. إلا أنه أتي بعبارات فصيحة
كتغيير أو مزج ما بين العامي والفصيح ..
زرنا النبي المرسل عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم
وعبارة طفنابو كل محل .. الضمير يرجع للبوكسي
وكل محل يقصد المزارات في المدينة وفي مكة خلاف الحرمين
المكي والنبوي وهي كثيرة ..
***
وكالعادة يختم شعراء المديح قصائدهم بالصلاة على النبي والدعاء
وهنا يعدد البرعي صلاته علي الرسول بعدد الأموات
والأحياء داخل الأحياء وبعدد المآذن والصلوات الخمس
وعدد الساكن والمتحركات وبعدد آيات الله في الكون .. الخ ..
***
سمح الزي : هو محمد صلى الله عليه وسلم
الفي : هو الظل وهنا في إشارة للآية الكريمة من سورة النحل
(أو لم يروا إلى ما خلق الله من شيء يتفيؤا ظلاله عن اليمين
والشمائل سجداً لله وهم داخرون)..
دار الغي : هي الدنيا
***
والله أعلم ،،،

ابو الخاتم
12-06-2011, 07:11 AM
شيخ المدّاح/ أحمد ود سعد :
(1)
***
ولد بضواحي شندي وبعد كتلة المك نمر في شندي نتيجة للمحرقة التي
قضى فيها المك على ابن الباشا إسماعيل وأعوانه من جنود الترك والمصريين .. هاجر الابن أحمد ود سعد مع والده الشيخ محمد ود سعد السعدابي ضمن
من هاجروا وفروا منتشرين في السودان العريض جنوب شندي إلى قرى النيل الأزرق يلتمسون الرزق والنجاة فأسس الوالد قرية فـي أرض الجزيرة أطلق
عليها اسم (السعداب) تقع غربنا جوار فارس الكتاب .. وجوارها أسس
الجعليون قرى بأكملها وبأسمائهم، ولكم أن تعدوا وتحصوا..
***
وفـي قرية السعداب شب أحمد بن محمد بن سعد السعدابي والتحق
بالشيخ حمد النيل الذي كان يقسم إقامته مابين طيبة الشيخ عبد الباقي
وأبو حراز اللتان كانتا بمقربة منه وتعلّم القراءة والكتابة وحفظ القرآن ..
ثم رحل الوالد وأقام بقرية أبو حراز حيث أدركه الموت ليترك الابن فـي
رعاية الله وخاله وعمره لا يتجاوز العاشرة، بعد ذلك واصل الشيخ
أحمد ود سعد مع الشيخ حمد النيل فدرس تعاليم الدين وتصوف إلى أن
صار فقيها ثم ساح بعدها وسافر إلى حلة يقال لها (الرهيواب) حيث يقيـم
أخواله فأقام معهم وازداد عبادة والتف حوله بعض (الفقراء) والـمدّاح
ومن ثم هاجر إلى أبي حراز مرة أخرى ...
***
عرف أحمد ود سعد بشاعر المهدية واشتهر ببعض القصائد التي نظمها
فـي مدح الإمام محمد أحمد المهدي وخليفته وأبطال المهدية ... وكانت
كثيرة كما ذكر المؤرخون أذكر منها بعض الأبيات ..
أنصار الإمام راكبين عواتي الخيل ... الخ ..
وكان الشيخ أحمد ود سعد المادح الوحيد الذي وجـد عنده تراث الـمهـدية كمديح ... تصوف الشاعر وفـي عصره كانت الصوفية فـي كامل هيبتها ونفحاتها،
وانتشرت الطرق على امتداد رقعة السودان تبشر بمذهب التصوف الإسلامي ولمعت فـي سماء السودان أسماء شخصيات دينية لـهـا وزنها واشتهرت
بالصلاح والتقوى من تلك الشخصيات الشيخ حمد النيل ود الطريفي قطب أبو حراز معقل العركيين الذي عرف كمرشد ديني وعلى يديه أخذ الشاعر الطريقة فانخرط فـي سلك المريدين وكتب أروع المديح والشعر النبوي..
***
عاش أحمد ود سعد طويلاً وزاد عن المائة سنة ثم مرض وتوفي
عن 110 سنة تقريباً بقرية الولي بالحلاوين المتزوج بها والتي اختارها
وطناً له وذلك في عام 1926م وقبره معروف هناك..
***
الشيء الغريب أن أحمد ود سعد أحد تلاميذ الشيخ حمد النيل والشيخ حمد النيل أخذه خليفة المهدي (عبد الله ود تورشين) مقيداً وحبسه في الطابية إلى أن توفاه الله سجيناً وقبر في أم درمان وله مقابر معروفة باسمه وتجمع بعدها المريدين
من الجزيرة ومن غيرها لزيارة ضريح الشيخ وأخيراً رأت أحد حكومات السودان بإعطاء أسرة الشيخ حمد النيل إقطاعاً جوار المقابر والتي عرفت فيما بعد
(بأم بدة حمد النيل)، وكان من الذين قتلهم خليفة المهدي من الفقهاء أحمد علي قاضي الإسلام منع عنه الطعام إلى أن مات، وقتل أيضاً الشيخ الحسين الزهراء
من وادي شعير وهو من الفقهاء الذين درسوا بالأزهر الشريف وقد تولى القضاء في الدولة المهدية بعد (أحمد ود سليمان) .. سجنه الخليفة حتى مات،
وقد اعترض الشيخ محمد نور الفادني على قتل هؤلاء وغيرهم وامتنع
عن الصلاة خلف الخليفة ود تور شين فقيل له اتبع ولي الأمر فرد عليهم
لا اتبعه وقال : إن ولي الأمر هو الله ..
فقبض عليه وقتله، وكانت حجة الخليفة في هذا القتل أن الناس افتتنوا بالصوفية!!
هو ما يقصد التصوف يقصد أن الناس أفتتنوا بالشيوخ وجهلوا أمره فلاحقهم
ومن الذين لا حقهم وتوعدهم الشيخ إدريس ود الأرباب في العيلفون وود بدر
في السديرة ويقول صاحب الطبقات: أن ود بدر عبر النيل لأم ضبان ودعا دعوة
مشهورة قال فيها : (بركة القيوم ما أصل الخرطوم)..
***
ذكر التاريخ أن البطل عبد القادر إمام ود حبوبة شاعر ومادح معروف وعندما سمع بالإمام محمد أحمد المهدي نهض لمبايعته وتعقب مكانو فقالوا له الإمام المهدي الآن في طيبة الشيخ القرشي وبالفعل ذهب ود حبوبة لمبايعة المهدي .. وجد الإمام المهدي يشيد في قبة شيخه السماني الطريقة وأستاذه الشيخ القرشي ود الزين .. ومعروف في التاريخ أن الإمام المهدي طريقته السمانية ..
بعد أن توفى شيخه القرشي ود الزين أكمل مع الشيخ محمد شريف نور الدائم
وهو من طابت والفريجاب ومن أحفاده جهة الأم الدكتور المعروف
والشاعر عمر محمود خالد.

***
الطيب صالح كتب مقال في حلقات على مجلة المجلة وأنا قريت أجزاء من هذا المقال ولي قصاصات منه .. يهاجم حكومة الإنقاذ ويعترض على بعض مواقفها
من أهل المديح والغناء وكان أول من أتوا شطبوا بعض المدائح وكثير من الأغاني وأرجعوا ذلك إلى بعض فلاسفتهم .. يقول الطيب صالح : من أين أتى هؤلاء الناس ؟ ألم يسمعوا مدائح حاج الماحي، وأحمد ود سعد، وأبو شريعة، وود تميم،
ألم يسمعوا أغاني سرور، وكرومة، والكاشف ، وعثمان حسين
وأحمد المصطفي، وعبد العزيز داؤود ..
هل الخرطوم ما زالت هي الخرطوم أم ماذا؟
هل حرائر النسوة من سودري وبارا وحمرة الشيخ وحمرة الوز
ما زلن يتسولن في شوارع الخرطوم أم ماذا ؟
***
العظماء والعارفين يعرفون كيف يخلدون سير الأجداد أمثال المادح
والراوي المشهور أحمد ود سعد عليه رحمة الله ،،،

سأواصل مع أحمد ود سعد وغيره ....
مع تحياتي وتقديري ،،،

ابو الخاتم
20-06-2011, 06:00 AM
أحمد ود سعد (2)
من قصائده المشهورة ..
***
يا ماشى لي أم أركان سلم على النوران
قول ليهو يا العدنان حماني القيد قلقان
وفيها يتحدث عن الحور العين
ويصفهن قائلاً :
***
ماهن عقـود كنار سمحات القامة
ماهن عِير طـوال لينات جلـودن
***
أكفالهـن كبار ــ سابلات شعـورن
في ظهورهن قصار ــ ضامـرات حشاهن
كيف حكمة الجبار واقفات نهـودن
مالجن الصُغار سمحات سُنونن
والفم فاقع طار ــ الرقبة فى المقدار
نايـرات جلودن ــ يضـوّن كما الأقمار
كالفضـة ساقن ــ
ما كاسن بالجُوار ــ ما شالن قلة
ما جابن مبخـر نار
الواحدة أن جاتكم ــ يا أخوتى الحُضـّار
كان شفـتو جمالها بيدهش الأبصار
***
أم أركان هي مكة وأم قلل هي المدينة وأم سور هي
المدينة أيضاً، ويوصي الذاهب إلى هناك بالصلاة والسلام على
النبي الكريم وأن يقول للنبي صلى الله عليه وسلم ما منع ود سعد
من الوصول إليك إلا عدم الاستطاعة وهو رهين قيده وقلق لعدم
وجود لوازم السفر ويقصد بالتحديد المال لاشيء خلافه..
***
قبل أن نبدأ بوصف أحمد ود سعد للحور العين نقف مع وصف الحور
عند بن قيم الجوزية في كتابه (حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح)..
فقد ذكر ابن القيم أنهن مخلوقات من الزعفران .. وأن لولي الله
في الجنة عروساً لم يلدها آدم وحواء، وخلقت من زعفران وجاء
في الحديث : لو أن حوراء بصقت في سبعة أبحر لعذبتْ البحار
من عذوبة فمها، وعن ابن مسعود قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(يسطع نور في الجنة فرفعوا رؤوسهم فإذا هو من ثغر حوراء).
وجاء في الحديث : (لا تؤذِي إمرأة زوجها في الدنيا إلا قالت زوجته
من الحور العين لا تؤذيه قاتلك الله،
فإنما هو عندك دخيل يوشك أن يفارقك إلينا) ..
لقي حكيم حكيماً فقال : ألا تشتاق إلى الحور العين؟ فقال لا :
فقال : فاشتق إليهن فإن نور وجههن من نور الله عز وجل فغشي
عليه فحمل إلى منزله فجعلنا نزوره شهراً كاملاً ..
***
ثم ننتقل لوصف الحور العين في الجنة مع أحمد ود سعد
عندما يقول: ما هن عقود كنار، وما هن عير طوال الخ ...
يأتي بتأكيد المدح بما يشبه الذم يذم أولاً بقوله:
ما هن عقود كنار، وما هن عِير طوال ..
والكنار هو طائر صغير أكبر من القماري وأقل من الحمائم
والعِير هي الإبل ويصف الحور بنورة ونضارة الجسم ثم يتغزل
ود سعد غزل حسي والغزل الحسي في المديح ما عرف إلا للحور
أما الغزل الحسي في الشعر فهو شايع، وقد عرف في الشعر
أن عمر بن أبي ربيعة ناظر للنساء وتغزل في السعي والطواف
أما ود سعد وغيره من أهل المديح لم يتغزلوا في النساء غير
النساء الحور ووصفهن كثير من شعراء المديح..
الكفل معروف والنهود أيضاً .. ويصفهن بضمور الحشا
أي البطن، وبطول الشعر..
مالجن الصغار هو يقصد فالجن
والفالج هو الفم وهو أيضاً الفاطر .. يعني خشومهن صغيرة،
ولو قال فالجن أو مالجن أو فاطرن كلو صاح ويقصد
الفم الصغير وهو بالطبع من ملامح الحسن عند المرأة ..
الفم فاقع طار لامع من بياض الأسنان وهو يستعير الوصف من
بيئة المديح ويدخل الطار في غير موضعه وكان ممكن يصف
بياض الأسنان بالفضة مثلاً لكنه وحسب بيئته وحبه للطار قال:
فاقع طار .. وربما كلمة طار يكون معناها هنا .. جمال عطر الفم
مع جمال الصوت لأنو في علاقة ما بين الطار والفم في الصوت
الرقبة في المقدار لاها العنقاء الطويلة ولا ها عديمة الرقبة القبيحة
يعني مابين هذين المقاسين، ويصف الساق اللامع بالفضة
وكيف هن يضون كما الأقمار ــ ما كاسن بالجوار
لا بحومن ولا بردن المويه من البحر أو البئر
ولا حملن مبخر نار يعني ما بنات شقاوة منعمات،
يعشن في دعة ودلال ، وهذه كلها صفات
ثم يلتفت وفي مداعبة وتشويق لإخوانه المادحين
ويقول لو شفتوهن آه .. وطبعاً الشيوخ بعد هذا الوصف
صاروا في عالم آخر .. عشق وتمني وطمع في حواري الجنة ..
ومعروف عن المداح أنهم مزواجين لتطبيق شيء شرعي
أحله الله أولاً وثانياً المداح كثيري السفر والنزول من مكان لمكان
ومقام لمقام وفي الغالب بيتزوجوا الثانية وتكون خارج وطن الأولى
أي خارج قراهم التي عرفوا بها ..
لكن هذا الوصف والمقارنة مابين النساء والعير (الجِمال)
وما بين الفم والطار تشبيهات غريبة في الشعر
من حيث المقارنة والعلاقة .. لكن القصيدة معروفة ومفهومة..

***

والله أعلم ،،، ونواصل مع ود سعد
في وصف الجمل وسفر الحج .. إن شاء الله ،،،

طارق بابكر
21-06-2011, 03:51 PM
الحبيب أبو الخاتم
عفوا لعدم إعطاءك المهلة القانونية حتى اليوم الثالث
إستمتعت جدا برائعة ود سعد و ما قبلها و أيضا ما قبلها مما لم يمكن معه الإمتناع عن التداخل
لكني قبل أن أعود مرة أخرى أقول لك
ما لجّن الصغار
هو في وصف النهود
أي أنها لم ترضع صغيرا بعد
و لعلّ ما حجبك عن هذا المعنى هو الطريقة التي كتبت بها القصيدة
فهي لم تبدأ بصدر البيت ثم عجزه
لكن العكس هو ما تمّ إذ بدأ البيت بعجز البيت الذي قبله و بصدر ما بعده
و الصحيح مثلا:
سابلات شعورن @ في ضهورهن قصار
ضامرات حشاهن@ كيف حكمة الجبّار
واقفات نهودن @ ما لجّن الصغار
الطار فعلا المقصود بها رائحة الفم
أبحث في المعجم عن كلمة ( طار- Tar)
لكن أرجو لك أن تتوقف عند وصف المدّاح
دارجين و فصحاء
في التغنّي بليلى و سلمى و سعاد
ثم أنظر مديح النساء , رابعة العدوية مثلا
أحبّك حبّين
و في إنتظار ما خطر لك من إجابة

ابو الخاتم
28-06-2011, 10:21 AM
أحمد ود سعد،،،
***
يا نديم نفسك حاسبا شوف بذارا وشوف مكسبا
واتعظ بمدينة سبأ والأمور لله أنسبا
شدّها وأركب غاربا بي سياط الخوف أضربا
أجعل الحنظل مشربا ــ لا عليك تبرم شارباً
شيّد الخلوة وحطبا وشد وجد في حالة الصبا
بالحزام بطنك أعصبا كي تشم أرياح الصبا
***
الحبيب طارق والأخوة سلامي وتحياتي الحارة
وبعد/ أشكرك يا طارق لا على المداخلة والتنويه فحسب
إنما على التصحيح .. كلامك صحيح يا عزيزي وقد اختلط
الأمر علي، ربما لم أجتهد كثيراً في البحث اكتفيت بما عندي،
وكثيراً ما أفعل ذلك.. إلا في البعض الصعب قد أسأل!!
***
ولو تلاحظ بعد دخولك ارتفاع عدد المشاهدات للموضوع
من ثلثميات العشرينات قفزاً إلى خمسميات الأربعينات
وتمنيت أن لو نقلتنا للطبقات وعلمي أنك تعرف عنها الكثير
ولا يخفي عليك أن موضوع طبقات ود ضيف الله يدور حول
فلك واحد علماء الدين والتاريخ، (التصوف بصورة خاصة)..
***
تعلم عزيزي أن ود سعد عليه الرحمة عاش فترة إزدهار المديح
والشعر النبوي في السودان بدءاً بليالي المديح في القرى والحضر
وترانيم وتواقيع الإذاعة والتلفزيون السوداني .. فقط
ما رأينا ود سعد إنما رأينا من أعقبوه، والذين رأيناهم
في التلفاز حاج التوم من الله، بشير الحضري، عثمان محمد علي،
الأمين القرشي، على الشاعر.. كانوا عليهم الرحمة في حلل الجمال
غاية في الهندام العباءات والرداءات والعمائم الناصعة البياض
تعلوها وجوه نيرة محبة وكلنا يتذكر برنامج
الأستاذ/ قرشي محمد حسن الإذاعي (أدب المدائح) وشعاره
مدحة الشيخ / عبد الغني النابلسي عليه رحمة الله
(على الوادي المقدس عج بي) ..
وعرفنا فيما بعد أنه صوت الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني
يرحمهما الله ،، والتي يقول النابلسي فيها:
***
على الوادي المقدس عُج بي *** وتأدب ههنا سبعُ
ثم عرِّج نحو كاظمةٍ *** حيثُ تلك السُوح والبُقع
واسأل الركب المقيِّل على *** يُمنة الوادي وما صنعوا
إنّ لي في خدرهم قمراً *** كل أيامي به جُمع ..
حدثوني في العقيدة *** ما هي الصلبان والبيع
وتنحوا عن طريقتنا *** عقلكم للحق لا يسع
كل مغرور له صنم *** بابتكار فهو مبتدع
أين أنتم من عقيدتنا *** إذ بها للحق تتبع
واقتربنا حيث لا أحد *** لا ولا مرئي ولا تبع
وانجلت عينُ الوجودِ لنا *** وسحابُ الجهلِ منقشعُ
والجوى والشوقُ لا زمنا *** كل حينٍ عندنا وجعُ
صاد قلبي لحظة غانية *** عن خطور الوهم تمتنع
إن بدتْ صلى الأنامُ لها *** وإذا ما أومأت ركعوا
لا أقر الله عين فتي *** عن هوى المحبوب يندفع
والذي في علمه سننُ *** والذي في علمنا بِدعُ
سائق الأظعان نحو حمى *** منيتي والنور يلتمعُ
***
القصيدة طويلة وفيها إشارة لقصة سيدنا موسى بذكر الوادي
المقدس وانجلاء عين الوجود له ذلك عندما رأى موسى ربه،
وفي القصيدة ذكر للحضرة النبوية بقوله صاد قلبي لحظ غانية و...
وإشارة للشوق للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم،
وإشارة إلى الصلاة على النبي وقد ذكر صلى الله عليه وسلم بأن
يكثروا من الصلاة عليه يوم الجمعة وفيها أيضاً إشارة لعظمة
وسعد يوم الجمعة على سائر أيام الأسبوع، وفيها الأهم يرد على
من ينكر نهجه ويستهجنه ويصفه بالبدع وفيها فخر بعقيدته
ووصف ما دونها بالجهل والزوال ويفخر بحبه وشوقه للحبيب
صلى الله عليه وسلم ذلك الحب الملازم ويناشد سائق الأظعان
وهي الركائب والحملات للهجرة للحرمين حيث يصرح
بلواعج الشوق والحنين لتلك البقاع..
***
قرشي محمد حسن عاشق المديح وصاحب أغنية الفراش
الحائر لعثمان حسين .. الحب هكذا أنواع وشواغل.. وهؤلاء هم
السودانيون الذين يعشقون محمد ويمدحونه يضربون النوبة والطار
والحب كله لله ولرسول الله .. على ميرغني عازف الكمان يرحمه الله
يؤم الفنانين للصلاة في دار الفنانين ويعزف الكمان
وتسيل دموعه على تقاطيع وخطوط وجهه المستطيل
كجدول منساب عندما يستمع للمديح النبوي ..
***
بشير الحضري المنشد والمادح بدأ مغنياً بكلمات
حدباي وابراهيم العبادي
***
زهر الرياض في غصونو ماح
واتراخى في الساحة أم سماح
شايقني طبعو الجماح
الشوفتو بتزيل الكلاح
ساهر بي حتى الفجر لاح
***
وغني أيضاً :
يا حليل رياضنا الغنا
صداح هزارها تغنى
يا ليل حظوظنا الجنة
ظرفك علينا تجنى أخرجنا من الجنة
و فى نار هواها سجنا
يا حليل رياضنا الغناء
***
ثم انتهى مادحاً ومنشداً في سوح الطريقة البرهانية
ينشد بصوت غاية في الجمال رائعة جار الله الزمخشري الذي
قرر الهجرة والمجاورة بالبلد الحرام فاعترضت زوجته تماضر
على هجرته، وسافر رغم اعتراضها وفي طريقه قطع الجليد أحدى
رجليه فأتى بأعراب وأشهدهم أنها لم تقطع في حد من حدود الله ..
ثم وصل مكة لكنه عاد شوقاً لزوجته تماضر وادركته الوفاة
ليلة عرفة ببلدة تسمى (جرجان) ومات وقبر هناك..
***
لله ميت بالمدينة قبره
قصر مشيد والقصور مقابر
لله ميت كل حي لم يكن
بهداه حي فهو عظم ناخر
سيري تماضر حيث شئت وحدثي
إني إلى بطحاء مكة سائر
حتى أنيخ وبين أطماري
فتى للكعبة البيت الحرام مهاجر
إن هاجر الإنسان عن أوطانه
فالله أولى من إليه يُهَاجَر
***
أنشدها ربما قبل السبعينات وقبل أن يعرفها المادحون
وتصل آذان الناس هذا قبل رحيل عمر الحاج موسى
لماذا؟ لأن عمر الحاج موسى عليه الرحمة
هو من نعي بشير الحضري ،،،
وابنه الفنان التشكيلي عبد العزيز بشير الحضري خريج كلية الفنون
انتهى كما انتهى أبوه ومات في إحدى مدن الضباب
مادحاً ومنشداً على سوح نفس الطريقة
متأسياً بسيرة والده الشيخ المادح والمنشد بشير الحضري
يرحمهم الله فقد كان حبهم إبداعاً وإبداعهم حباً
للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ..
***
وعلى ذكرى أدب المدائح أيامها جرى مثل عند (العوام) في السودان
والمثل أشتر يقول لك أحدهم (والله أدبت ليك فلان أدب المدائح)
غلط مائة بالمائة والصحيح أدب المدائن .. وهناك فرق ما بين
المدائن والمدائح .. المدائن مدينة بالشام كانت تحت
إمرة الحجاج بن يوسف الثقفي، وقد أدب أهلها وساقهم
بالعصا فعرف هذا الأدب بأدب المدائن وليس أدب المدائح ..


والله أعلم ،،،
ولنا عودة مع وصف الجمل عند
أبو كساوي وأحمد ود سعد وحاج الماحي،،،

ابو الخاتم
10-07-2011, 09:33 AM
وَلمّا وَرَدنا ماءَ مَدينَ يَستقي *** عَلى ظَمأ بِتنا إِلى موقفِ النَجوى
نَزَلنا عَلى حيٍّ كرامٍ بيوتهم *** مُقَدّسة لا هِندَ فيها وَلا عَلوى
وَلاحَت لَنا نارٌ عَلى البُعد أضرمَت *** وَجَدنا عَلَيها مِن تحبُّ وَمَن تَهوى
سَقانا وَحيّانا فَأَحيا نُفوسَنا *** وَأَسكَرَنا مَن راح إِجلاله التَقوى
***
يعرض السهروردي في هذا الشعر قصة سيدنا موسى بن عمران
عليه السلام، ويشير بالتحديد إلى المكان (ماء مدين)
حيث نزول موسى عليه السلام إلى الحي الذي ضم بيوت سيدنا شعيب
والتي يصفها بالتقديس وإلى ابنتيه اللتان ليستا كسائر الفتيات
أمثال هند وعلوى اللتان ارتبطتا بأذهان البشر بقصص الحب والغرام ..
نراه برأ ساحة البنتين عن المشابهة والمماثلة للفتيات
من سائر البشر كما جاء في وصف حيائهن في القرآن ..
بقول الله (وجاءته إحداهما تمشي على استحياء)..
وقد كانت السقيا على ظمأ ماء وظمأ هواجر..
ثم أشار لمبيته وإلى النار وإلى التجلي الإلهي
وكما سقى موسى للبنتين سقاه الله وأحيا نفسه وقربه لجلاله..
***
هذا الشعر الروحي لأبي الفتوح يحيى بن حبش الحكيم الملقب
بـشهاب الدين السهروردي الذي ولد في عام 1191هـ بقرية
(سهر ورد) شمال غرب إيران ، ثم سافر إلى بغداد واستقر في حلب
في سوريا، وهو شافعي المذهب، لكنه أعتقد (بالأشراقية) كمذهب له..
***
وقد قتل بأمر من الملك الظاهر بن صلاح الدين وعمره 36 سنة
وعلى الرغم من علاقة الصداقة بينه وبين الظاهر لكنه تخلى عنه حين
وصلت شكاوى الفقهاء لمسامع صلاح الدين الأيوبي بحجة الخوف
على أفكار الظاهر من سموم السهروردي، ويخبرنا التاريخ بأن الظاهر
لم يطع أبيه في بداية الأمر وتباطأ في قتله، لكن صلاح الدين هدد أبنه
بخلعه من أمارة حلب لو لم ينفذ الأمر، وفي النهاية أمتثل الظاهر
فأمر بقتله ونفذ بالطريقة التي أختارها الفقهاء له ...
***
أما عن موته فاختلف الكتاب في تاريخ الفلاسفة فمنهم من ذكر
أنه قتل عن طريق الجوع ومنعه الطعام ومنهم من قال قتل بالسيف
كما قيل أنه أحرق .. لكنهم اجتمعوا على أنه حكم علية بالحبس دون
طعام حتى مات، وجريمة السهروردي تركزت في فتواها الشهيرة
( أقرأ القرآن وكأنه نَزَلَ في شأنك ) وقيل أن الفتوى لم يفهم منها
الفقهاء سوى قشرتها الخارجية وبالتالي كانت نهايته..
***
كان من كبار العلماء في زمانه ومن أفقهم بأمور الدين
والفلسفة والمنطق والحكمة ويسمي مذهبه الذي عرف به
( حكمة الإشراق ) وله كتاب بهذا الاسم، ومن كتبه أيضاً رسائل
في اعتقادات الحكماء وكتاب ( هياكل النور) ومخطوطة ..
( أصوات أجنحة جبرائيل ) ..
***
وله أيضاً شعر جميل كهذه القصيدة، وبما أن بعض الشعر صنعه
وبعضه موهبه وفتح خاصة إن كان من نوع التمجيد والتعظيم ومن
دواعى الفضيلة والرشد وخلق الإسلام والحميد من الصفات كشعر
هؤلاء العلماء الأفاضل وسنرى ..
وترى أن هذه القصيدة مسروق منها الكثير إن لم يكن وزناً وقافية
كان قافية بل كان من صدور أبياتها وعجزها..
***
أبداً تحن إليكم الأرواح
ووصالكم ريحانها والرّاح
وقلوب أهل ودادكم تشتاقكم
وإلى جميل لقائكم ترتاح
وا رحمة للعاشقين تكلفوا
سر المحبة والهوى فضّاح
بالسر إن باحوا تباح دماؤهم
وكذا دماء العاشقين تُباح
وإذا هم كتموا تحدث عنهم
عند الوشاة المَدْمَع السّفاح
عودوا بنور الوصل من غسق الدجى
فالهجر ليل والوصال صباح
***
صافاهم فصفوا له فقلوبهم
في نورها المشكاة والمصباح
ودعاهم داعي الحقائق دعوة
فغدوا بها مستأنسين وراحوا
والله ما طلبوا الوقوف ببابه
حتى دعوا فأتاهم المفتاح
لا يطربون بغير ذكر حبيبهم
أبداً فكل زمانهم أفراح
فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم
إنّ التشبة بالرجال فلاح
***
وكذاك نوح في السفينة أسكرت
وله بذلك رنة ونباح
وصبت إلى ملكوته الأرواح
وإلى لقا سواه ما يرتاح
من باح بينهم بذكر حبيبه
دمه حلال للسيوف مباح
***
كتب السهروردي هذا الشعر عندما أعلنت محاكمته بالقتل وفيه يشير
إلى رأي الفقهاء الجائر عليه بالإعدام وإخطاره بذلك، ويشير للذين
صفت قلوبهم ويناديهم بحنين أخاذ كحنين الأرواح وروائح الريحان
والشوق والراحة والمحبة والعشق والهوى والبوح كل هذه المناداة
الممراحة لهي من غرس الإله على روح هذا العاشق المحب..
ويشير بالمشكاة والمصباح إلى نور الله وهديه وما جاء
في الآية الكريمة (الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكاة الخ ..)
ودعاهم داعي الحقائق هذا قول الله (ادعوني استجب لكم) وعند
باب الله يقف الناس للدعاء ثم يمدح أهل المعارف هؤلاء ويدعو
الناس أن يتشبهوا بالصالحين فالتشبه بالرجال فلاح !!
ويشير إلى قصة سيدنا نوح والسفينة التي صنعها بوحي الله
وجرت بعين الله محملة من كل زوجين إثنين وأغلقت وسارت
باسم الله مجراها ومرساها واستوت على الجودي
(وهو جبل شمال العراق) حسب رأي المفسرين ..
***
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
وصلي اللهم على من ........

هو صاحب الذّكرِ الرحيمِ وإنّه
يأبى ثناءاً والثناء يأباه
هـو جابر وهو الجواد وإنّه
يسعى إليه الجودُ كي يرعاه
هو أحمد في قاب قوسين انجلى
وله لواء الحمد ما أسماه
هو ملجأ الشفعاء صاحبُ سجدةٍ
يوم الزّحام ولا يخيبُ رجاهُ
هو من عليه صلى قدر ما
لا تعلمُ الأكوانُ كمْ أهواهُ

***
والله أعلم ،،، نواصل إن شاء الله ،،،

ابو الخاتم
27-07-2011, 06:14 AM
سلام حافظ وســـــــــــــــــــــــــــــلام طارق
وسلام للمارين وسلام لكل الناس ومعذرة ،،،

مصر المأمنة (1)
للشيخ البرعي يرحمه الله،،
***
يا فتاح صلي على المصباح وآله اُولي الفلاح
يا صاحِ هِمَّنا لزيارة اُمنا مصر المؤمّنا بأهل الله
قُم نحدا ونظعنا لها نبذل وُسعَنا
لا تخشى الفاقة والـشِّدة والعـنا
زُور فيها حُبُورك إبليسك ألعنا
وهـوى الأمارة في نحره أطعنا
الدنيا الساحرة لـلشر لا تدعنا
ونُفُوسنا الخاينة للأمرِ تذعنا
في حدودنا وشرعنا عينُ الله ترعنا
***
ثنيت بالأمَّنا لي نُفُوسنا طَمَّنَا
أحمد رسولنا سيد آدم واُمَّنَا
وبه نتمنى في سلكُه يضُمَنا
في حزب الخيرِ بالرحمة يعُمَنَا
نسعد بزيارته في الروضة يلِّمَنا
ونزور أصحابه نبلغ كل المُنى
للحجة نوافي ونُعـيِّد في مِنى
وبه نتأمَّنا ويسعد من أمّنَا
يا صاحِ هِمَّنا لزيارة ا ُمنا مصر المؤمّنا بأهل الله
***
ندعوك بالأربعة والكتب الأربعة
والـسور المائة والعـشرة وأربعة
بالملائكة الستة والكرما الأربعة
بنبينا محمد والخلفاء الأربعة
والستة البَعُدُهم والأئمة الأربعة
والفقها السبعة وأقطابنا الأربعة
أوتاد الأرضِ في القِبل الأربعة
الأبدال والنقبا العـشرة في أربعة
أحفظ جوارحي الثلاثة وأربعة
وتجافي المضجع جُنُوبنا الأربعة
زيل مرض الجسمِ في طبايعه الأربعة
بارك إسبُوعنا ليوم الأربعاء
أيام السنةِ التسعـين في أربعة
وبُحُورنا السبعة وأنهارنا الأربعة
نسلَم من أربعة وُنحشر مع أربعة
يا صاحِ هِمَّنا لزيارة اُمنا مصر المؤمّنا بأهل الله
***
بدأ باسم الله وصلى على رسول الله وآله ثم أيقظ همته
وذم نفسه وهذا من تواضع العلماء .. ومجّد مصر البلد
المذكورة في القرآن خمس مرات وسيناء مذكورة مرتين..
ثم عنى آل البيت وخصهم بالذكر كما خص أهل العلم والدين
أيضاً مما سيأتي ذكره مع تسلسل القصيدة ..
***
ثنيت بالأمنا هذا شرح لقول حسان بن ثابت:
أَغـرٌّ عليه للنبوة خاتم من الله مشهود يلوحُ ويشهدُ
وضم الإله اسمه إلى اسمه إذا قال في الخمس المؤذن: أشهدُ
وشق له من اسمه ليجله فذو العرش محمود وهذا محمد..
هذه القصيدة التزم فيها البرعي بالوزن والقافية التي تنوعت
مابين الألف والتاء والميم على شكل الموشح
وأدخل فيها مع الفصحى عامية سودانية سهلة وبسيطة ..
***
ندعوك بالأربع لا اعتقد أنها: اللوح والقلم والعرش والكرسي
فهذه أول ما خلق الله سبحانه وتعالى .. إنما الأربع
التي ندعو بها الله هي : اسم الله الأعظم، والأنبياء والرسل،
والصالحين، ثم أفضل أعمالنا عند الله ..
وقد يكون الأربعة هم أصحاب الدعوة المستجابة التي
لا ترد وهذا ربما أقرب تفسير لكلام البرعي .. وهم
(المضطر، المسافر ، المظلوم ، المريض) والله أعلم !
***
والكتب الأربعة هي الكتب السماوية الأربع المعروفة
والسور المية وعشرة وأربعة هي سور القرآن 114 سورة،
والملائكة الستة والكرما الأربعة: هم الملائكة العشرة الواجبة معرفتهم
والأربعة الكبار منهم: (جبريل، وميكاييل، وإسرافيل، وعزرائيل)
الخلفاء الأربعة هم الخلفاء الراشدين
والستة البعدهم هم باقي العشرة المبشرين بالجنة وهم:
عبد الرحمن بن عوف، وطلحة، والزبير، وسعد بن أبي وقاص،
وسعيد بن زيد، وأبو عبيدة عامر بن الجراح..
والأئمة الأربعة هم أئمة المذاهب الأربعة المعروفين أبي حنيفة النعمان،
ومالك بن أنس، ومحمد بن إدريس الشافعي، وأحمد بن حنبل ..
والفقهاء السبعة هم: سعيد بن المسيب، وسليمان بن يسار، والقاسم ابن
محمد بن أبي بكر الصديق، وأبوبكر بن عبدالرحمن بن الحارث بن هشام،
وعروة بن الزبير بن العوام ، وعبيد الله بن عبدالله بن عتبة بن مسعود ،
وخارجة بن زيد بن ثابت الأنصاري، والأقطاب الأربعة
هم : الشيخ عبدالقادر الجيلاني، والشيخ أحمد البدوي،
والشيخ إبراهيم الدسوقي، والشيخ أحمد عربي الشرنوبي ..
الأبدال والنقباء العشرة في أربعة هم الأربعين رجلاً والذين
كلما مات أحدهم أبدل الله مكانه آخر، وقد روي عن
علي بن أبي طالب مرفوعاً عن النبي أنهم من أهل الشام..
الجوارح الثلاثة وأربعة هي :(البطن والفرج واللسان والعينين
والأذنين واليدين والرجلين).. جنوبنا الأربعة
هي ما ذكر في القرآن (تتجافى جنوبهم عن المضاجع)
يتركون النوم والإنسان ينوم على أحد جوانبه الأربعة وهي:
الظهر والبطن الجنب الأيمن والجنب الأيسر..
طبائع الجسم الأربع اعتقد هي (الرطوبة والحرارة واليبوسة والبرودة)
بارك أسبوعنا ليوم الأربعاء مدة إقامة البرعي في مصر تنتهي بالأربعاء
أيام السنة معروفة 90×4 = 360 يوم
بحورنا السبعة هي المحيط والبحر المتوسط وبحر الصين وبحر الهند
وبحر فارس وبحرالقلزم (البحر الأحمر) وبحر الخرز (قزوين)..
وأنهارنا الأربعة هي: النيل والفرات ودجلة وجيحون..
نسلم من أربعة هي (الحرق والخسف والهدم والغرق)
ونحشر مع أربعة هم النبيون والصديقون والشهداء والصالحون.
***
الفاقة هي الفقر، وحزب الخير هو حزب الله
والخير من أسماء الله الحسنى.
وقد استعمل البرعي كلمة الخير في موضع آخر (بوريك طبك)
البرعي ابن الشيخ
يا الخير يقولك
تضمني والأحباب
ونكون في ظلك
***
والله أعلم ..
نواصل الباقي إن شاء الله،،

ابو الخاتم
10-08-2011, 12:37 PM
قالت حمامات الأراك قلْ لأرباب العشوق
كل من يعشق مُحَمّد ينبغي أن لا يروق
نحمد الباري تعالي خالق الخلق والخلوق
أرسل الماحي إلينا النبي طه الشفوق
بيهو سرنا في أمانٍ وأنجلت عنا الوثوق
أخصب الرحمن كوناً بثماراً حالي ذوق
***
يا رسول الله يا من سُدت كل العالمين
أنت مصباح الليالي يا ذوي القدر المتين
الرُسُل منك إستمدت نورها من غير مين
بيك الرّبُ حبانا أنت يا شمس الوفوق
***
سارت الركبان عني قاصدين طيبة أم نخيل
والسفن تجري بليلٍ أقلِصي أبت المقيل
حينما لمحوا القباب الدمع يهمي ويسيل
وزناد العشق أضرم ناره صارت حروق
***
طبتمو وطاب سراكم أنتمو ويا زائرين
كون التخلف حق بيا كونه قلبي مرين
ذاك قيدي المعنوي عاقني منكم رهين
مرتجياً ربُ كريمُ أن يحل عني الوثوق
***
ضحوة وصل الأحبة لـمقام المصطفي
زاروا قبر الوسيلة قد نقو من الجفا
زاروا كل الأرض جميعاً نورهم لاح يلصفا
والوجوه منها ضياء يلتمع يصبي شروق
***
قد حصل كل المرام في قصورٍ شامخات ننتشق
عُرف المنبأ يأتي من كل الجهات
نقرأ المصحوح دوماً سامعين كل اللغات
ناظرين حوراً حساني في خيامٍ ساكنات
مكرمين لأجل طه زائدين عن الخلوق
***
صلي ربي ثم سلم عد علماً لا يحاط
لي رسول الله أحمد ــ أعظم الرسل الوساط
من أبن المكاشفي بيها ــ للخيرات يناط
كل ما يأتيه يوماً يلتمع لمع البروق
***
اللهم صلي على سيدنا محمد الخاتم لما سبق والفاتح
لما أغلق ناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم
ثم لماذا الحمامة ؟ لأنها رسول الحب والهوى من العاشق للمعشوق..
والعاشق محب منفطر القلب، متحرق الشجن، متوهج البدن
متواضع في أطماره، ساطع في أنواره، منزوي في أركانه،
والمعشوق هو خير البشر .. حب لا يقبل الجدل بل هو هنا
حديث روحي عاطفي لا يحتاج إلى حجج وأدلة وبراهين ..
وقد جاء في الحديث عنه صلى الله عليه وسلم:
( والله لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده).
هذه القصيدة منظومة بديعة مال فيها الشيخ للتفنن وخلط ما بين
العامية والفصحى وتحايل على القافية واستشهد فيها بقصص
السيرة متناولاً الحب بمنظور إيماني عميق .. الحب الذي..
أحكم سلطانه وسيطرته على نفس الشاعر وأوضح ما يعتريه
من الشوق والقلق وهذا في قوله ينبغي أن لا يروق متلهفاً
مترقباً، كما أن هذا الشعر يبرز شخصية ابن المكاشفي الفقهية
والدينية الوفية المتعففة .. وهي وصف دقيق لرحلته
وزيارته للمدينة .. والذي جعل من لغة القصيدة كهذه
ربما وضع اللحن أولاً ثم بدأ ينظم القصيدة
لتسير مع نسق اللحن ..
انظر إلى الشطر (بثماراً حالي ذوق) المعنى ثمار طعمها حلو
وجاء بها منصوبة رغم تقدم حرف الجر الذي يقيد المكتوب
***






ونأتي للحمامة في أدب المديح حيث نقرأ في بعض الروايات
أن نوحاً عليه السلام، حين استوت سفينته
على الجوديّ (وهو جبل شمال العراق رست عليه السفينة)
بعث الغراب ليأتيه بالخبر فتأخر الغراب في الرد،
فبعث الحمامة فأتته بورق الزيتون، فعرف نوح
عليه السلام أن الماء نضب وأن بإمكانه الهبوط!!
هذه الرواية لم تأت في القرآن، ولا ورد بشأنها حديث صحيح
لكن ذكرها الكثيرون من الوعاظ والخطباء والمداح .
والسبب، فيما يبدو هو أن الحمامة وغصن الزيتون رمزان
للسلام والأمن والسلامة ويقول أحد الشعراء في هذا المعنى:
تخيرها نوح فما خاب ظنه *** لديها فجاءت نحوه بالبشائر
ثم حمامة الغار .. قرأنا في السيرة النبوية الطاهرة
أن المشركين حين وصلوا غار ثور وهم يقتفون
أثر الرسول عليه السلام وصاحبه رضي الله عنه ,
إذا بالعنكبوت قد نسجت عند باب الغار, وإذا بحمامتين باضتا
ورقدتا على البيض, مما أقنع قريشاً بأن لا أحد في الغار ..
ذلك أن الأمر يتعلق بالحفظ الإلهي لسيد ولد آدم ..
إذ الحمامة رمز للسلام, وكثيرا ما نسمع تعبير .. حمامة الغار ..
عندما دخل الكفار الغار سمع أبوبكر رضي الله عنه وقع أقدامهم
فحدّث رسول الله ، فرد عليه رسول اللص صلى الله عليه وسلم
ما ظنك باثنين الله ثالثهما! وأعقب (لو نظروا تحت أقدامهم لرأونا)..
***
ثم أعود لابن الشيخ عبد الباقي المكاشفي غفر الله لهما
بشرح يسير لمعاني بعض الكلمات آمل أن أوفق
الخلق والخلوق : الخلق كل مخلوق والخلوق البشر
الوثوق : معناها هنا القيود المانعة للوصول للنبي وهي عامية
ووردت في القرآن بالعهود وذلك في قول الله تعالى على لسان
نبيه يعقوب ( قال لا أرسله معكم حتى تؤتون موثقاً من الله)
أي عهداً .. فلما آتوه موثقهم قال الله على ما نقول وكيل..
***
من غير مين معناها من غير من وأذى
الوفوق : عامية معناها جمع أفق
زناد العشق: نار العشق
سراكم : سيركم ليلاً
ضحوة : ضحى
نقو : صاروا أنقياء من جفا الحبيب
يلصفا : يلمع ويتلاصف
ننتشق : من كلمة النشوق
المنبأ : المخبر
المصحوح : هو كلام الله وسنة نبيه
الوساط : الوسيلة والواسطة وهي لمحمد عليه الصلاة والسلام
***
والله أعلم !!

ابو الخاتم
22-10-2011, 09:22 AM
الحجيج قطع (1)
للشيخ عبد القادر أبو كساوي ،،،
***
قالوا الحجيج قطع
طالب نور البُقع
قلبي زاد وجع
حماني القيد منع
العبدُو قام شرع
متقاصر ما بتع
جاب العسل نقع
كباهو في القـرع
ديوانه اجتمع
ما صغى لأهل السمع
مجزومم تف وقـع
كالمغشي من الصرع
في الدنيا ارتفع
والآخرة نال شفع
قمر القسوم طلع
الضوا ما انقطع
في العرش لاح سطع
الذاكر ما انضجع
حبو للردوم خلع
يوم النهار صقع
لولاهو نروح جرع
قلبي الزاد وجع حماني القيد منع
***
العالى فى القدر
ذو العز والفخر
لو طويل و لو قصر
لو غليد و لو نسر
فى حقه الصبر
حين ينزل الأمر
شفيعنا في الحشر
ليلة عرقنا يخر
التبعك للخدر
والخالف من حاله كُر
قلبى الزاد وجع حمانى القيد منع
***
قالوا الحجيج قطع وفي رواية قام الحجيج قطع ..
كلو صاح ـــ شاعرها الشيخ عبد القادر أبو كساوي ..
يقصد نور البقاع وحذف الألف بعد القاف لتستقيم القافية،
والبقاع هما مكة والمدينة ونورهما ونور الكون كله
هو الممدوح في هذا المقطع وهو النبي محمد
صلى الله عليه وسلم والإشارات واضحة..
***
ما بتع (دارجة) معناها غير متطاول متواضع وهذه صفته (ص)..
العبدُو عبد الله حق عبادته وأقام شرع الله، وفي المقطع
إشارة لهديه (ص) في علاج استطلاق البطن فقد جاء في الحديث:
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رجلاً أتى النبي (ص)
فقال: إن أخي يشتكي بطنه، وفي رواية استطلق بطنه، فقال
له صلى الله عليه وسلم: اسقه عسلاً
فذهب ثم رجع، فقال: قد سقيته فلم يغن عنه شيئاً،
وفي لفظ فلم يزده إلا استطلاقاً مرتين أو ثلاثة كل ذلك
يقول له (ص): اسقه عسلاً، فقال له في الثالثة أو الرابعة:
صدق الله وكذب بطن أخيك!!
أما قصته مع المجذوم فقد جاء في الحديث الصحيح:
(فر من المجذوم كفرارك من الأسد) وجاء أيضاً .. في حديث
عن مسلم أرسل الرسول (ص) إلى رجل مجذوم جاء مع وفد الطائف
لمبايعة الرسول (ص) أرسل له الرسول فقال: (ارجع فقد بايعناك )
وعن جابر رضي الله عنه: أن النبي (ص) أخذ بيد مجذوم فوضعها
في القصعة قال: كل ثقة بالله، وتوكلاً عليه أخرجه الترمذي..
***
وقدره عليه الصلاة والسلام في الدنيا عالياً وذلك إشارة
للحديث (أنا سيد ولد آدم ولا فخر)، وقدره في الآخرة بالوسيلة
والمقام المحمود وقبول شفاعته دون سائر الأنبياء والرسل
وقمر القسوم هو وهو صاحب الوجه كالبدر في تمامه وكماله
وهنا إشارة لما جاء في سورة المدثر حيث
نهض بأمر الله ونضى عن جسده (الردوم) وخلع عن
نفسه الغطاء وهب يقيم الليل .. يوم الحر ثم يستعرض
الشاعر صفاته (ص) العلو والعز والفخر والطول في الجسم
وهو الصبور حين النازلات وهو الشفيع إذا القيامة أظلمت
وانحنت الرؤوس لا شك أنه عالي القدر والمقام عند ربه..
ويشير أيضاً لقصة العبد الصالح سيدنا الخضر مع موسى.
***
دقوا النحاس ورف
جا صاحب الوظف
ركب الصديق وقف
إتيامن وحلف
معلوم بهدم الصّف
ما بعاين الطرف
ما بخلى الدم يجف
رقدهم كالعلف
والعوق من عنده رف
قبض الملوك عنف
كدى جرا الكى خلف
قلبى الزاد وجع حمانى القيد مـنع
***
هذا المقطع يشير فيه أبو كساوي لصاحب رسول الله
أبي بكر الصديق وهو صاحب الوظف إشارة
لخلافته بعد النبي .. وقد ذكره صاحب الرحيق المختوم
بصاحب الوجب التي من الواجب !!
وفيه إشارة أيضاً لخطبته بعد توليه
الخلافة وفي دق النحاس إشارة لخوضه حروب الردة
وكيف أنه هزم الشرك .. وكلمة الطرف يقصد بها
المتطرفين والمرتدين والمارقين عن الملة ينظرهم
بنظرة حادة ثاقبة وقوية إلى أن قضى عليهم بقيادة
خالد بن الوليد قائد حروب الردة ..
حرب بعد أخرى وكيف أنه حصدهم وتركهم كعلف
الحيوان أو كالهشيم، والعوق هو الحصان رف أخذ رفة
وتحرك وكيف أنه عنف على ملوك الفرس والروم
وكلمة (كدي) إن صح التعبير فعل مدح..
***
دقو النحاس ضرب جا صاحب الأدب
فاروق الاحتسب العزا للدين نصب
سل سيفو المو كعب يغرز في العين جب
السيمت أب هجب من عندو قام هـرب
رسلهم بالسلب للهاشمى العجب
قلبى زاد وجع حمانى القيد منع
***
صاحب الأدب هو الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ..
احتسب روحه لله .. (السيمت) اسم لواحد فر خائفاً
أب هجب صفة للهارب مجرد رؤيته لسيدنا عمر ..
رسلهم بالسلب يقصد الأسرى يعني مربطين بالحبال..
***

ابو الخاتم
22-10-2011, 09:24 AM
يا فمى قول السى
للنسبو من أميى
فارساً بريد الدى
ضربو النجيض مو نى
سيفو الما بفضل شى
الدبرة الفيها أب عي
شقاها وخلف الكـى
نصرو العزيز الحى
زوج أم كلثوم و رقيى
قلبى الزاد وجع حمانى القيد منع
***
ويأتي في هذا المقطع دور ذو النورين عثمان بن عفان رضي الله
الخليفة الثالث .. يا فمي قول السي .. والسي والسو نمسو
كلمات لها دلالات في المديح تعني الشكر والمدح للأموي النسب
عثمان بن عفان فارساً يحب الدي والدي معناها بالعامية السودانية
الدية وهي (العوة) عامية أصلها فصحى (إلتقاء العوي وهي العِصي)
والمقصود الحرب والقتال .. والضرب فوق الجرح وهي الدبرة
ومعروف هي العوارة على ظهر الفرس أو الجرح على ظهر
الإنسان ضرباً نجيض فوق الجرح كي في كي ..
نصره العزيز الحي الله تعالى وزوجه الله بنتا الرسول (ص)
رقية وأم كلثوم .. وما من رجل في السابقين ولا في اللاحقين
تزوج من نبي ، وبنتان إلا عثمان رضي الله عنه..
***
دقو النحاس و رز
ركب المضرغم وهز
دخل المداين جز
خلا الرمام للمـز
فى الأرض ماهن نز
كل المشكر فز
ود عمو الليث برز
نصر أب علامة وعـز
قلبي الزاد وجع حماني القيد منع
***
دق النحاس إشارة لإعلان الحرب ويأتي هنا دور علي
كرم الله وجهه ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم
والمضرغم من كلمة الضرغام وهو الأسد يشبهه
بالضرغام في الشجاعة والقتال والفراسة، ركب الفرس
خاض الحروب ونصر محمد عليه الصلاة والسلام..
الرّمام عامية وهي الرمة جز الرؤوس وتركها
للصقور لم يدفنوا فيها جثة لأنها جثث كفار!!
***
صليت على العدل
فى شرعو ما زجل
ما صب سحاب نزل
كبّ ماهو انهمل
والغيث الفي السهل
عد علم الله يزل
ندخلو فى أم قلل
ونواجهو بلا علل
قلبى الزاد وجع حمانى القيد منع
***
ويختم كسائر أهل المديح بالصلاة على رسول الله
العدل أي العادل في شرعو ما زجل والزجل
هو الكلام من غير طائل .. الصلاة بعدد صبيب السحاب
وبعدد علم الله وأم قلل هي المدينة ونواجهو نسلم عليه
دون علل في كامل عافيتنا وصحتنا
وكمان دون شكوي وتباطؤ وتعليل ..
***
نواصل مع هذا الوصف إن شاء الله،،،

ابو الخاتم
29-10-2011, 10:05 AM
لسان الدين بن الخطيب أبو عبد الله محمد بن عبد الله
بن سعيد بن عبد الله السلماني منسوب إلى سلمان باليمن
ومنها ارتحل أهله إلى الأندلس عقب الفتح الإسلامي
واستقروا في قرطبة، وكان جده سعيد عالماً ورعاً
يلقي دروسه ومواعظه فعُرِف بالخطيب وعرفت الأسرة
بآل الخطيب ثم لقب بذي الوزارتين الكتابة والوزارة ..
***
فحسده من حوله، واتهموه بالإلحاد والزندقة، فرأى
من الأفضل أن يبارح غرناطة فخرج للحج فأذن له،
وأرسل بعض السلاطين يُطالبون بالقبض على ابن الخطيب
وقتله، وجرت لابن الخطيب محاكمة غيابية في غرناطة
حضرها الفقهاء وكبار العلماء فاتهموه بالإلحاد
بناءً على ما جاء في كتابـه (روضة التعريف بالحب الشريف)
المعروف بكتاب (المحبـة) الذي ألَّفه على مذهب الصوفية..
***
وحوكم ابن الخطيب وانتهي الأمر بموته خنقاً في السجن ،
وقد اشتهر لسان الدين بالموشح المشهور
***
جادك الغيث إذا الغيث همى
يا زمان الوصل بالأندلس
لم يعد وصلك إلا حلماً في الكرى
أو خِلْسةِ المُخْتَلـسِ
إذ يقود الدهر أشتات المنى
تنقل الخطو على ما يرسم
الخ ...
***
واشتهر بمدائحه النبوية ومنها هذه الرائعة
والتي كتبها على لسان ملك غرناطة عندما عزم على
أداء فريضة الحج وقد كانت ظروفه مختلفة عن ظروف
عامة الحجيج ؛ لأنه كان مسئولاً عن حماية المسلمين والدفاع
عنهم في الأندلس وهي مسئولية لا تقل عن فريضة الجهاد،
بل إن بعض العلماء قدم فرض الجهاد على فرض الحج،
ومنهم لسان الدين الخطيب الذي كتب على لسان سلطانه
رسالة في تفضيل الجهاد على الحج، وقد توجه بها إلى
أحد الشيوخ، بعد أن سمع بتردده بين الرحيل لأداء فريضة
الحج والرحيل للمرابطة في الثغور الأندلسية المهددة
بالعدو (الأفرنج، والروم) يحثه فيها على تغيير وجهته
من الحج إلى مواطن الجهاد في الأندلس لأن حمايتها أولى .
***
إذا فاتني ظل الحمى ونعـيمه
فحسبُ فؤادي أن يَهُـبَّ نسيمُه
ويقنعني أنِّي به متكنـف
فزمزمُه دمـعي ، وجسمي حطيمُه
يود فؤادي ذكرُ من سكن الغضا
فيُقْعِدُهُ نحو الغضا ويقيمه
ولَمْ أرَ شيئاً كالنسيم إذا سرى
شفى سَقَمَ القلب المشوق سقيمُهُ
يعللُ بالتذكار نفْسا مشوقـة
ندير عليها كأسَهُ ونُديمـُهُ
وما شفني بالغور قدٌ مرنّح
وما شاقني من وحش وجرَةَ ريمـُهُ
ولا سهرت عيـني لبرق ثنية
من الثغر يبدو موْهناً فأشيمُه
براني شوقٌ للنبي محـمد
يسومُ فـؤادي برقهُ ويشومه
ألا يا رسول الله ناداك ضارعٌ
على النأي محفوظُ الوداد لسقيمه
مشـوقٌ إذا ما الليل مدّ رواقه
تهيمُّ به تحت الظلام هُمـومُه
وكان بودي أن أزور مُبـوءاً
بك افتخرت جدرانه ورسـومه
وقد يُجهد الإنسانُ طرف اعتزامه
ويُعوزه من بعد ذاك مرومُه
وعذريَ في تسويف عزمي ظاهر
إذا ضاق عذر العزم عمّن يلومه
عدتني بأقصى الغرب عن تربك العدا
جلالقة الثغر الغريب ورومه
أجاهد منهم في سبيلك أمـةً
هي البحرُ يُعـيي أمرُها من يرومه
فلولا اعتناء منك يا ملجأ الورى
لريع حماه واستبيح حريـمه
فلا تقطع الحبل الذي قد وصلته
فمجدك موفور النوال لعميمه
ولا تنسنا يا خير من وطي الثرى
فمثلك لا ينسى لديه خديمه
عليك صلاة الله ما زر شارق
وما راق في وجه الصباح وسيمه
***
افتح اليوتيوب أسفل الرد ،،،
مع دعواتي أن يبلغكم الله غاياتكم ،،،

ابو الخاتم
31-10-2011, 08:56 AM
‫ط¥ط°ط§ ظپط§طھظ†ظٹ ط¸ظ„ ط§ظ„ط*ظ…ظ‰ ط´ظٹط® ط§ظ„ط±ظٹط*‬‎ - YouTube

ابو الخاتم
14-11-2011, 07:44 AM
كان ينشدها ما بين الآذان الأول والثاني
على (مكرفون) الجامع الغربي .. حيث يسمع الصوت
مع سكون نهار الجمعة لمسافات .. وكان ينشد معها
قصائد أخرى كثيرة ..
***
ومعذرة لو أثقلت عليكم .. فإن الله تعالى قال:
على لسان أحد أنبيائه ..
.. (رب اغفر لي ولأخي وادخلنا في رحمتك
وأنت أرحم الراحمين) ..
وقال: ( يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه) ..
حيث قدم الإخاء على الأمومة والأبوة ..
وقال على لسان سيدنا موسى عليه السلام
عندما غاب عن أهله أربعين ليلة ..
ثم عاد وقد وجد أن مآل الحال قد تبدل أخذ
بشعر أخيه هرون يجره بيمينه ..
فرد سيدنا هرون عليهما السلام ..
( قال يا ابن أم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي) ..
فهكذا الأخوة تقود بعضها للحب ..
والسلام والوئام، والعتب والعتاب ..
وترجو من بعضها الحي الدعاء ..
***
اللهم اغفر له وارحمه واغفر لنا وارحمنا
إذا صرنا إلى ما صار إليه ..
نسأل الله أن يغفر لي ولكم ولأبي وآبائكم
وأمي وأمهاتكم وأخواني وإخوانكم ..
وأخواتي وأخواتكم .. يا من يقبل التوبة ..
ويعفو عن كثير .. يا الله يا رحيم ،،
آمين .. آمين .. أمين ..
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله
وصحابته أجمعين ،،،
***

طارق بابكر
16-11-2011, 12:52 PM
هل هي مصادفة؟
أم لأنّ الخميس 17 نوفمبر هي الذكرى الثالثة لميلاده الثاني؟
لا أقترح و لكن أطلب وضع صورة شيخ الريح على اليوتيوب الذي يحوي مدائح بصوته
و لي عودة بإذن الله

طارق بابكر
18-11-2011, 02:51 PM
نعم فقد كان الخميس 17 نوفمبر 2011 هو الذكرى الثالثة و حولية أخونا الراحل شيخ الريّح
إبن محمد بن حمد النيل إبن الفكي أحمد
من بنت عمّه
حليمة بت عبد الله ود الفكي أحمد ود حاج عبدالله
ورث عن أجداده اللوح و الدواية و القرطاس و القلم
فسار على دربهم متديّنا متقشّفا زاهدا شفيفا نقي السرائر
كلّما حاول سلوك طريقا آخر أعادوه لسكّة التديّن
ولد بعد أكثر من 15 عام إنتظارا لقدومه ففرحوا بمقدمه أيّما فرح و طوقوه بحبّهم لذا فقد عاش كل حياته محبّا للآخرين
حبّوبتنا زينب بت الفكي أحمد ود حاج عبدالله كانت ذات علاقة وطيدة بالعركيين و يبدو أنّ أخوها حمد النيل بقرينة إسمه يشير إلى أنّ أسلافهم كانوا بذات العمق في العلاقة مع العركيين
فاختاروا له إسم الريّح , ثم توالت أسماء العركيين بين إخوانه و أخواته, الطريفي, أبو عاقلة , هجوى و لعلّ هجوى أيضا هو إسم إحدى بنات الفكي أحمد ود حاج عبدالله و لعلّها والدة جدّي الصدّيق ود عبد الباقي ( اليباني)
لا أذكر عن أيّام دراسته بالمدينة عرب الؤسطى رغم أنّ في ذاكرتي لمحة خاطفة لأخي محمد بابكر أبو أسامه زميله في الدراسة و صديقه و صفيّه و خليله عندما زار أسرته المقيمة بمكتب الحجيرات قادما من المدينة أذكر أنه كان يلبس قميص ( كاروهات ) بمسمّى اليوم أو مربّعات بكلام ناس زمان و قد تناول معنا الغداء في صحبة جارنا في السكن العم عبدالرحمن سقيدة من أهالي المدينة عرب و عمرى وقتها 3 أعوام لكنّي أتذكّر أخونا الريّح موظّف البريد الذي يطوف البيوت مسلّما على أهلها عند قدومه لعلّه من مقر عمله بالمناقل التي عمل فيها على فترتين و أنا صغير تحلّقنا حول الريّح دائم الإبتسام و هو يجلس في ( العنقريب الكبير ) في بيتنا أخواني النذير و عادل و أنا و كان عادل ( عامل فيها بيسف التمباك) فتناول حقّة الريّح التي تغطّى أعلاها مرآة مستديرة و أخد ( سفّه) و كذلك فعل أخي النذير و ألحّ فضولي أن أحذو حذوهم فسألت أخي الأصغر عادل ( السفّه ودّيتها وين؟) قال لي : ( بلعتها) لأصدّقه و أقوم أنا ببلع السفّه و هاك يا إستفراغ و لفّة راس
ثم أتذكّره عندما نقل للعمل بمدني و قد سقط من عجلة كان يركبها في المدينة فتكسّرت بعض أسنانه ليضع بدلا عنها أسنان دهب
و أتذكّره و هو ذلك المغنّي الرائع الذي يحي حفلات الزواج بصوته الشجي مردّدا روائع الحقيبة و أجمل الأغاني بصوت تقاصر عنه كمال ترباس و عبدالعزيز المبارك اللذان كانا من ضمن من تزيّلوا قائمة فنّاني مدني الشباب التي تصدّرها الريّح لكنه لم يعمّر طويلا في هذا المجال حيث إختار طريق التصوّف و الدرب المشوبو كبارو
أسمعني نشيدك
وريني كمان في الفن تغريدك
يا حمام الدوح
سافر لي صعيدك
يوم عيدي و عيدك
يوم الأيّام لي ديارنا تعيدك
يا حمام الدوح
كان حتّي و هو مغنّيا عميق الإحساس قويّه فيما يردّد من طيّب الغناء
و الغناء مرحلة مرّ بها كثيرون ممن عاشوا حياة التديّن, بدءا من رابعة العدوية و حتى جدّنا إبراهيم ود العركي أقوى صوت رفع نداء الصلاة في السودان
إنتسب إلى الطريقة البرهانية في مدني و إختلفت حياته حيث أصبح يقيم في زاوية البرهانية في مدني و أصبح من كبار منشدي الطريقة البرهانية
رأينا اللوحات الجميلة التي زيّن يها بيتهم ( حسين منّي و أنا من حسين , أحبّ الله من أحب حسين ) و صور شيخه محمد عثمان عبده البرهاني و إبنه الشيخ إبراهيم
أحب الخير الذي وجده مريدا و تلميذا للشيخ محمد عثمان عبده البرهاني أن يعم غيره فدعا كثيرين لإلتزام الطريق فاستجابوا له بالعشرات
ثم تمنّى الأهل له إكمال دينه فتمّ على أحسن وجه من إحدى صحابيات الزمان
كان يوليني عناية خاصة لما رآه عليّ من إهتمام بأمر الدين و التصوّف فالتزمت على يديه الطريق البرهاني منذ أن كنت طالبا بالصف الأوّل الثانوي في مدني و كان يقيم معه في زاوية البرهانيّة أستاذي في المدرسة ( محمد الحسن - مدرّس اللغة الإنجليزية بمدني الثانوية و من أبناء الخرطوم ) و كذلك صديقي و دفعتي في المدرسة ( عمّي- عبدالله الصديق مضوّي) الطالب وقتها بالتدريب المهني
و سرنا على طريقه مستمتعين بعلاقاته العريضة مع أبناء الطريقة و غيرهم في مدني و المناقل حيث عمل في البريد
كريم بلحيل
و ليس فيه يقال
و لا أستغرب كل ما يأتي به إستجابة لما يمليه عليه ضميره الحي الدائم التيقّظ
مثال, لا يعرفه غيري, أذكره كخير دليل لما أقول
في العام 1989 و أنا عمري في الطريقة البرهانية11عاما قرّر أبناء الطريقة من الألمان أن يقيموا حولية في ألمانيا, طلب مولانا شيخ إبراهيم إبن الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني من كل مستطيع أن يسافر لألمانيا لحضور حولية الألمان تشجيعا لهم مثلما يحضروا هم بالعشرات لحضور الحولية في السودان, كنت و أخي شيخ الريّح من بين كثيرين قد لبّوا هذه الدعوة و قد قمنا بعمل التأشيرات مع المسافرين و سلمته قيمة تذكرتي ذهابا و إيابا ليدفعها مع نصيبه لمن يشرف على حجز التذاكر على الخطوط الألمانية ( لوفتهانزا) و حينما حان وقت إستلام تذاكرنا سألته عنها فأجابني : ياخ و الله في بعض الإخوان قروشم قصّرت و دفعناها ليهم, لم أستغرب و لم أندهش و لم أزد على أن إبتسمت, فهو دوما كذلك
إنتدب و هاجر كثير من زملاؤه لدول الخليج للعمل في البريد لكنه فضّل البقاء حيث الغبش
كانت آخر أماكن عمله وكيلا لمكتب بريد طيبة الشيخ عبدالباقي حيث يقضي معظم وقته مع أحبّاؤه حول طيبة , الخال الصادق مبشّر في باشكار, الخال الأمين محمود في الطلحة , الأخ الوسيلة عبدالمعبود في كركوج و من حولهم
دخل فقيراإلى الدنيا
و كما دخل منها خرج
لكنه و أيمّ الله هو الآن أغنى أغنياؤنا
و بما أنّ الباب هو باب المديح
و بما أنّي أكتب هذا إحتفاء بذكراه العزيزه على النفس
لابد أن نعطّر المقام بقصيده من قصائد مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني
و الذي ظل شيخ الريح دائم الترديد لقصائده مع آخرين من كبار شعراء المتصوّفة و مادحي المصطفى صلوات الله و سلامه عليه

ابو الخاتم
28-11-2011, 10:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
ولك شكري أخي الحبيب (أبو محمود)
ومعكم جميعاً إلى هذه المدحة الرائعة ..
للشيخ/ محمد حياتي يرحمه الله ،،،
***
اللهم صلي على النبي الأواب
يا واسع الكرمأسعنا بالأحلام
بالعفو والرضا ذوينا في الإسلام
واكفينا الخطوب في الدنيا والآلام
بالكلمة التكون نكتب كلامنا كلام
***
عمرى بالأسف في الطاعة ما بدّر
في الطغي والملاهي والمفسدات ودّر
انتحل الجسم من الذنوب جدّر
و العيش الهني بعد الصفا إتكدّر
النفس المسيئة الطامحة تتفجر
وأعمالي التطيب من قبل ما اتحدّر
***
يا محي الرفات يا دافع الآفات
ادعوك بالقلاقل ثم والقافات
بالكرسي ويس ثم بالصافات
بعين الرضا أنظرني وامح الفات
يا قومالرسول جيد لي و جيد ليكم
من الله المغفرة صاد للغضب ليكم
ذو الفضل العظيممحل نظر ليكم
كرما من حبيب أخد الرضا ليكم
***
حباً في الرسول ذاك أكرم الكرما
أب كفا غنى الأيتام والصُرما
الخامد عقب نار أم دحين ظلما
الجابالخلق جايهو من جرما
***
يا قوم الرسول احمد مكفيكم
وأهوال القيامة الطامة تافيكم
و أنواع المتع بالراحة تأتيكم
كرما من الذى علا معاليكم

***
صلاتي على الرسول صلاتي على النبي
عاجبني الصحابةالصادقين وعدا
أوفوا مع نبيهم أيهما عهدا
لله جاهدوا أباً على جداً
سل عنهمحنين سل بدر سل أحدا
***
يا نعم الصحابة الطيبة أعمالهم
لله أنفقوا نفوسهم وأموالهم
الدين عززوه أسيادي النصر فالهم
في وسط المحاص معروفه همحالهم
***
يا قوم الرسول مغفورة ذلتكم
يا قوم الرسول دامت مسرتكم
يا قومالرسول أمّن مخافتكم
يا قوم الرسول ضامن كفايتكم
***
مين متل الرسول كل المرادنايل
مين متل الرسول حمل الأمم شايل
مين متل الرسول حسنو البديع هايل
مين متل الرسول فيهو الحياء خايل
***
اللهم صلى على النبي الأواب
ما مثل الرسولبشراً ولا ملكاً
أب خلقا عظيم السرّج الحلكن
والأثر العروج فخر الذي سمكا
والشاكي الألم الشاكي روعو سكنا
يا نعم الرسول أعلا الرسل شرفاً
أوصافالرسول في الرسل متصفاً
راحات الرسول كفارة وشفا
حين شار للسما بس سحبو ماوقفا
بي فخر الرسول الكائنات فخرا
لو لام السماء والأرضانفطرا
قطعا في الرمال ما بان له أثرا
حين شار للسماء أسبوع سقط مطرا
***
يانعم الرسول يا نعم قوم أنتم
يا بشراكم خير العباد كنتم
بسبق الرضا يا الطيبينطبتم
فتو القبلكم والخير جميع حزتم
***
غيرو منو الذى جابتهو بتوهبا
غيرو منو الذى أتى بالجبال ذهبا
غيرومنو الذى كان للوجود سببا
***
أسعنا : أشملنا بحلمك وعفوك ومغفرتك ووسع صدورنا
بحلم النفس والحكمة.
جدّر : أصيب بمرض الجدري
اتكدّر : من الكدر وهو التعب والهلاك
اتحدّر : حدير الجسم للموت
القلاقل: يقصد سور القرآن الطويلة
(البقرة وآل عمران والنساء والمائدة وغيرهن من الطوال).
القافات : يقصد السور التي تبدأ بالحرف (ق) المعوذات
وقد سمع وسورة (ق) وغيرهن.
جيد لي: كلمة عامية معناها يا بشراي.
محل نظر ليكم : كلما نظر إليكم
الصُرما : من المصطرم وهو الفقير ذو الحاجة والصرمة.
تافيكم : تتأفف منكم أو تتعافوا منها
المحاص: الحرب والمعركة
الحلكن : من الحلكة وهي الظلمة ويقصد الليالي الحالكة
العروج : يقصد الإسراء والمعراج
لام السماء : جحد النعمة وكفر بها
***
والله أعلم ،،،
‫ط¹ظ‚ط¯ ط§ظ„ط¬ظ„ط§ط¯ : ط§ظ„ظ„ظ‡ظ… طµظ„ظٹ ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ظ†ط¨ظٹ ط§ظ„ط¢ظˆط§ط¨‬‎ - YouTube

ابو الخاتم
25-12-2011, 08:41 AM
الطفل السوداني المنشد/ أنس محمدين ..
***
والذي تبث له قناة طيبة العديد من الأناشيد الدينية الرائعة
يجذبك حتى يبكيك لأنه يختار الرائع من القصائد والأناشيد
اللهم اجعل فيه الخير والبركة ..
***
قصيدة ابن بهيج الأندلسي في فضائل أم المؤمنين
السيدة عائشة رضي الله عنها وعن أبيها الصديق .
***

ما شان أم المؤمنين وشاني ** هدي المحب لها وضل الشاني

إني أقول مبينا عن فضلها ** ومترجما عن قولها بلساني

يا مبغضي لا تأت قبر محمد ** فالبيت بيتي والمكان مكاني

إني خصصت على نساء محمد ** بصفات بر ٍ تحتهن معاني

وسبقتهن إلى الفضائل كلها ** فالسبق سبقي والعنان عناني

مرض النبي ومات بين ترائبي ** فاليوم يومي والزمان زماني

زوجي رسول الله لم أر غيره ** الله زوجني به وحباني

وأتاه جبريل الأمين بصورتي ** فأحبني المختار حين رآني

أنا بكره العذراء عندي سره ** وضجيعه في منزلي قمراني
الخ ............................
***

ابو الخاتم
25-12-2011, 08:42 AM
http://www.youtube.com/watch?v=nLOzTg_vHQc&feature=colike

ابو الخاتم
24-01-2012, 06:55 AM
لطريقو نمش أوعاك الغش
أهل الله ريهم تنعش

المدحة دي لطيفة ومحببة وفيها معاني وتربية وسلوك
بس أنا ما عارف من هو المادح الذي كتب كلماتها ..

ابو الخاتم
24-01-2012, 06:56 AM
‫ظ„ط·ط±ظٹظ‚ظˆ ظ†ظ…ط´ ط£ظˆط¹ط§ظƒ ط§ظ„ط؛ط´‬‎ - YouTube

ابو الخاتم
22-02-2012, 07:16 AM
من برنو القوافل حادن ......
وبئس الدنيا بئس الدنيا ....

http://www.youtube.com/watch?v=spPHAVNn3EM&feature=colike

ابو الخاتم
26-02-2012, 10:07 AM
القصيدة الأولى للشيخ عبد الغني النابلسي يرحمه الله،

فيها من الكلمات العربية الفصيحة المستعملة في المديح النبوي

والمتدوالة كثيراً عندأصحاب أدب الرحلات .. وحتى لا أطيل!

أقف عند كلمة الغضا ..

أنار الغضا ضاءت وسلمى بذي الغضا !!

يقول الدكتور عبد الله الطيب يرحمه الله .. كلمة غضا جمع

ومفردها غضاة، وهي شجرة صحرواية يصل ارتفاعها

من متر إلى ثلاثة أمتار وأكثر، وقد عرف الغضا منذ زمن

قديم وبنفس الاسم ، حيث قال الشاعر القديم:

مالك ابن الريب التميمي في قصيدة مشهورة يرثي فيها نفسه:
فليت الغضا لم يقطع الركب عرضه * وليت الغضا ماشى الركاب لياليا
لقد كان في أهل الغضا لو دنا الغضا ** مزاراً ولكن الغضا ليس دانيا
وأوراق شجرة الغضا غالبا غير موجودة ويظهر ساقها عارياً

والأزهارعديمة الرائحة وتنبت في آخر الصيف، وقد استعمل الناس

الغضا للتدفئة فهو قليل الدخان ، شديد الاشتعال لا تنطفي ناره

ويحلو السهر حول جمرته المشهورة .. فقد ذكر كثير من

الشعراء هذه النبتة وجمرتها وقوة حرارتها واشتعالها

ساعات الليل الطويل معبرين عن شوقهم للمصطفى صلى

الله عليه وسلم بجمر الغضا الذي لا ينطفي .. والله أعلم ..

ومن الأشجار التي ذكرت في المديح النبوي ..

البان والأراك والهجليج المعروف عندنا باللالوب والنخيل،

والغرقد قال الإمام النووي يرحمه الله : الغرقد نوع من شجر

الشوك معروف ببيت المقدس وهو العوسج وأما مناسبة تسمية

أرض البقيع (بقيع الغرقد) فيتحدث التاريخ عن ذلك بأن أرض

البقيع كانت في بداية الأمر أرضاً مواتاً فيها شجر الغرقد فقط .

فلما توفي عثمان بن مظعون دفن بالبقيع وقطع الغرقد.

فلا علاقة لهذا الغرقد بغرقد اليهود.
وقد جاء في الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم‏ ‏قال: ‏ ‏

لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون ‏‏ اليهود ‏ ‏فيقتلهم المسلمون

حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر فيقول الحجر

أو الشجر يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي تعال فاقتله

إلا ‏‏ الغرقد فإنه من شجر اليهود) ..

وكثير غير هذه الأشجار ورد ذكرها في السيرة والمديح ...

حيث تأخذ الأماكن المقدسة ونباتها وآثارها هذا الشوق والحنين

وأبعاداً روحية تخرجها عن طبيعتها الجغرافية أو المكانية وهذا

ما نراه في القصيدة ، وكذلك يعبر شاعر آخر:
يود فؤادي ذكرُ من سكن الغضا ** فيُقْعِدُهُ فوق الغضا ويقيمه
ولَمْأرَ شيْئا كالنسيم إذا سرى ** شفى سَقَمَ القلب المشوق سقيمُهُ

فالشعراء هكذا تشتد بهم الأشواق وهم يمشون في مواكب الأفراح

في حج أو عمرة أو زيارات متى أسعفهم الحال وأسعدهم الحظ

بذلك والتحرك للبقاع المقدسة، ويظهر ذلك في شعرهم حيث يجرفهم

الحنين في تلك المناسبات لتلك الديار التي ولد وتربى فيها

النبي صلى الله عليه وسلم، وأشرق فيها نور رسالته وتجلت

فيها معجزاته وشع نوره ومحياه على مشارق الأرض ومغاربها.

***
وحبُّها في الحَشى من قبلِ تَكويني

سلْ مال سلمى بنارِ الهجرِ تَكويني

قلبـي كئيبا ببلواهُ يُناجيني

و في مِناها تمنَّيتُ المُنى

لو أنَّ جمرَ النارِ يَصليني

و يحسبُّ الصب يسليني محبتهـا

و القــرب ينشـرني والبعد يطويني

النار في كبدي والشوق يقليني

فسلمى وسليمى وليلى وسعاد وسعدى والرباب ما هي إلا مراسيل

وكنايات للتعبير عن هذا الحب وعن رؤياه صلى الله عليه وسلم وعن

شهود حضرته النبوية، وقد كانت الأماكن المقدسة عندهم تحمل وهج

الحنين وتأخذه لبعد روحي لا يدركه إلا المحبين أمثالهم وبذلك يصبح

كل هوى لا يقارن بهوى، وكل وجد لا يقارن بوجد، وكل شوق لا تنطفي

نيرانه، بل يتحول نسمة كافية لإنعاش نفوسهم الملتهبة، وتصبح

تربة الحجاز بلسماً يشفي الجراح وكل الأسقام، بعد أن يفيض عليها

الشعراء من أحاسيسهم ومشاعرهم، وتضحى مسكونة الأشواق

شديدة الجذب حادة العطف والحنين الذي يدفعها ويحدوها دوماً ..

***

عمنا شيخ دفع الله أطال الله في عمره له القصيدة الثانية

(من برنو القوافل حادن) يشير إلى قوافل الحج التي تأتي

من بلاد برنو عابرة الأراضي السودانية في طريقها للحج ..

يقول :

النبي محاسنو كتيرة لمن يحصاها

ومنها الصيدة الحلاها

البئر البتفلو حلاها

والعين لي قتادة براها

ويشير هنا إلى قصة الصيدة التي احتجزها اليهودي وجاءت تشتكي

للرسول صلى الله عليه وسلم حيث ذهب الرسول الكريم لليهودي وطلب

منه أن يطلق سراح الصيدة لترضع جناها وهو رهين لحين أن تأتي

الصيدة فقبل اليهودي وبقي صلى الله عليه وسلم مع اليهودي إلا أن

أتت الصيدة وأوفت بوعدها بعد أن أرضعت صغارها..

ثم يشير إلى قصة البئر المالح وأن الصحابة رضوان الله عليهم

شكوا للرسول من ملوحة البئر فأتى صلى الله عليه وسلم وتفل على

البئر فصار ماؤه عذباً بفضل ريق المصطفى صلى الله عليه وسلم،

وأشار للماء الذي نبع من أصابع الرسول الكريم ، فعن عبد الله بن مسعود

رضي الله عنه قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر ،

فقلّ الماء ، فقال اطلبوا فضلة من ماء ، فجاءوا بإناءٍ فيه ماء قليل،

فأدخل يده في الإناء، ثم قال: حيّ على الطهور المبارك والبركة من الله،

فلقد رأيتُ الماءَ ينبع من بين أصابعِ رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

ولقد كنا نسمع تسبيح الطعام وهو يؤكل.. وذكر الحافظ ابن حجر

في الفتح تسبيح العنب والرطب والحصى
في أصابع الرسول صلى الله عليه وسلم

***

أما القصيدة الثالثة في ذم الدنيا هي للشاعر محمد ود الرضي

الذي يحفظ كتاب الله والذي كتب الشعر الرصين وتفنن فيه

فكتب في الغزل والدوبيت والمراثي والمدح ..

ولجاً في نهاية المطاف لكتابة المديح فكتب عديد من القصائد

حتى أن أحد الشيوخ كان يسميه (تنبيه الغافلين) ...

اللهم صلي على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،،

***

ابو الخاتم
22-05-2012, 10:03 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

لا شك أن مديح الرسول صلى الله عليه وسلم .. جاء

كله بما مدحه به الله سبحانه وتعالى من الأفعال والصفات

الكاملة والآداب العالية والأخلاق المثلى المذكورة في القرآن ..

والواردة في السيرة النبوية العطرة . فهذا أمر مشروع

وجائز وموجود وباق ما بقي فينا الحب لله ولرسول الله

صلى الله عليه وسلم .. أما إن جاء مدحه صلى الله

عليه وسلم بما يصل إلى الغلو فإنه أمر محرم وذلك لأنه

صلى الله عليه وسلم نهى عن الغلو، فلا يجوز للمرء أن

يمدح الرسول صلى الله عليه وسلم بأمريصل حد الغلو

بحيث يجعله شريكاً مع الله تبارك وتعالى ..

في الخلق والتدبير والقدرة، وقد جاء في الأثر أنه

قال رجل: للنبي صلى الله عليه وسلم (ما شاء الله وشئت)

فقال صلى الله عليه وسلم :

(أجعلتني لله نداً بل ما شاء الله وحده) .. ثم ينداح

هذا المديح وتنداح هذه الأنغام والأشعار فينا إندياحاً

ليس له مثيل في كل ليالينا من مواسم الفرح الحج والعمرة

والمولد الشريف .. بل وينداح في أرواحنا بحيث يصبح

مقيداً أسيراً لنا بلا وقت أو مكان أو زمان ..

تارة وأخرى يتكرر عندنا ويردد بعبق المكان والزمان،

ويظل مرتبطاً فينا بالوجدان والحس والحب والإيمان ..

***

وهذه المدحة الرائعة الآتية سمعناها ونحن صغار على لسان

مادح الرسول الشهير عليه الرحمة (عمنا إدريس) مادح محب

عركي من (بيكة) كان يأتي للعزازة بلا انقطاع حيث كان أهلنا

يتحلقون حوله بعضهم يبكي وبعضهم يرمي الدراهم بلا عد بعد

أن يحرك حب الرسول وجدانهم فيسهرون الليل نصفه إلا قليلاً

بلا ملل وسأم .. حيث تزرف الدموع .. أمام اندياح هذا الرجل

عليه الرحمة بالمديح الطروب الباكيً في زي جميل وطلة بهية

بكل أوصاله وبكل معياته العمامة والجلباب الأبيض، والحذاء

الأسود الراقي .. يحرك في الجميع الأوصال والأعطاف

بجذب روحي عميق وشفيف.. يغادر ثم ما تمر أيام إلا

ويعاود رحلة الإياب للعزازة ولأهلها المحبين لسيدنا النبي

عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .. كان يعرفنا بأسمائنا

ويعرف أجدادنا وآباءنا وأمهاتنا وإخواننا يرحم الله من

مات فيهم رحمة واسعة ونسأله أن يطيل في أعمار

ما بقي منهم في حبه وطاعته .. آمين يا رب ..

***

صلوا عليه أحبتي واقرءوا هذا الشعر الجميل الذي هو من

نفث ويراع الشيخ/ هاشم الشيخ عبد المحمود الشيخ نور الدائم ..

يرحمه الله ويرحمني ويرحمكم ..

***

الله الله الله الله الله
الله الله ما أحلى رسول الله
***
الله الله لومت ما بنساك
يا صفوة الخلق يا قبلة النُّساك
من سره الأبهى مولى الأنام كساك
لا غرو نلهج بيك كونك حبيب الله
***
حبك سكن قلبي رب العباد يعلم
إن فاه بذكرك .. حد أعضائي تتألم
صابر على بلواي بالحب ما اتكلم
امنن على برضاك يا مرهم العلة ..
***
خصاك بالمعراج وشفاعتو الكبرى
والحوض والتأييد واللين والجبرا
عجباً ذوي العاهات مسَّك لهم يبرا
فُتحت لك الجنات وسمت بك الملة
***
رضي الله عن صحبك الآزروك جمعا
لله لا رية كلا ولا سُمعة
وترا القليب يضرب حين برقهم لمِعا
لم لا وهم أصحاب من للهدى دلَّ
***
من طابتٍ ناداك
هاشم أسير هواك
أمنه من الهول على كونه بيهواك
وبآله يسلم وابن العبد في حماك
من فتنةِ الدارين واكرم له نُزلا
***
ما ردد الداعي أو ما بدا الإصباح
أو كوكب الإشراق أغنى عنِ المِصباح
أو ما النسيم سرى يا فالق الإصباح
صلى وسلم يوت على خيرِ خلق الله

***

الله ارزقنا محبته .. والله تعالى أعلم ،،،

ابو الخاتم
30-05-2012, 11:58 AM
http://www.arab-box.com/0rsmgr0kcs19 (http://www.arab-box.com/0rsmgr0kcs19/%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_ %D9%85%D8%A7%D8%A7%D8%AD%D9%84%D9%8A_%D8%B1%D8%B3% D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D9%80%D9%80% D9%80_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D8%AD_%D8%B9% D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84% D8%AD%D8%A8%D8%B1.arab-box.com.mp3.html)http://www.a3a5.com/do.php?id=76399 (http://www.arab-box.com/0rsmgr0kcs19/%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_ %D9%85%D8%A7%D8%A7%D8%AD%D9%84%D9%8A_%D8%B1%D8%B3% D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D9%80%D9%80% D9%80_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D8%AD_%D8%B9% D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84% D8%AD%D8%A8%D8%B1.arab-box.com.mp3.html)_الله_مااحلي_رسول_الله_ـــ_المادح _عبد_الله_الحبر.arab-box.com.mp3.html (http://www.arab-box.com/0rsmgr0kcs19/%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_ %D9%85%D8%A7%D8%A7%D8%AD%D9%84%D9%8A_%D8%B1%D8%B3% D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D9%80%D9%80% D9%80_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D8%AD_%D8%B9% D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84% D8%AD%D8%A8%D8%B1.arab-box.com.mp3.html)

ابو الخاتم
04-06-2012, 11:19 AM
http://www.arab-box.com/0rsmgr0kcs19 (http://www.arab-box.com/0rsmgr0kcs19/%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_ %D9%85%D8%A7%D8%A7%D8%AD%D9%84%D9%8A_%D8%B1%D8%B3% D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D9%80%D9%80% D9%80_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D8%AD_%D8%B9% D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84% D8%AD%D8%A8%D8%B1.arab-box.com.mp3.html)http://www.a3a5.com/do.php?id=76399 (http://www.arab-box.com/0rsmgr0kcs19/%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_ %D9%85%D8%A7%D8%A7%D8%AD%D9%84%D9%8A_%D8%B1%D8%B3% D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D9%80%D9%80% D9%80_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D8%AD_%D8%B9% D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84% D8%AD%D8%A8%D8%B1.arab-box.com.mp3.html)_الله_مااحلي_رسول_الله_ـــ_المادح _عبد_الله_الحبر.arab-box.com.mp3.html (http://www.arab-box.com/0rsmgr0kcs19/%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_ %D9%85%D8%A7%D8%A7%D8%AD%D9%84%D9%8A_%D8%B1%D8%B3% D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D9%80%D9%80% D9%80_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D8%AD_%D8%B9% D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A7%D9%84% D8%AD%D8%A8%D8%B1.arab-box.com.mp3.html)

ابو الخاتم
06-06-2012, 07:24 AM
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
كثير من يسمع هذه المدحة فيطرب وربما يبكي !!
أهديها لكم وأهديها بصفة خاصة لابن عمي
أخونا الدكتور/ أسامة حماد
لأن المادح عبد الله الحبر كان هو الفنان
الذي غنى له في حفل زواجه ...
***
امنن على برضاك يا مرهم العلة ..
أو يا بلسم العلة كليهما صحيح، والمرهم والبلسم
هما الترياق الشافي والعقار والدواء المداوي ..
فحين مرض سيدنا علي بن أبي طالب (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=1000004) بالرمد يوم خيبر،
وأصبح لا يرى شيئاً، نفث عليه صلى الله عليه وسلم
فأبصر بإذن الله في الحال لبركة دعائه ونفثه ..
وقد تفل صلى الله عليه في البئر المالح فأصبح ماؤه
عذباً، ومس ضرع شاة أم معبد العجفاء فدر اللبن منها ..

وكان الجيش في غزوة الخندق ألف رجل قد بلغ بهم الجوع
مداه ، فدعا جابر بن عبد الله (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=1000116) الرسول صلى الله عليه وسلم
وثلاثة معه على سخلة من ولد الماعز ذبحها وجهز شيء
من طعام الشعير، فدعا صلى الله عليه وسلم الجيش جميعاً
وسبقهم، وأحضر الطعام ونفث فيه، ثم أدخلهم
عشرة عشرة، فأكلوا جميعاً وشبعوا جميعاً .. وبقي
الطعام بحاله، ووزع على أهل المدينة (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=3000031)، فما بقي بيت
إلا دخله من ذلك الطعام .. فهذا من بركته ونبوءته ..

وسافر معه جيش قوامه ألف وأربعمائة رجل، فانتهى ماؤهم
وأشرفوا على الهلاك، وانقطعوا في البيداء، فدعا صلى الله
عليه وسلم بقربة صغيرة فيها قليل من ماء، فصبه على
يده الشريفة الطاهرة المباركة، فثارت من بين أصابعه
أنهار الماء، فملأ الناس أوعيتهم وعبأوا قربهم وسقوا
رواحلهم، وشربوا وتوضئوا واغتسلوا جميعاً ..

وزار صلى الله عليه وسلم سعد بن أبي وقاص (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=1000013) وهو مريض
ملتهب الجسم، فوضع يده المباركة على صدر سعد (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=1000013)،
فوجد سعد بردها كالثلج فشفي به بإذن الله .. ورشّ
صلى الله عليه وسلم بقية وضوئه على جابر بن عبد الله (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=1000116)
وهو مريض فشفي بإذن الله ..

وحلق رأسه صلى الله عليه وسلم بمنى
يوم النحر، فأعطى شقه الأيمن أبا طلحة الأنصاري (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=1000988)
جائزة له لأن صوته في الجيش كان كمائة فارس ،
وأعطى النصف الآخر للعامة من الناس فوزع عليهم ،
فكادوا يقتتلون عليه، فمنهم من حصل على شعرة،
ومنهم من تقاسم هو وصاحبه شعرة واحدة، ومنهم من
كان يضع هذه الشعرة في الماء إذا أراد أن يشرب ..

ومسح صلى الله عليه وسلم رأس أبي محذورة (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=1001077) وهو صغير،
فأقسم أبو محذورة (http://alislamnet.com/comments.aspx?id=1001077) أن لا يحلق هذا الشعر الذي مسه كف
الرسول صلى الله عليه وسلم فبقي معه الشعر طيلة حياته
حتى طال وطال ودفن معه ..

وكان الصبيان يأتونه صلى الله عليه وسلم بأوانيهم فيضع
صلى الله عليه وسلم كفه المبارك في إناء كل واحد
بما فيه من الماء أو اللبن، فيجدون فيه البركة
والشفاء بإذن الله ..
***
ما حيعل الداعي أو ما بدا الإصباح
أو كوكب الإشراق أغنى عنِ المِصباح
أو ما النسيم سرى يا فالق الإصباح
صلى وسلم يوت على خيرِ خلق الله

معناها ما دعا داعي أو أذن مؤذن في بدايات الصباح
وإشراق الشمس والاستغناء عن المصباح بالصباح
وكلما سرى نسيم .. صلي اللهم على خير خلقك محمد ..
أما ابن العبد هو أول من أنشد القصيدة فدعا لنفسه
وسأل الله المغفرة ..
يوت عامية ومعناها على الدوام ..
***
نسألك يا من هو الذي لا إله إلا هو ..
الذي ليس كمثله شيء ، وهو السميع البصير ..
بأن تصلي أفضل الصلاة على أسعد مخلوقاتك
سيدنا محمد وعلى آله وسلم ..
عدد معلوماتك ومداد كلماتك ..
كلما ذكرك الذاكرون، وغفل عن ذكرك الغافلون ...

واغفر اللهم لشاعرها ولمادحها ولسامعها ولناشرها ..
المادح هو عبد الله الحبر ومن يشيل معه إثنان هما
علي الشاعر والأمين القرشي عليهما الرحمة
واغفر اللهم لجميع أعضاء وزوار هذا المنتدى ..
واغفر اللهم لآبائنا وأمهاتنا وإخواننا وأخواتنا
وجيراننا وأهلنا جميعاً ..
***
هذا والله ورسوله أعلم !!!

ابو الخاتم
12-06-2012, 07:45 AM
لعل من أجمل ما قيل في مدح سيدنا ونبينا محمد بن عبد الله

صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم .. قصيدة (بمحمد)

للعارف بالله الشيخ عبد الرحيم البرعي اليماني ..

الذي فاق شعره شعر حسان بن ثابت الأنصاري

حسان الذي صار شعره في مدح الرسول مضرب مثل

حتى لقب حسان بشاعر الرسول على رأي الكثيرين ..

أو كما يقول بعض شعراء السودان :

إنت روح شعري *** وأنا في الشعر حسانك

وقد جاء في كتب التفسير أنه لما نزلت الآية ..

(والشعراء يتبعهم الغاوون) جاء حسان رضي الله عنه

يسأل رسول الله .. فذكر له صلى الله عليه وسلم

أنه ليس من المعنيين بالآية .. ولو رجعنا لتفسير الآية

الكريمة لوجدنا الجواب الكافي !! أما الذين

يرجحون كفة البرعي على كفة حسان في جودة الشعر

إنما يستدلون على ذلك بقصيدة (بمحمد) وبغيرها من

القصائد الأخرى في مدح المصطفى صلى الله عليه وسلم ..

***

برعي اليمن كما يعرف عند العرب رجل كتب شعر بحب

عميق وشوق وروية ودراية فاقت ما عند كثير من الشعراء..

ولد الشيخ البرعي اليماني في وادي براع باليمن كان يهيم حباً

للنبي محمد عاشقاً يزرف الدمع ويمنئ النفس بأداء فريضة

الحج وزيارة مسجد وقبر الحبيب المصطفي وكان ضيق ذات

اليد يحول بينه وبين مراده ويتأجل سفره من عام لعام .

فما كان نصيبه إلا النواح سجعاً بالشعر يردده في بكائية

ويقال أنه لما تم له الله الحج وحج .. عزم زيارة الرسول

صلي الله عليه وسلم ، وسار علي دابته التي تحرك

بها من اليمن صوب مكة وقد كانت الدابة ضعيفة فنفقت

(ماتت) بعد خروجه من مكة المكرمة فسارسيراً علي قدميه

صوب مدينة الحبيب المصطفي بعد أن خلفته القافلة

التي كان فيها فسار حتى تفطرت قدماه ولم تقو

علي السير فحبا حبواً كما تقول الرواية لا يوقفه

عائق من حجر أو مدر أو وحش الفلا ..

طوى المسافات طي حتى بغرت بطنه ومات في الطريق

ولم يصل الرسول المعظم حبيبه لحكمة يدركها الله وحده ..
مات شهيداً في حب رسول الله عليه الصلاة والسلام..
***

يقول النقاد لم يبدع في مدح الرسول أحد غير حسان

والبرعي .. فحسان عاصره فكان مدحه منافحاً مكافحاً مدافعاً

عنه صلى الله عليه بسلاح الكلمة، والبرعي بسلاح الدمع

والشوق والحب لأنه لم يعاصره أو كما قال:

ولو أنني أدركته لأطعتهُ ** وخدمته في من يطيع ويخدمُ
ومن مدحه صلى الله عليه وسلم شوقي في قصيدته الرائعة

ريم على القاع بين البان والعلم** أحل سفك دمي في الأشهر الحرم

التي جارى فيها الإمام البويصري في البردة ، ومن مدحه

الشيخ عمر ابن الفارض في الخمرية وكعب بن زهير في

بانت سعاد وكثر هم الذين أجادوا في شعر المديح النبوي ..

هذا والله تعالى أعلم !!

***

وهذه قصيدة (بمحمد) للشيخ البرعي اليماني ...

***
بمُحمدِ خطر المحامد يعظم ** وعقود تيجان القبول تُنَظمُ
وله الشفاعة والمقام الأعظم ** يوم القلوب لدى الحناجر كُظمُ

قمرٌ تفرد بالكمال كماله ** وحوى المحاسن حسنه وجمالهُ
وتناول الكرم العريض نوالهُ ** وحوى المفاخر فخره المتقدمُ

والله ما ذرأ الإلهُ وما برا ** بشراً ولا ملكا ًكأحمد في الورى
فعليه صلى الله ما قلمٌ جرى ** وجلا الدياجي نوره المتبسمُ



طلعت على الآفاق شمس وجوده ** بالخير في أغواره ونُجُوده
فالخلقُ ترعى ريف رأفة جوده ** كرماً وجارُ جنابه لا يهضمُ

سور المثاني من حروف ثنائه ** ومحامد الأسماء من أسمائهِ
والرسل تحشر تحت ظل لوائهِ ** يوم المعاد ويستجير المجرمُ

والكون مبتهجٌ بهاء بهائهِ ** وبجيم نجدتهِ وفاء وفائهِ
فلسر سيرته وسين سنائهِ ** شرفٌ يطول وعروة لا تفصمُ

البدر مُحتَقَرٌ بطلعة بدره ** والنجم يقصر عن مراتب قدره
ما أسعد المتلذذين بذكره ** في يوم تعرض للعصاة جهنمُ

دهشته أخطار النبوة في حرا ** فأتي خديجة باهتا متحيرا
فحكت خديجة لابن نوفل ما جرى ** من شأن أحمد إذ غدت تستفهمُ


قالت أتاه السبع في المتعبدِ ** برسالة اقرأ باسم ربك وابتدِ
فأجاب لست بقارئٍ من مولدِ ** فثنا عليه اقرأ وربك أكرمُ

قال ابن نوفل ذاك يؤثر عن نبي ** ينشا بمكة والمقام بيثربِ
سيقوم بين مصدق ومكذبِ ** وستكثُرُ القتلى وينسفك الدمُ

هذى علامته وهذا نعتهُ ** والوقت في الكتب القديمة وقتُهُ
ولو أنني أدركته لأطعتهُ ** وخدمته في من يطيع ويخدمُ

قالت له فمتى يكون ظهورهُ ** وبأي شيءٍ تستقيم أمورهُ
قال الملائكة الكرام ظهيرهُ ** والبيض ترجف والقنا تتحطمُ

وعلى تمام الأربعين ستنجلي ** شمس النبوة للنبي المرسلِ
بمكارم الأخلاق والشرف العلى ** وسناه ينجد في البلاد ويُتهمُ

ومن العلامة يوم يبعث مرسلاً ** لم يبق من حجر ولا مدر

ولا نجم ولا شجر ولا وحش الفلا ** إلا يصلي مفصحاً ويسلمُ

فعليه صلى الله كل عشيةٍ ** وضحى وحياه بكل تحيةٍ
تهدى لخير الخلق خير هديةٍ ** وتعزه وتجله وتكرمُ

طمس الضلال بنور حق بينِ ** ودعا العباد إلى السبيل الأحسنِ
ولربما صدم الطغاة فينثني ** والقوم صرعى والمغانم تقسمُ

سبقت نبوته وآدم طينةٌ ** بوجود سر وجوده مَعجونةٌ
فيها المناصب والأصول مصونة ** وقُريشُ أرحام لديه ومحرمُ

وقبائل الأنصار جنود جهادهِ ** وولاةُ نصر جدالهِ وجلادهِ
وردوا الردى في الله وفق مرادهِ** وغدوا وراحوا وهو راضٍ عنهمُ

طوبى لعبدٍ زار مشهد طيبةٍ ** وجلا بنور القلب ظلمة غيبةٍ
يدنو ويبتدئُ السلام بهيبةٍ ** ويمس ترب الهاشمي ويَلثمُ

قبرٌ يحط الوزر مسحُ ترابهِ ** وينال زائرهُ عظيم ثوابهِ
لِمَ لا وسر المرسلين ثوى بهِ ** قمر المحامد والرؤوف الأرحمُ


هطلت لعزته السحاب وظللت ** وكذا الرياح بنصر أحمد أرسلت
وعليه سلمت الغزال وأقبلت ** تشكو كنطقِ العضوِ وهو مُسممُ

والثدىُ فاض كفيض نهر يمينهِ ** والسهم عن ثمدِ سما بمعينهِ
والجذعُ أفهم شوقهُ بحنينهِ ** وبكفهِ صُم الحصى تتكلمُ

وقريش إذ عزم الرحيل مهاجراً ** ملأُوا المسالك راصِداً ومشاجراً
فمضى لحاجته ولم ير حاجراً ** والقوم يقظى والبصائرُ نُووم

نثر التراب على رؤوس الحُسَدِ ** وسرى وقد قفوا له بالمرصدِ
قولوا لأعمى العين مغلول اليدِ ** أنفُ الشقي ببغض أحمد مرغمُ

لما رأى الغار انثنى متوجها ** فرغت قريش وراه زاخر لُجها
وبنت عليه العنكبوت بنسجها ** وببيضها سختِ الحمام الحوومُ

ملأت محاسنه الزمان فأفرعت ** شجر الهداية في الجهات وأينعت
وتلونت ثمراتها وتنوعت ** فالكل في بركاته يتنعمُ

سرت البراق له لموجب نيةٍ ** وإشارة في الغيب ربانيةٍ
وسرى الحبيب سمير وحدانيةٍ ** طاب المسير بها وطاب المقدمُ

من بعد ما قد حاز سدرة منتهى ** وحبيبه جبريل في السير انتهى
فَخُرت بموطئ نعله حجب البها ** فالنور يطلع والبشارة تقدمُ

والأرض تبتهج والسماوات العلا ** وعروس مكة بالكرامة تجتلى
والعرش بالضيف الكريم قد امتلا ** طربا وضيف الأكرمين مكرمُ

سبقت عنايتهُ لسبقِ عنايةٍ ** فرقى إلى ذيا لعرش أبعد غايةٍ
ورأى من الآيات أكبر آيةٍ ** عظمت وأيدها الكتاب المحكمُ

فلسان حال القرب يهتف مرحبا ** بقدوم محترم الجناب المجتبى
سلني بحقك ما أحق وأوجبا ** بخلاف من يعصى سواك ويحرمُ

فاشرب شراب الأنس كاف كفايتي ** وسُلاف سالف عصمتي وهدايتي
وانظر بعين عنايتي ورعايتي ** واحكم بما ترضى فأنت مُحكمُ


شرفتُ قدرك بي وضدك أحقرُ ** ورفعت ذكرك حيث أذكر تذكرُ
فعليك ألوية الولاية تنشرُ ** وبعمرك الوحي المنزل يُقسِمُ

ولك الشفاعة أًخرت لتنالها ** وعليك كل المرسلين أحالها
فسجدت مفتخراً وقلت أنا لها ** جاهي وحبلُ وسيلتي لا يُصرمُ

يا خير مبعوثٍ لأكرم أمةٍ ** أنت المؤمل عند كل مُلِمةٍ
فاعطف على عبد الرحيم برحمةٍ ** فغمام فضلك فيضهُ مُتَسَجِمُ

فانهض به وبمن يليه صحابةً ** وصهارةً ونسابةً وقرابةً
واجعل لدعوته القبول إجابةً ** فبجاه وجهك يستغيث ويُرحمُ

وابن الوهيب اجب سميك احمدا ** وأغثه في الدارين يا علم الهدى
واجمع بنيهِ ووالديهِ بكم غدا ** فلأنت حصنٌ للسمي وملزمُ

وعليك صلى ذو الجلال وسلما ** وهدى وزكى وارتضى وترحما
ما غردت ورق الحمائم في الحمى ** وسرى على عذب العذيب نُسيمُ

وعلى صحابتك الكرام الأتقيا ** أهل الديانة والأمانة والحيا
وكذا السلام عليهم وعليك يا ** نور على الآفاق لا يتكتمُ
بحياتكم صلوا عليه وسلموا

***

تمت ..

ابو الخاتم
17-06-2012, 11:00 AM
http://www.4shared.com/mp3/-BNzkRwC/___.html

طارق بابكر
18-06-2012, 04:17 PM
الحبيب أبو الخاتم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
رغم أنّى لا أكتب التحيّة دائما و إنّما أفضل أن أنطقها نطقا و هذا ما لم يعجب أخونا عاطف محمد دفع الله ( عدم كتابة السلام عليكم, و هذا أيضا ما ألمحت له أنت بالتركيز على كتاباتها و البداية بها
الشيخ الجليل السمّاني أحمد عالم عليه رحمة الله كان له فضل كبير بأن يصبح شعر الشيخ عبدالرحيم البرعي اليماني معروف لدى عامة الشعب السوداني
و لعلّ الرابط الأخير يحمل قصيدة بصوته رغم أنه لم يفتح معي ربّما لعلّه في جهازي هذا القديم
و الشيخ السمّاني أحمد عالم صاحب آداء متفرّد في مدح المصطفى عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم
سمعته في الصبا الباكر من الراديو قبل أن أعرف إسمه و ما يؤديه من كلام هل هو غناء أم دوبيت أم مديح
أخي و إبن عمتي أحمد محمد على أحمد الحاج إبن عمّتي فاطمة بت حاج إبراهيم ود الحاج ود الزيّن رجل محب للمصطفى صلى الله عليه و سلّم
سمعته يبكي ليلا و هو يستمع لصوت الشيخ السماني في المذياع و هو يفترش برش الصلاة بين المغرب و العشاء و شيخ السماني يؤدّي في أشهر قصائده و قصائد الشيخ عبدالرحيم البرعي اليماني
يا راحلين إلى منى
ثم إن أنسى لا أنسى ما رويته لي أنت بأن الشيخ السمّاني أحمد عالم في أواخر أيّامه و هو طريح الفراش بمستشفى سوبا الجامعي و كانت تمارضه زوجته أنه و في لحظاته الأخيرة كان يردّد الشهادتين إلى أن قال
أشهد ألآّ إله إلاّ الله و أشهد أنّك رسول الله
فقالت له زوجته: أبشر بلقاء رسول الله
أو على نحو من هذا فقد طالت المدّة
لم أنس هذه الرواية قط و سعدت جدا بلقاء إبن الشيخ السمّاني ( صلاح) في منزل اللواء شرطة أحمد المرتضى البكري أبو حراز المدير الأسبق للجوازات و الهجرة و الجنسية و الأستاذ بكلية الشرطة و جامعة الرباط الوطني
كنّا نؤم بيت اللواء أبو حراز كل أسبوع لحضور منتدى يقيمه في داره العامر, خرج صلاح السماني بعد إنتهاء الجلسة بعد أن ألقى علينا قصيدة من قصائد الشيخ البرعي اليماني
تعلّقت بالرجل لسيرة أبيه العطرة و وددت لو أتعرف عليه أكثر و أصادقه, كان هذا تقريبا في العام 2000 أو قبله أو بعده بقليل
مرّت الأيّام و في العام 2010 و أنا مشرف على مكتبة مركز الأستاذ محمود محمد طه الثقاقي التي أتى أساسها من مكتبة الأخ الجمهوري الراحل الأستاذ عمر علي محمّد المحامي
إذا بصلاح السمّاني يزور المركز, فهو و أسرته يقيمون قريب جدا من منزل الأستاذ محمود, كما أنّ أبوه صديق للأستاذ محمود و بينهم علاقة رحم, ذكر لي ذلك صلاح السمّاني و أنه يذكر كم زار الأستاذ أبوهم شيخ السماني في البيت
توطّدت العلاقة بيننا لكن رغبتي في زيارة بيت شيخ السماني لم تتحقق لصعوبة مغادرة المركز و هو يعجّ بالزوار و الضيوف و الجمهوريين و النشاط ليلا و نهارا
إلى أن أصر الأخ صلاح على دعوتي لتناول الغداءه معه في بيته معتذرا بأنّه يجود بالموجود
كم سعدت لتلك الدعوة و كم سعدت لتلبيتها و أنا أجوب الدار التي عاش فيها شيخ السماني بالثورة الحارة الأولى
في مساحة صغيرة تحيط بها أربع مساجد
لمختلف الجماعات
مسجد شيخ أبوزيد, مسجد الختمية, مسجد الأنصار و مسجد الحي
صدّقني ما ذكر الشيخ السماني أو الشيخ البرعي اليماني إلا و تذكّرتك
----
خشينا من غيابك و من ركود المنتدى
إلى أن ظهرت أخيرا و ظهر أبو أسامة و ود مسكين فطاب الحديث
ود مسكين لم أتمكن من الوصول إلي تلفونه للعزاء في بنت أخته و أخيه مقبولة القاسم
رغم لقائي لبشرى و مبارك البشير و أخته عائشة و بناتها البخيتة و مشاعر
فمرحبا به عائدا
و نسأل الله الرحمة و المغفرة لأختنا مقبولة القاسم و لموتانا و موتى المسلمين
و صلى الله على سيدنا و نبينا محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين

ابو الخاتم
20-06-2012, 11:36 AM
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR4fOyFZoDRLMKEMSwxsx81OATaJ7zVP w9XJSz-87M00VkK-RpREF-M0EA
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQiLlIbDnm5D5SiH-hDmAOwSL_ohPnrziMAot2aC6h22lWtNG9dqj4KUh8

أصلي صلاة تملأ الأرض والسماء
علي من له أعلي العلا متبوأ
أقيم مقاما لم يقم فيه مرسل
وأمست له حجب الجلالة توطأ
إلي العرش والكرسي أحمد قد دنا
ونورهما من نوره يتلألأ
أراه من الآيات أكبر آية
وما زاغ حاشا أن يزيغ المبرأ

أتاك النداء يا سيد الرسل لا تخف
أنا الله مني بالتحيات تبدأ
أردناك أحببناك هذا عطاؤنا
بغير حساب أنت للحب منشأ
أنلناك في الدنيا علي الرسل رفعة
وكم لك من جاه إلي الحشر يخبأ

أخلايا من يحصي مديح محمد
وفي مدحه كتب من الله تقرأ
أيمدح من أثني الإله بنفسه عليه
فكيف المدح من بعده ينشأ
أعد مدحه إن القلوب تحبه
بأمداحه تجلي إذا هي تصدأ
أحبتنا طبتم وطاب حديثكم
فلا عوض عنكم ولا الصبر يطرأ
سأصبر لا والله ما الصبر شيمتي
علي من له وجه من الشمس أضوأ
ألفناه حتي قام ردح عقولنا
فلا الشوق مفقود ولا الوجد يهدأ



الشيخ السماني أحمد عالم رجل يعلو وجهه الوقار ويزينه

وسم المدقاق الذي يبدو بائناً على خديه فهو مولود بحي

أب روف بأم درمان حوالي عام 1921م

ومتوفي سنة 1975م عن 54 عاماً من العمر ..
تعلم بالكتاب ثم بخلاوي أبي روف على يد عدد علماء

وشيوخ منهم الشيخ خليل الدباغ الذي تعلم على يديه المديح،
وهو أول من أدى مدائح البرعي اليمني وغيره بصوت يبكي

الصغار وترق لسماعه قلوب العصاة .. الرجال قبل النساء

ويقول ابنه وخليفته صلاح الذي ذكرته بالخير أخي طارق

يجزيك الله عنا وعنه ألف خير وبركة ..

يقول كان والدي أميا بالنسبة للغة العربية الفصيحة

لكنه تعلمها نطقاً صحيحاً هبة وفضلاً من الله .

كانت له مكانة اجتماعية وحضور في ليالي المديح التي تنظمها

الدولة وفي ليالي الذاكرين التي تنظمها الجماعات حيث كان

يمدح المصطفى بشوق وحب عميقين ..



الدكتور الذي كان يتلقى عنه العلاج هو العالم وأخصائي

المسالك البوليه يرحمه الله دكتور عمر بليل وكان رحيل

شيخ السماني بمستشفى سوبا الجامعي والقصة مشهورة

وما رآه شيخ السماني قبل وفاته بعد إغماءة سريعة ..

رفع رأسه وقال السلام عليك أيها النبي ورحمة الله تعالى

وبركاته ثلاث مرات ثم تمدد للموت بدون مساعدة أحد

بعدها رحلت روحه مع أذان الفجر في العام 1975م

كما تقول الرواية ، والله تعالى أعلم ...



كنت أسمع وتسمع ويسمع غيري وغيرك هذا الصوت

والشعر الروحي المعتق من فم ذاكر وقلب خاشع

متبتل شيخ اسمه السماني أحمد عالم يرحمه الله ،

وكنت أحسب أن جذوره تمتد لأهل طابت وعلى ذكره

يستحضرني ذكر الشيخ صديق أحمد حمدون والذي له

جذور بالدوينيب القريبة منا، وكنت أسمع الشيخ الشهيد

عوض عمر الإمام عليهم الرحمة جميعاً فكانت هذه الأصوات

تسافر بنا وتحلق في عوالم غريبة ونحن صغار ثم بعد كبار ..



كانوا يجسدون ذاك الحب والشوق والحنين في عمقنا العاشر
وفي قلبنا اللاهي الغافل فهذا عطاء وفيض رباني زرعه الله

فيهم فكانت أصواتهم رسل هداية وإحياء للأرواح

وشد للقلوب وقطع وإشعال وفرح واشتغال ..



رحم الله شيخ السماني فقد تخصص في أداء مديح الشيخ

عبد الرحيم البرعي ( برعي اليمن ) رضى الله عنه.
اللهم ارحم شيخ السماني أحمد عالم وادخله فسيح جناتك

وارحم من ذكرت معه وارحم اللهم آبائنا وأمهاتنا وإخواننا

وأخواتنا وجيراننا وأهلنا جميعاً .. آمين .. آمين .. آمين ..

وصلى الله وسلم على نبي الرحمة وهادي الأمة

وكاشف الغمة وعلى آله وصحبه أجمعين ،،،

ابو الخاتم
24-06-2012, 11:44 AM
دهشته أخطار النبوة في حرا ** فأتي خديجة باهتا متحيرا
فحكت خديجة لابن نوفل ما جرى ** من شأن أحمد إذ غدت تستفهمُ

هذا حديث خديجة مع ورقة بن نوفل وصدق نبوءة ورقة في

رسول الله صلى الله عليه وسلم .. قال ابن إسحاق : وكانت

خديجة بنت خويلد (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=10640) قد ذكرت لورقة بن نوفل ابن عمها وكان

نصرانيا قد تتبع الكتب وعلم من علم الناس ما ذكر لها

غلامها ميسرة من قول الراهب بحيرة، وما كان يرى منه

إذ كان الملكان يظلانه ؛ فقال ورقة: لئن كان هذا حقاً

ياخديجة، فإن محمداً نبي هذه الأمة، قال ورقة بن نوفل:

لمحمد ابن أخي ماذا ترى ؟ فأخبره صلى الله عليه وسلم

فقال ورقة : هذا هو الناموس الذي أنزل على موسى.

سور المثاني من حروف ثنائه ** ومحامد الأسماء من أسمائهِ

قال الله تعالى: ولقد آتيناك سبعاً من المثاني والقرآن العظيم، (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=65&ID=18#docu) فقد

ثبت في الحديث الصحيح والآثار الصحيحة عن الصحابة والتابعين :

أن السبع المثاني هي سورة الفاتحة ، ومعنى كونها مثاني :

أنها تثنى وتعاد في كل ركعة من الصلاة لفرضيتها فيها كما تقدم ،

وقيل معناه : أنها يثنى فيها على الله تعالى بما أمره ..
وأيضاً فإن عدد آيات سورة الفاتحة 7 آيات ..



طوبى لعبدٍ زار مشهد طيبةٍ ** وجلا بنور القلب ظلمة غيبةٍ
يدنو ويبتدئُ السلام بهيبةٍ ** ويمس ترب الهاشمي ويَلثمُ



وهنا يصف الشيخ البرعي عليه رحمة الله آداب زيارة طيبة

فإذا وصل الزائر إلى المسجد استحب له أن يقدم رجله اليمنى

عند دخوله ، ويقول: بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله،

أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان

الرجيم ،اللهم افتح لي أبواب رحمتك كما يقول ذلك عند دخول

أي مسجد، وليس لدخول مسجده صلى الله عيه وسلم ذكر خاص،

ثم يصلي ركعتين فيدعو الله وإن صلاهما في الروضة الشريفة

فهو أفضل، لقوله صلى الله عليه وسلم:

(ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة)،
وبعد الصلاة يزور قبر النبي محمد، وقبري صاحبيه: أبي بكر

وعمر رضي الله عنهما، فيقف تجاه قبر النبي عليه الصلاة

والسلام بأدب وخفض صوت، قائلاً: السلام عليك يا رسول الله

ورحمة الله وبركاته، السلام عليك يا خيرة الله من خلقه،

السلام عليك يا سيد المرسلين وإمام المتقين، أشهد أنك قد

بلغت الرسالة وأديت الأمانة ونصحت الأمة وجاهدت في الله

حق جهاده .. فلا بأس بذلك، ويصلى عليه ، ويدعو له،

لما قد تقرر في الشريعة من شرعية الجمع بين

الصلاة عليه والسلام عليه ، عملاً بقوله تعالى:

( إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا

عليه وسلموا تسليماً) ثم يسلم على أبي بكر وعمر رضي الله

عنهما، ويدعو لهما، ويرتضى عنهما.
وكان عبد الله بن عمر رضي الله عنهما إذا سلم على الرسول

صلى الله عليه وسلم وصاحبيه، لا يزيد غالباً على قوله:

(السلام عليك يا رسول الله) ..

السلام عليك يا أبا بكر، السلام عليك يا أبتاه ..

نثر التراب على رؤوس الحُسَدِ ** وسرى وقد قفوا له بالمرصدِ
قولوا لأعمى العين مغلول اليدِ ** أنفُ الشقي ببغض أحمد مرغمُ



هنا إشارة عندما زرأ صلى الله عليه وسلم التراب على رؤؤس

الأعداء وقرأ وجعلنا من بين أيديهم سداً ومن خلفهم سداً

فاغشيناهم فهم لا يبصرون، بل تقال في كل من أراد الاستعانة

بالله على من قد يضره ، فالقرآن يستشفى به ويدفع به الشر ..


وقد جاء رجل تنزف رجله .. نزفاً شديداً فرقاه شيخ الإسلام

ابن تيمية بآية لا يبدو أن لها علاقة بالأمر فقرأ عليه

قول الله عزوجل .. وقيل يا أرض ابلعي ماءك

ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر..
فتوقف الدم .. بإذن الله تعالى .. ولا مانع شرعي من ذلك ..
أما سيد الخلق فقد خرج على أعدائه وأخذ حفنة من البطحاء

(تراب المكان) فجعل يذره على رؤوس الكفار و يتلو :

(وجعلنا من بين أيديهم سداً ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم

لا يبصرون) ثم هل يجوز أن يقال للمسلم (وجعلنا من بين

أيديهم سداً ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون) ؟
كأن يخشى مسلم من أخيه المسلم فيقرأ هذه الآية تعوذاً
أم أنها لا يجب أن تقال إلا للكفار ؟

الجواب .. لا تقال للمسلم ولا للكافر .. بل يقال :

( اللَّهُمَّ إِنَّا نَجْعَلُكَ فِي نُحُورِهِمْ وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شُرُورِهِمْ)
ويقال : اللَّهُمَّ اكْفِنِيهِمْ بِمَا شِئْتَ ..

من بعد ما قد حاز سدرة منتهى ** وحبيبه جبريل في السير انتهى
فَخُرت بموطئ نعله حجب البها ** فالنور يطلع والبشارة تقدمُ



هذا من قول الملائكة تعظيماً لله عز وجل، وإنكارا منهم عبادة

من عبدهم ( وإنا لنحن الصافون، وإنا لنحن المسبحون) قال مقاتل:

هذه الآيات الثلاث نزلت، ورسول الله صلى الله عليه وسلم عند

سدرة المنتهى ، فتأخر جبريل، فقال النبي عليه الصلاة والسلام:

أهنا تفارقني ! فقال : ما أستطيع أن أتقدم عن مكاني، وفي رواية

فلو تقدمت لاحترقت، فأنزل الله تعالى قرآن في قول الملائكة:

( وما منا إلا له مقام معلوم) الآيات وقالت عائشة:

قال النبي صلى الله عليه وسلم :

( ما في السماء موضع قدم إلا عليه ملك ساجد أو قائم )،

وعن أبي ذر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إني أرى ما لا ترون وأسمع ما لا تسمعون أطت السماء

وحق لها أن تئط ما فيها موضع أربع أصابع إلا وملك

واضع جبهته ساجداً لله ، والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم

قليلاً ولبكيتم كثيراً وما تلذذتم بالنساء على الفراش ولخرجتم

إلى الصعدات تجأرون إلى الله لوددت أني كنت شجرة تعضد ) ..

فاشرب شراب الأنس كاف كفايتي ** وسُلاف سالف عصمتي وهدايتي
وانظر بعين عنايتي ورعايتي ** واحكم بما ترضى فأنت مُحكمُ



وهنا إشارة لقول الله تعالى (إنا كفيناك المستهزئين) و(فسيكفيكهم

الله وهو السميع العليم)، ولهذه الآية الثانية من سورة البقرة قصة

معلومة .. جاء فيها أنه عندما أحاط الثوار بالخليفة الراشد

عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه

كان يقرأ القرآن ويقف عند سورة البقرة الآية .. وكلمة

(فسيكفيكهم الله) فضربوه فرفعت زوجته نائلة يدها تصد السيف

عن عثمان فضرب ذراعها فتطاير الدم على المصحف في الآية

المذكورة وعلى كلمة فسيكفيكهم ، ويقال والله أعلم .. أن ذاك

المصحف الذي كان يقرأ منه عثمان موجود ولعهد

قريب بأحد المتاحف بإيران ببلاد فارس ..


شرفتُ قدرك بي وضدك أحقرُ ** ورفعت ذكرك حيث أذكر تذكرُ
فعليك ألوية الولاية تنشرُ ** وبعمرك الوحي المنزل يُقسِمُ



هذا في الشهادة فأنت تقول أشهد أن لا إله إلا الله

وأشهد أن محمداً رسول الله ...

***

هذا والله تعالى أعلم !!!

ابو الخاتم
02-07-2012, 06:18 AM
إنت روح شعري .. وانا في الشعر حسانك

حسّان بن ثابت بن المنذر الأنصاري الخزرجي النجاري
كنيته أبو الوليد، شاعر رسول الله صلى الله عليه وسلم

اشتهر بمدحه للملوك قبل الإسلام ، ثم بعد الإسلام صار

منافحاً عن الإسلام وعن النبي صلى الله عليه وسلم ،

فكان شجاعاً قوي اللسان .. غير أنه لم يشترك في غزوة

أو معركة مع الرسول لمرض أصابه لا يحتمل معه القتال ..
، بل ولا يقدر أن ينظر إلى قتال ولا يشهده ،

لكن لم يعاتبه الرسول الكريم على ذلك لهذا السبب..
كان فضل حسّان بن ثابت على الشعراء بثلاث :

كان شاعرالأنصار في الجاهلية ..

وشاعر النبي صلى الله عليه وسلم في أيام النبوة ..

وشاعر اليمن في الإسلام ، وكان يُقال له أبو الحسام

لنضاله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم،

ولتقطيعه أعراض المشركين بالشعر ..




أرسله كفار قريش ليهجو النبي صلى الله عليه وسلم
بعد أن أعطوه مبلغاً من المال، وذلك قبل إسلامه .. فوقف

حسان على ربوة ينتظر مجيء رسول الله صلى الله

عليه وسلم لينظر إلى صفة من صفاته يهجوه بها ..
ومر الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام ..
كنسيم السحر، وكمصباح الظلام ..
فلما رأى حسان النبي عليه الصلاة والسلام ..
وقد أشرق بطلعته البهية، وأنواره السنية
قذف الله عز وجل الحب والنور في قلب حسان

رضي الله عنه فانشرح صدره واستنار وجهه
ثم رجع إلى القوم وردّ لهم المال بعد
أن قال لهم : هذه أموالكم ليس لي فيها حاجة ..
.. أما هذا الذي أردتم أن أهجوه ..
.. اللهم إني أشهدك أني أشهد أنه رسول الله ..
قالوا : ما ذا دهاك؟.. ما لهذا أرسلناك ..
فأجابهم بقوله :



لما رأيتُ أنواره سطعت
وضعت من خيفتي كفي على بصري
خوفا على بصري من حسن صورته
فلست أنظره إلا على قدري
روح من النور في جسم من القمر
كحلية نسجت من الأنجم الزهر

ومرَّ عمر بن الخطاب على حسّان وهو ينشد في مسجد

رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فانتهره عمر، فأقبل

حسّان وقال لعمر: كنتَ أنشد في مَن هو خيرٌ منك فانطلق

عمر حينئذٍ ، وقال حسان لأبي هريرة

أسألك بالله أما سمعتَ رسول الله صلى الله عليه وسلم

يقول يا حسّان ! أجبْ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

اللهم أيّده بروح القُدُس . قال أبو هريرة نعم سمعت ذلك،
وثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لحسان بن ثابت

إهجهم وهاجهم وجبريلُ معك، وقال رسول الله صلى الله

عليه وسلم أيضاً لا تسبّوا حسّاناً ، فإنه ينافحُ عن الله ورسوله ..
فلمّا كان يوم الأحزاب ، وردّ الله المشركين بغيظهم لم ينالوا خيراً ،

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يحمي أعراض المسلمين؟

قال كعب بن مالك أنا ، وقال عبد الله بن رواحة أنا يا رسول الله

وقال إنّك لحسنُ الشعر، وقال حسان بن ثابت أنا يا رسول الله

قال : نعم ، إهجهم أنتَ ، وسيعينُكَ عليهم رُوح القُدُس..



وكان حسان بن ثابت وحمنة بنت جحش أخت أم المؤمنين

زينب بنت جحش ممن خاض في حديث الإفك، وقد جلدا كما

قالت السيدة عائشة رضي الله عنها، فقد روى مسلم عنها أنها

قالت: وكان الذين تكلموا في الإفك ثلاثة مسطح وحمنة وحسان...

وروى أبو داود عنها بسند حسنه الألباني أنها قالت: لما نزلت

براءتي قام النبي صلى الله عليه وسلم فخطب على المنبر

وذكر ذلك وتلا القرآن ، فلما نزل من المنبر أمر

بالرجلين والمرأة فضرب كل واحد منهم 80 جلدة

هي حد القذف ،

هذا وكان اشتراك حسان في حديث الإفك

قبل إسلامه .. والله تعالى أعلم .


أما مدائح حسان في الرسول صلى الله عليه وسلم فتكشف

عن عمق إيمانه به وعن مدى حبه وإجلاله له

عليه الصلاة والسلام من ذلك قوله:

وأحسن منك لم تر قط عيني
وأجمل منك لم تلد النساء
خلقت مبرأ من كل عيب
كأنك قد خلقت كما تشاء

فإذا انتقلنا من مدح الرسول صلى الله عليه وسلم والدفاع

عنه إلى رثائه بعد أن انتقل للرفيق الأعلى وجدنا الحزن

والدمع ينصهران بالمعاني والشعر يفصح عن ذلك ..

وذلك فيقوله:

فابكي رسول الله يا عين عبرة
ولا أعرفنك الدهر دمعك يجمد
وجودي عليه بالدموع وأعولي
لفقد الذي لا مثله الدهر يوجد
فما فقد الماضون مثل محمد
ولا مثله حتى القيامة يفقد


و من قصائده في مدح النبي صلى الله عليه وسلم

أغرُ عليه للنبوة خاتم*** من الله مشهود يلوحُ ويُشْهدُ
وضم الإله اسم النبي إلى اسمه ** إذا قال في الخمس المؤذنُ أشهدُ
وشق له من اسمه ليُجله*** فذو العرش محمود وهذا محمدُ

***

وحسان بن ثابت أحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام،

عاش ستين سنة في الجاهلية ومثلها في الإسلام، ولد بالمدينة،

ونشأ في الجاهلية، وعاش على الشعر، وبعد الهجرة أسلم حسان

مع الأنصار، وانقطع إلى مدح النبي والذود عنه، وأصبح هو الشاعر

المنافح عن دين الإسلام ، فاشتهر بذلك وذاع ذكره، وارتفع قدره،

وعاش ما عاش موفور الكرامة مكفي الحاجة من بيت المال حتى

توفي سنة 54 للهجرة بالغاً من العمر مائة وعشرين سنة ..

وقد كف بصره في آخر أيامه.

***

ابو الخاتم
04-07-2012, 09:53 AM
سلمى ..
قصيدة لسان الدين بن الخطيب
غفر الله لنا ولكم وله ....
***
سلْ مال سلمى بنارِ الهَجرِ تَكويني
وحبُّها في الحَشا من قبلِ تَكويني
قلبي كئيباً ببـلواهُ يُناجيني
و في مِناها تمنَّيـتُ المُنى
فغدا طِرازه مُذهَبٌ في حُسـن تزيين
و في قِباب قُبا قامـت لنا بقَبـا
و بالغــزالةِ أزرت والسراحـين
لمّا انثنت في الحُلَى فاقتْ ببهجتها
تفننتْ بفنـونِ الصـد تُفنينــي
لمّا تفننتُ في أفنانِ قامتِها
هيهاتَ لو أنَّ جمرَ النارِ يَصليني
و يحسبُّ الصب يسليني محبتهـا
و القـرب ينشرني والبعد يطويني
النار في كبـدي والشوق يقليني
تمكَّــن الحـبُّ منِّي أيَّ تمكـين
وركنُ صبري تخلَّـى في الغرام وقد
والطَّرف والظَّرف يبكيني ويكويني
و قد رأيت مسيري عـزَّ مطلبُه
و أنظـــرْ هناكَ أُثيلاثِ البسـاتين
***
يا صاحِ عُجْ بالحِمَى وانزلْ بهِم سَحَراً
جآذرَ الحيِّ بين الخُـرَّدِ العِين
و فوق سفح عقيق الجمع قفْ لتـرى
و حـيِّ سلعاً وسلْ عــن حالِ مسكين
و مِلْ على أثلاتِ البان مُنعطـفاً
و اقـرِ السلامَ علـى خـيرِ النبيينِ
***
محمّدِ المُصطفى المختارِ من ظهـرت نبوأته
برَّا رءوفاً رحيماً بالمساكين
و هو الذي اختاره الباري وأرسله
و إنَّ علا الصخرَ صار الصخرُ كالطينِ
إنَّ سار في الرمل لم يظهر له أثـرٌ
شوقا وبالصخرِ ما بالرمـلِ من ليـن
و في الصحيحـين أنَّ الجذعَ حنَّ لـه
في منطق مُفصح من غير تلكين
و قد سمعنا بأن الطيرَ خاطبـه
لا شيءَ أعظمُ مـن طهَ ويسين
والظبيُ والضبُّ جاءا يشهدانِ له
لكنَّ عنـدي قَبولاً منه يَكفيني
فكيف أُحسنُ مَدحـاً في محاسنه
حمائمٌ فوقَ أغصانِ البسـاتين
***
صلى عليك إلهُ العرشِ ما سجـعت
نجيبةٌ لحِمـى أطلالِ يبريـنِ
صلى عليك إلهُ العرشِ ما وفَــدتْ
مدامعُ السحـبِ أو عينُ المُحبـين
صلى عليك إلهُ العـرش ما هطلتْ
مَباسم الزَّهـر في ثغرِ الأجاجيـنِ
صلى عليك إلهُ العرش ما ضحكـتْ
مضـروبةٌ في ثماني ألفِ تِسعـين
و ألفُ ألفِ صلاةٍ لا نفـادَ لهـا
و ألفُ ألفِ سلامٍ في ثمانيـن
عليكَ يا خيرَ خلـقِ اللهِ قاطبةً
و تابعيهـم ليـومِ الحشـرِ والدِّين
***




http://dc345.4shared.com/download-torrent/5MC23hA2/____________.mp3?tsid=20120704-082630-ca07c500

ابو الخاتم
04-07-2012, 09:54 AM
http://dc345.4shared.com/download-torrent/5MC23hA2/____________.mp3?tsid=20120704-082630-ca07c500

ابو الخاتم
29-07-2012, 11:32 AM
حلت على أهل هذا الحي فرحته

كل تخلى فلا معنا ولا فينا

في كل حين لنا في المصطفى أمل

حتى إذا حانت الإسراء يسرينا
وكفه من عطاء الله يمنحنا

ومن تدانيه يطعمنا ويسقينا
لما دنا العرش والكرسي جيء به

في أول الليل وازدانت مراقينا

لما بدت شمسه أو جن حالكه

أقمارنا دونه عادت عراجينا

وكل نور لنا من نوره قبس

وإنها نفخة من فيه ما فينا

***
اللهم صلي على سيدنا ونبينا وحبيبنا وشفيعنا محمد

وعلى آله وصحبه وسلم ، فالجمادات أنطقها الله عز وجل لنبيه

صلى الله عليه وسلم والطعام سبّح الله وهو يُؤكل ، وقد سمع

الصحابة تسبيحه وهذا عبد الله بن مسعود يروي ويقول :

كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر ،

فقلّ الماء .. فقال اطلبوا فضلة من ماء ،

فجاءوا بإناءٍ فيه ماء قليل، فأدخل يده في الإناء،

ثم قال: حيّ على الطهور المبارك والبركة من الله، قال عبد الله:

فلقد رأيتُ الماءَ ينبع من بين أصابعِ رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

فهذا تفسير الشعر والقصيد أعلاه ..

***

نزل سيدنا جبريل علي المصطفى صلي الله عليه وسلم وكانت عنده

خادمة تعمل فقال له جبريل اعطها أجرها واصرفها لأنها من أهل النار،

فناداها المصطفي صلي الله عليه وسلم ،

وأعطاها تمراً، فبكت الخادمة بكاءاً شديداً ودعا لها المصطفي ،

صلي الله عليه وسلم ربه كي يخفف عنها هذا القدر ثم خرجت

الخادم تمشي ، و تأكل التمر ، وهي تبكي ،

فقابلها سائل في الطريق فأخرجت آخر قطعة تمر من فمها

وأعطتها له. فعاد سيدنا جبريل وقال للمصطفي ، صلي الله عليه وسلم ،

إن الله غيّر حالها من النار إلي الجنة، فقال المصطفي ،

صلي الله عليه وسلم (اتق النار ولو بشق تمرة)

فهذا يعني أنه بأيدينا أن نغير حالنا من حال إلي حال،

وإن الله يهدي من يشاء والمشيئة هنا تعود علي العبد ،

***

يقول الشاعر محمد المهدى المجذوب :

عشت قبل أن اذهب إلى الخلوة في مزرعة على شاطئ النيل ،

لي فيها أقارب يلزمونها ، وكانت هذه الفترة ذات أثر في حياتي لا يزول ،

فقد رأيت علاقة المزارعين بالأرض يضعون فيها الحب فتنشق عن الحياة

والنماء ، وبهرتني الخضرة والحصاد وجمال الحيوان وحرية الطير ، وهذه

الأعشاش المتقنة الدقيقة ، والحراز وخصومته للمطر ، والسدر والسيال ،

والمراكب والنفير ، وأصوات الليل ، وكانت لي قطة العب معها

مازلت أذكرها حتى الساعة ، كان عالمي هناك بلا قيود ،

و بكيت بكاء مراً يوم أن دخلت الخلوة ، وتألفني الشيخ بتمرات

فرميته بها ... وشهدت (حواراً ) مقيداً بقسوة لأنه لم يحفظ لوحه ،

ورأيت أمام الشيخ عصى السلم الرهيبة ، ولم يكن لي مفر

من الحفظ والمواظبة فحفظت وقرأت وتعلمت في الخلوة .
***

ابو الخاتم
05-08-2012, 11:51 AM
الصحابة يوم أن مات الرسول (1)

***

إن آخر شئ قام به الرسول الكريم كان حجة الوداع ،

وبعدها نزل قول الله عز وجل( اليوم أكملت لكم دينكم

وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ) ،

فبكي أبو بكر الصديق عند سماعه هذه الآية فقالوا له

ما يبكيك يا أبا بكر إنها آية مثل كل آية نزلت من القرآن

على النبي الكريم فقال: هذا نعي رسول الله عليه الصلاة

والسلام ، وعاد الرسول ، وقبل الوفاه بـ 9 أيام

نزلت آخرآية من القرآن وهي :

( واتقوا يوما ترجعون فيه إلي الله ثم توفي كل نفس

ما كسبت وهم لايظلمون) ..

وبدأ الوجع يظهر علي الرسول فقال : أريد أن أزور

شهداء أحد فذهب لزيارتهم ووقف علي قبورهم وقال :

السلام عليكم يا شهداء أحد أنتم السابقون وإنا إن شاء الله

بكم لاحقون وإني إن شاء الله بكم لاحق .. ثم أثناء

رجوعه من الزيارة بكي رسول الله صلى الله عليه وسلم

قالوا ما يبكيك يا رسول الله ؟ قال : اشتقت إلي إخواني،

قالوا أو لسنا إخوانك يا رسول الله ؟

قال : لا أنتم أصحابي ، أما إخواني فقوم

يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني ..

اللهم أنا نسألك أن نكون منهم ..

وعاد الرسول الكريم ، وقبل الوفاة بـ 3 أيام بدأ الوجع

يشتد عليه وكان عند السيدة ميمونة، فقال اجمعوا زوجاتي،

فجمعت الزوجات ، فقال النبي : أتأذنون لي أن أمرض

في بيت عائشة ؟ فقلن نأذن لك يا رسول الله فأراد أن يقوم

فما استطاع فجاء علي بن أبي طالب والفضل بن العباس

فحملاه وخرجا به من حجرة السيدة ميمونة إلي حجرة

السيدة عائشة رضي الله عنهما .. فرآه الصحابة

علي هذا الحال لأول مره فبدأ الصحابة في السؤال بهلع

ماذا أحل برسول الله .. ماذا أحل برسول الله فتجمع الناس

في المسجد وامتلأ وتزاحم الناس عليه .. فبدأ العرق

يتصبب من جسد النبي بغزاره ، فقالت السيدة عائشة :

لم أر في حياتي أحد يتصبب عرقاً بهذا الشكل .

فتقول : كنت آخذ بيد النبي وأمسح بها وجهه

لأن يد النبي أكرم وأطيب من يدي، وتقول : فأسمعه يقول :

لا إله إلا الله ، إن للموت لسكرات مُرة فتقول السيدة عائشة :

فكثر الحديث في المسجد إشفاقاً علي الرسول فقال النبي:

ما هذا ؟ فقالوا : يا رسول الله ، يخافون عليك، فقال أحملوني

إليهم، فأراد أن يقوم فما استطاع فقال لهم صبوا علي 7 قرب

من الماء من آبار متفرقة فاحضروا القرب وصبوها على

جسده الطاهر حتى أفاق . فحمل النبي وصعد المنبر

وخطب آخر خطبة له و آخر كلمات قال فيها :

أيها الناس ، كأنكم تخافون علي فقالوا : نعم يا رسول الله .

فقال : أيها الناس ، موعدكم معي ليس الدنيا ، موعدكم معي

عند الحوض، والله لكأني أنظر إليه من مقامي هذا .

أيها الناس ، والله ما الفقر أخشي عليكم ، ولكني

أخشي عليكم الدنيا أن تنافسوها كما تنافسها الذين

من قبلكم فتهلككم كما أهلكتهم ..ثم قال : أيها الناس ،

الله الله في الصلاة ،الله الله في الصلاة بمعني أستحلفكم

بالله العظيم أن تحافظوا على الصلاة وظل يرددها ثم قال :

أيها الناس إن عبداً خيره الله بين الدنيا وبين ما عند الله ،

فاختار ما عند الله فلم يفهم أحد قصده من هذه الجملة ، عدا

سيدنا أبو بكر هو الوحيد الذي فهم هذه الجملة ، فا نفجر بالبكاء

عند سماعها وعلا نحيبه ووقف وقاطع النبي وقال : فديناك بآبائنا ،

فديناك بأمهاتنا ، فديناك بأولادنا فديناك بأزواجنا ، فديناك بأموالنا ،

وظل يرددها .. فنظر الناس إلي أبي بكر ، كيف يقاطع النبي

فأخذ النبي يدافع عن أبي بكر قائلاً : أيها الناس ،

دعوا أبوبكر ، فما منكم من أحد كان له عندنا من فضل إلا

كافأناه به ، إلا أبا بكر لم أستطع مكافأته ، فتركت مكافأته

إلي الله عز وجل كل الأبواب إلي المسجد تسد

إلا باب أبي بكر لا يسد أبداً ، وأخيراً قبل نزوله من المنبر ..

ابو الخاتم
05-08-2012, 11:53 AM
الصحابة يوم أن مات الرسول (2)



بدأ الرسول بالدعاء للمسلمين قبل الوفاة كآخر دعوات لهم ،

فقال : آواكم الله، حفظكم الله ، نصركم الله ، ثبتكم الله ،

أيدكم الله ، وآخر كلمه قالها ، آخر كلمه موجهه للأمة من

علي منبره قبل نزوله قال : أيها الناس أقرأوا مني السلام

على كل من تبعني من أمتي إلي يوم القيامة،

وحمل مرة أخري إلي بيته ، وهو هناك دخل عليه

عبد الرحمن بن أبي بكر وفي يده سواك ، فظل النبي ينظر

إلي السواك ولكنه لم يستطع أن يطلبه من شدة مرضه .

ففهمت السيدة عائشة من نظرة النبي فأخذت السواك

من عبد الرحمن ووضعته في فم النبي ، فلم يستطع أن يستاك

به ، فأخذته من النبي وجعلت تلينه بفمها وردته للنبي مره

أخري حتي يكون طرياً عليه فقالت : كان آخر شئ دخل

جوف النبي هو ريقي ، فكان من فضل الله علي أن جمع

بين ريقي وريق النبي قبل أن يموت تقول السيدة عائشة :

ثم دخلت فاطمة بنت النبي ، فلما دخلت بكت ، لأن النبي لم

يستطع القيام ، لأنه كان يقبلها بين عينيها كلما جاءت إليه ..

فقال النبي : ادنو مني يا فاطمة ) فحدثها النبي في أذنها ،

فبكت أكثر . فلما بكت قال لها النبي أدنو مني يا فاطمة..

فحدثها مره أخري في أذنها ، فضحكت، وبعد وفاته

سئلت ماذا قال لك النبي ، فقالت : قال لي في المرة الأولي

يا فاطمة ، إني ميت الليلة ، فبكيت ، فلما وجدني أبكي

قال يا فاطمة، أنت أول أهلي لحاقا بي ) فضحكت، تقول

السيدة عائشة : ثم قال النبي أخرجوا من عندي في البيت)

وقال : ( ادنو مني يا عائشة فنام النبي علي صدر زوجته ،

ويرفع يده للسماء ويقول : بل الرفيق الأعلي ، بل الرفيق الأعلي

تقول السيدة عائشة : فعرفت أنه يخير ... بعدها دخل سيدنا

جبريل علي النبي وقال : يا رسول الله ، ملك الموت بالباب ،

يستأذن أن يدخل عليك ، وما استأذن علي أحد من قبلك .

فقال النبي : إئذن له يا جبريل فدخل ملك الموت علي النبي وقال :

السلام عليك يا رسول الله ، أرسلني الله أخيرك ، بين البقاء

في الدنيا وبين أن تلحق بالله . فقال النبي بل الرفيق الأعلي ،

بل الرفيق الأعلى ووقف ملك الموت عند رأس النبي وقال :

أيتها الروح الطيبة ، روح محمد بن عبد الله ، أخرجي إلي رضا

من الله و رضوان ورب راض غير غضبان تقول السيدة عائشة :

فسقطت يد النبي وثقلت رأسه في صدري ، فعرفت أنه قد مات ...

فلم أدري ماأفعل ، فما كان مني غير أن خرجت من حجرتي

وفتحت بابي الذي يطل علي الرجال في المسجد وقلت مات

رسول الله ، مات رسول الله . تقول فانفجر المسجد بالبكاء .

فهذا علي بن أبي طالب أقعد ، وهذا عثمان بن عفان كالصبي

يؤخذ بيده يمني ويسري وهذا عمر بن الخطاب يرفع سيفه

ويقول من قال أنه قد مات قطعت رأسه ، إنه ذهب للقاء ربه كما

ذهب موسى للقاء ربه وسيعود ويقتل من قال أنه قد مات .

أما أثبت الناس فكان أبوبكرالصديق رضي الله عنه دخل

علي النبي واحتضنه وقال :

وآآآ خليلاه وآآآ صفياه ، وآآآحبيباه ، وآآآ نبياه .

وقبل النبي وقال : طبت حياً وطبت ميتاً يا رسول الله .
ثم خرج يقول : من كان يعبد محمداً فإن محمدا قد مات ،

ومن كان يعبد الله فإن الله حي لايموت ... ويسقط السيف

من يد عمر بن الخطاب ، يقول : فعرفت أنه قد مات ...

ويقول: فخرجت أجري أبحث عن مكان أجلس فيه

وحدي لأبكي وحدي .... ودفن النبي، والسيدة فاطمة تقول :

أطابت أنفسكم أن تحثوا التراب علي وجه النبي ... ووقفت تنعي

النبي وتقول يا أبتاه ، أجاب ربا دعاه ، يا أبتاه ، جنة الفردوس

مأواه ، يا أبتاه ، إلي جبريل ننعاه ...

ابو الخاتم
29-08-2012, 07:52 AM
‫ط£ظ‡ظ„ ط§ظ„ط³ظ„ظˆظƒ ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ط·ط±ظٹظ‚‬‎ - YouTube

اللهم اغفر له وارحمه رحمة واسعة من عندك ،،،

وابعثه مع الصديقين والشهداء والصالحين ،،،

واغفر لنا جميعاً إذا صرنا إلى ما صاروا إليه ،،،

وصل اللهم على نبيك وصفيك وحبيبك

محمد بن عبد الله نبي الأمة وكاشف الغمة

والهادي إلى سراطك المستقيم

وابعثنا في زمرته وتحت لوائه

وارونا من حوضه شربة

لا نظماً بعدها أبداً ..

آمين .. آمين .. آمين ..

ابو الخاتم
12-09-2012, 08:04 AM
المادح والمنشد / عبد السلام محمد علي يرحمه الله ،،،

***

تألق في سماء المديح والإنشاد الديني

سيما في مدح المصطفى صلى الله عليه وسلم ..

وهام محباً وعاشقاً صباً وكلفاً لسيد ولد آدم عليه أفضل

الصلاة وأتم التسليم .. حيث حمله هذا الحب ..

على أجنحة رياح نجد وبروق العقيق وجبال سلع .. فكان

يُرى في المدينة المنورة ومكة بين أحيان وأخرى متقاربة

زائراً يحمله الشوق لله وللرسول كما يحمل عامة أهل القبلة ..

وهو المولود في العام 1959م بمدينة ربك في السودان
حباه الله وأعطاه صوتاً جميلاً حنيناً يبكي السامعين..

بدأ حياته بسيطاً يعول أسرته التي كانت تعتمد عليه

بعد وفاة والده وعمره 12 عاماً
جاب السودان بحثا عن العلم
حيث استقر بأبي حراز معقل السادة العركيين
حفظ القرآن وأخذ العلم من الشيخ عبدالله وديونس العركي

والذي قام أيضاً بتحفيظه لديوانه (الدر النظيم في مدح النبي العظيم)
فهو ديوان في المديح الفصيح يذوب القلب ويسحره ببيانه..



كذلك حفظ المجموعة النبهانية وشعر الإمام الصرصري

والنابلسي والبويصري، وغيرهم من الرواة
حباه الله بخاصية الحفظ فكان يحفظ القصائد الطوال
عمّت شهرته الآفاق حيث كان له وجود في مختلف

المحافل الدينية خارج وداخل السودان ..



أسس خلوة في جنوب السودان حيث أدخل الآلاف

من الأخوة الجنوبيين في دين الإسلام
كان أكبر همه هو توفير الغذاء لطلبة القران الذين

كان يسكنهم الدور الثاني من منزله المتواضع ..

شاءت الأقدار أن ينتقل أثر جلطة بسبب ارتفاع الضغط
وبعد سماع نبأ وفاته تدافع كل السودان بما فيهم

رئيس الدولة والمداح والشعراء والأدباء وكبار المسئولين

وسفراء عدة دول عربية كان يزورها وينشد فيها ..
ألا رحم الله شيخنا عبد السلام رحمة واسعة
و (إنا لله وإنا إليه راجعون)

ابو الخاتم
12-09-2012, 08:10 AM
‫ظ„ط§ط* ط§ظ„ظ‡ط¯ظ‰ ظˆط¨ط¯طھ ظ„ظ†ط§ ط§ظ†ظˆط§ط±ظ‡...‬‎ - YouTube




يلاحظ ضمن الحضور الشاعر محمد الحسن سالم حميد يرحمه الله
ويلاحظ من الصورة أن هذه الجلسة خارج السودان .. مكة أو المدينة المنورة ..
والله أعلم ،،،

ابو الخاتم
29-09-2012, 10:04 AM
‫ظ…ط¯ط§ط¦ط* ظ…ط¬ظ…ظˆط¹ط© ط§ظ„ط¨ط±ظ‡ط§ظ†ظٹط© - ظ…ط¹طھط² ط¹ط¨ط¯ط§ظ„ظˆظ‡ط§ط¨ . ظ…ظˆظ„ط¯ ط§ظ„ظ†ظˆط±.ts‬‎ - YouTube

اللهم اغفر وارحم على من عرفنا عبره
هذه الوجوه النيرة الطيبة .. السادة البرهانية ..
وهذا شيخ معتز وأظنه طبيب وتلميذ محب تلاشى
في حب الله والرسول النبي محمد ،،،


اللهم أطل في عمري وأعماركم وأعمارهم ..
واجعلنا في زمرة محبي المديح والإنشاد النبوي ..

وصل اللهم على نبيك وصفيك وحبيبك
محمد بن عبد الله نبي الأمة وكاشف الغمة
والهادي إلى سراطك المستقيم
وابعثنا في زمرته وتحت لوائه
وارونا من حوضه شربة
لا نظماً بعدها أبداً ..

آمين .. آمين .. آمين ..
‫ظ…ط¯ط§ط¦ط* ظ…ط¬ظ…ظˆط¹ط© ط§ظ„ط¨ط±ظ‡ط§ظ†ظٹط© - ظ…ط¹طھط² ط¹ط¨ط¯ط§ظ„ظˆظ‡ط§ط¨ . ظ…ظˆظ„ط¯ ط§ظ„ظ†ظˆط±.ts‬‎ - YouTube

ابو الخاتم
17-10-2012, 09:22 AM
صلوات الله تغشى دائماً ،،،
الشيخان المنشدان / معاذ الزين ، وبابكر الصادق ،

زار الاثنان العزازة ، ولبابكر الصادق تسجيل خاص بالعزازة ،
اللهم ارحم واغفر لأخونا شيخ الريح رحمة من عندك
مهرها الجنة مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً،،

آمنت بالله ، وسالت الله ، ورجوت الله ،
واسأله أن يغفر لي ولكم جميعاً ويرحمني ويرحمكم جميعاً ،،

‫طµظ„ظˆط§طھ ط§ظ„ظ„ظ‡ طھط؛ط´ظ‰ ط¯ط§ط¦ظ…ط§.- ط§ظ„ط¨ط±ظ‡ط§ظ†ظٹط© Burhaniya‬‎ - YouTube

ابو الخاتم
07-01-2013, 08:40 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
ها قد عدنا من الإجازة بحمد الله
لكن .. تأخرت عليكم هنا ..
نسبة لانقطاع النت عندي .. فأرجو المعذرة ..
وأكرر سلامي وتحياتي للجميع ،،،
***
الشك في الأمر الديني لا يجعل صاحبه كافراً ،
لأن الشك طرف من إيمان كل مؤمن، ولا يتخلص الإنسان
من الشك في مرحلة الإيمان، وإنما يتخلص منه في مرحلة
أرفع هي مرحلة اليقين .. قال تعالى يحكي عن إبراهيم الخليل
عليه السلام ( وإذ قال إبراهيم ربي أرني كيف تحيي الموتى؟)
قال : أولم تؤمن ؟! قال : بلى!! ولكن ليطمئن قلبي...) فإبراهيم
كان مؤمناً، ولكن في قلبه شك، يريد أن يتخلص منه، ليبلغ
تمام اطمئنان القلب ، ولما كان ذلك لا يتحقق إلا بالرؤية أمره
الله بقوله تعالى : ( قال خذ أربعة من الطير فصرهن إليك،
ثم اجعل على كل جبل منهن جزءاً، ثم ادعهن يأتينك سعياً ،
وأعلم أن الله على كل شيء قدير)... نفذ سيدنا
إبراهيم أمر الله فذبح الطير وقطعه، ووضعه على رؤؤس
الجبال، ثم دعاه فأحياه الله، ولما طار إلى إبراهيم، زال
شكه وبلغ اليقين، ولذلك قال تعالى : ( وكذلك نري إبراهيم
ملكوت السموات والأرض وليكون من الموقنين) وفي كلمة
الموقنين هذه إشارة لليقين، والشاهد أنه عندما كان شاكاً
في كيفية أحياء الله الموتى.. لم يخرجه الله من الإيمان، ولم
يغضب عليه، وإنما ساق له من البراهين ما أزال عنه الشك..
***
وجاء أيضاً في سيرة ابن هشام، أن سلمان الفارسي، قد تنقل
من المجوسية إلى اليهودية إلى النصرانية، وكان كل رجل صالح ،
يحوله عندما يقترب أجله لمن بعده، ولما كبر القسيس الذي كان
يخدمه سلمان، أخبره بأن يذهب للمدينة ذات النخيل، حيث يظهر
النبي القادم، ومن علاماته أنه لا يأكل الصدقة، ويقبل الهدية،
وعلى كتفه خاتم النبوة. فقدم سلمان المدينة، ورأى النبي صلى
الله عليه وسلم، وقدم له تمر على أنه صدقة، فلم يأكله، وفي اليوم
التالي، قدم له تمر، وذكر أنه هدية فأكل منه.. فصحبه سلمان حتى
كشف كتفه فرأى خاتم النبوة فأسلم .. وهذا أيضاً يقين ..
***
وفي قصة موسى والخضر عليهما الصلاة والسلام عبرة لمن يعتبر ،
وهي أن هنالك فرق بين علم الشريعة وعلم الحقيقة، ويجب على
كل صاحب علم أن يتقيد بعلمه، ويكون صادقاً في ذلك، ولهذا لم
يقبل موسى عليه السلام ما فعل الخضر، واستنكره ، وكرر ذلك ،
حتى شرحه له الخضر، واتضحت حكمته فقبله عقله،
ولما كان الخضر يتصرف في منطقة، لا تظهر حكمة الفعل
فيها، لمن غابت عنهم الحقيقة، فإنه كان وحيداً،
ورفض أن يتبعه موسى، حتى لا يرى ما لا يستطيع أن يتحمله،
ولقد قص الله علينا من خبرهما (قال له موسى هل اتبعك على
أن تعلمني مما علمت رشداً) قال : إنك لن تستطيع معي صبراً
، وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا) وموقف الناس يجب أن
يكون مأخوذاً من موقف موسى عليه السلام ، ما داموا في مرحلة
الشريعة الأدنى، ولهذا من حقهم أن يستنكروا إذا ما رأوا أمراً
مخالفاً لما علموا من ظاهر الشرع ..
***
هذا والله تعالى وحده أعلم !!!

ابو الخاتم
04-03-2013, 10:03 AM
https://www.youtube.com/watch?v=aHA5n8Ig_ls&list=PL43E331B68955FAD0

ابو الخاتم
11-06-2013, 09:16 AM
انتقل لرحمه مولاه المادح الشيخ / عبد الله الضحوي
أحد مداح الشيخ عبد الرحيم البرعي الأوائل
في يوم 20 رجب 1434هـ .. شوفو تاريخ الوفاة ..
في رجب الشهر المبارك يعني قبل ثلاثة أسابيع
يرحمه الله رحمة واسعة ، وكان قبل شهرين بالسعودية
مكة المدينة الدمام الرياض .. أنا لم ألتقيه فكم تمنيت ..
و( إنا لله وإنا إليه راجعون) .. رحم الله شيخنا عبدالله الضحوى
رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وألهم آله وذويه
الصبر الجميل ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..
***
هذا وقد عبر أحد المحبين للشيخ عبدالله الضحوي
حيث قال أنه مشى فوق عديلو
عاش حياته مادحاً لسيد الخلق
نشر مديح سيد الخلق
بشر بشمائل سيد الخلق
***
عليك أفضل الصلوات وأتم التسليم سيدي رسول الله
أكرم بجاهك مريدك ومادحك عبدالله الضحوى ..
http://youtu.be/Oi0D36lrFHE

الفي النص هو المادح عبد الله الضحوي

ابو الخاتم
11-06-2013, 09:41 AM
http://youtu.be/_jB3ZCH4Lm4

والصورة توضح تشييع جنازة المادح الشيخ/ عبد الله الضحوي
أحد مبدعي الثالوث الأوائل من مداح الشيخ عبد الرحيم البرعي ..
حيث يبدو العدد الكبير من المشيعين لهذا المادح المحبوب ..
وتوضح الصورة الدفن الذي ربما كان بالزريبة أو بقريته
(التوير) بشمال كردفان .. ويقول الدكتور إبراهيم القرشي
مقدم برنامج في (رحاب الحبيب) ..
من خلال القناة السودانية الأم .. إن أهل قرية التوير
إما مادح أو حافظ قرآن .. اللهم اغفر له وارحمه
رحمة واسعة من عندك ..
وانزل على قبره الرحمة والمغفرة والرضوان واجعل
الفردوس الأعلى مثواه, وألهم آله وذويه الصبر وحسن العزاء،
وأحر التعازي لمحبي المادح ولأسرته ولأصدقائه ولأهل الله,
و (إنا لله وإنا إليه راجعون)..
والمعروف أن أولاد الشيخ عبد الرحيم البرعي
(المادحين الأوائل) كما يطلق عليهم
هم ثلاثة ...............

1/ التجاني حاج حامد توفي إلي رحمة مولاه
2/ عبد الله الضحوي له الرحمة والمغفرة
3/ أحمد جاد السيد أمد الله في عمره
***
ومن أشهر مدائح الشيخ عبد الله الضحوي
القصيدة المسماة (البوكسي)
الذي أوصلهم للبلاد المقدسة في رحلة الحج
حيث يبتدرها شيخ البرعي بــــ

علي شوقك طال والدمع صب هطال
في الرسل فرعك طال يا الخير نبينا
يا ناوي حولك حال
والبيك قط ما حال
خلي الغرور ومحال
وأطو البلد ترحال
بي زاد هجر الحال
يطيب لك الترحال بزيارتو نعم الحال
الليلة فرعك طال يا الخير نبينا ..

http://youtu.be/6HZqncaBf9o

ابو الخاتم
11-06-2013, 10:37 AM
يا طيبة دوب ليكي ..

http://youtu.be/iWYu7uESAfw

الفي النص هو المادح الراحل عبد الله الضحوي

اللهم إن عبدك الفقير/ أبو الخاتم يحبك ويحب نبيك
عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، ويجتهد ويبذل ما في
وسعه لخدمة نبيك سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم
بنشر كل ما هو جميل من قول وفعل لمحبيه الكرام من خلقك
.. اللهم أسالك أن تؤتني سؤلي في الذي يرضيك ويرضيني
ويفرحك ويفرحني في الدنيا والآخرة، وأن تكرمني بفضل
من خزائنك التي لا تنفذ، عطاءاً أستعين به على الدنيا
وأعين به، اللهم اعطني واعط مني ، وأسالك اللهم
أن تبارك لي في مالي وولدي وزوجي وعيالي،
وأن ترحم وتغفر لأهلي جميعاً أخواني وإخواتي ووالدي
وجميع من له حق علي، وأن يغفر لكم جميعاً
ولأهلكم جميعاً وأن يغفر للشيخ المادح عبد الله الضحوي
والذي أحبه كثيراً كثيراً ، وأطمع في المزيد المزيد يا مولاي
من فضلك وكرمك وعطائك وفيضك الذي لا ينفد ..
استجب يا مولاي وسيدي ومرادي،
وصلى اللهم على سيدنا محمد نبي الرحمة
وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً مزيداً..

ابو الخاتم
27-08-2013, 08:02 AM
يا عشاق ما حاديت طوال الساق وا شوقي
بسم الله يا خلاق يا حي قاسم الأرزاق
واشوقي
لي شافع العصاة مشتاق
حِل قيداً مسك في الساق
وا شوقي
***
ثنيت بالفاق النبيان على الإطلاق
يوم الناس تقيف أطباق
جاهك يا المكرّم حاق
الخير لي جدودك بيك ـــ جلّ الباري صلى عليك
دفعوا الجنة كلها ليك ، وسدوا النار كرامة ليك
***
المنصور جميل الصور
نور من نور وخُمش من نور
مصباحي الحليم وستور
ساكن طيبة بطن أم سور
***
طيب العشرة مو حمّاق أدعج واكحل الأمياق
فر أسنانك البراق وعرقك يا الرسول عباق
***
لاح لي بريق وصايد جوفي بالحريق
يا دمعي البصب سبليق
على الخضراء التقول دفيق
***
لاح لي البريق مع البهّار
طالق في حشاي النار
كل ما جاني منو خبار
نيتي أطير مع الطيار
***
اليلة البريق لاح لي
طراني أبعلامة نبي
والله إن بقيت في الحي
أبرى القود وأملا الري
***
الصلاة والسلام مشروح كالمسك العبيق تفوح
جابها قريشي للمدوح
قبل الرمشة عندو تروح
***
كيف يكون جاهلاً من يكتب كلام بهذه المعاني، وكيف
يكون المديح النبوي ضرب من الشركيات، ويا سبحان
الله، ويا هؤلاء .. هذا الراوي يسمى ود قريشي أبدع
حين خرجت منه هذه اللغة وغيرها غيرها من الكلام
الجميل .. عاش ما بين 1873م إلى 1936م
في منطقة الجعليين .. لكنه هاجر وأخذ العلم
في أبي حراز شرق مدني ..

أولاً ذم نفسه في هذه القصيدة لأنه لم يستغل
ساقيه الطويلتين ويحدو بهما صوب مكة ويزور
بعدها المدينة لإلقاء السلام على صاحب السلم
والسلام والشفاعة والأمان .. ثم سمى بالله ربه
الخالق مقسم الأرزاق .. ثم ثنى بمحمد وبث شوقه
وشكواة للنبي ووصفه بشافع العصاة، وهو بالفعل
الشفيع الذي يأمل ويطمع العصاة في شفاعته ،
وهو نبي الرحمة وهادي الأمة وكاشف الغمة ، ثم
واصل الراوي في القصيدة وهي واضحة الكلمات
وسهلة المعاني ، ثم ذكر هيجان البريق له وإحراق
جوفه وشبه نزول دمعه بصبيب السباليق حين
نزول الأمطار .. للخضراء أي القبة الخضراء
وأقسم أن الله لو أحياه الله ومد في أيامه ــــ
لبرى القود يعني تبع القوم يقود الجمال في رحلتها
للحج وزيارة النبي صلى الله عليه وسلم، وأملي الري
يعني يصبح سقاء يملأ دلاء الركب، وفي نهايتها صلى
على النبي ومهر اسمه كي ينال أجرها وينفع بها ..
***
والله أعلم ،،،،
http://youtu.be/EETy0oRN9FI

ابو الخاتم
24-04-2014, 10:20 AM
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي
صلى الله عليه وسلم يقول في قول الله تعالى:
(إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب
من شيء ثم إلى ربهم يحشرون) ..
قال: يحشر الخلق كلهم يوم القيامة,
البهائم والدواب والطير وكل شيء, فيبلغ من
عدل الله يومئذ أن يأخذ للشاة الجلحاء من القرناء
والجلحاء هي الشاه البعامية التي ليست لها قرون،
ثم يقول: كوني تراباً: فلذلك يقول الكافر:
( يا ليتني كنت تراباً )..
***
قال القاضي عياض في كتابه (الشفا بتعريف حقوق المصطفى)
في حديث العنز التي أتت رسول الله (ص) في عسكره وقد
أصابهم عطش ونزلوا على غير ماء وهم زهاء ثلاثمائة
فحلبها رسول الله صلى الله عليه وسلم فأروى الجند ثم
قال لرافع أملكها وما أراك فربطها فوجدها قد انطلقت ،
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إن الذي جاء بها هو الذى ذهب بها .
***
وعن سائبة مولاة الفاكه بن المغيرة أنها دخلت على عائشة
رضي الله عنها فرأت في بيتها رمحاً موضوعاً، فقالت:
يا أم المؤمنين ما تصنعين بهذا ؟ قالت : أقتل الأوزاغ ،
فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن إبراهيم
عليه السلام لما ألقي في النار لم تكن دابة في الأرض
إلا أطفأت النار عنه غير الوزغ ، فإنه كان ينفخ في النار
لتشتعل عليه، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم
بقتله، والوزغ هو الضب الأبيض الصغير ..
***
وعن قتادة بن النعمان ، أنه أصيبت عينه يوم بدر فسالت
حدقته على وجنته، فأرادوا أن يقطعوها فسألوا رسول الله
صلى الله عليه وسلم فقال: (لا) فدعاه فغمرز حدقته براحته
(ضغط عليها)، فكان لا يدري أي عينيه أصيبت
! فشفيت وعنها يقول المادح وقتادة زال عماه ..
ويقول آخر : والعين لي قتادة براها ..
***
وقد جاء عن أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز أنه
لما أخبره عاصم بن عمر بن قتادة بهذا الحديث
كان ينشد ويقول:
أنا ابن الذي سالت على الخد عينه
فردت بكف المصطفى أيما رد
اللهم صلى على صاحب المعجزات وعلى آله وسلم ،،،
***
وعن أنس بن مالك قال: مر رسول الله (ص) على قوم قد
اصطادوا ظبية فشدوها على عمود فسطاط ، وعندما مر
الرسول الكريم بالقرب منها فرأته فقالت: يا رسول الله،
إني أخذت ولي خشفان (ولدان صغيران) ،
فاستأذن لي أرضعهما وأعود إليهم، فقال:
أين صاحب هذه ؟ ، فقال القوم : نحن
يا رسول الله ، قال: خلوا عنها حتى تأتي خشفيها
فترضعهما وترجع إليكم ، فقالوا: من لنا بذلك ؟ يعني
من يضمنها، قال: أنا فأطلقوها فذهبت فأرضعت
ثم رجعت إليهم فربطوها، فمر بهم رسول الله (ص)،
فقال : أين أصحاب هذه ؟ ، فقالوا :
هو ذا نحن يا رسول الله ، فقال : تبيعونيها ؟ فقالوا :
هي لك يا رسول الله ، فقال: خلوا عنها ، فأطلقوها فذهبت
وينشد الشيخ البرعي يرحمه الله في هذا المقام قصيدة ..

***

أرحني يا جليسي أنا ** بي ذكرة أنيسي
جمّل بيها حالي **كونو لذيذ وحالي
شد لي الرحال ** لي طيبة إرتحالي
***
قم يا خليلى بيا ** كي نمدح نبيا
سيد جدي وأبيا ** سيد طلحة واُبيا
********
نبيا سيرتو سمحة ** بيهو خطانا يمحى
كم أرشد بي لمحة ** طامح بحرو طمحا

ذو النفس الغنية ** عن عرض الدنية
قال لنا يا بني ** الأعمال بالنية

ليهو الصيدة قايلة ** أنا مربوطة قايلة
تبكي دموعها سايلة ** وضرع الحينة شايلة
***
المعصوم ضمنها ** أخذ الوعد منها
جات حاذق لبنها ** كي ترضع إبنها
***
قالت يابنيا ** ضمنتو النبيا
قال حرام عليا ** إرجعي للقضية
***
جات لي نبيها جارية ** تبكى دموعا جارية
للروح بائعة شارية ** لي زوج ستي ماريا
***
حلها مصطفاها ** والشراك عفاها
أسلم من وفاها ** ورجعت بي قفاها
***
البرق الشمالي ** بالأسهم رمى لي
لولا القيد حمى لي ** ليهو حديت جمالي
***
صل يا رب عليه ** وسلام منى ليهو
البرعي ومن يليهو ** شيل حملو العليهو
***
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

ابو الخاتم
24-04-2014, 10:28 AM
رابط المدحة .....http://www.songs.alrakoba.net/wadalbasheer/Madee7/Awlad-Albura3i/13.mp3

ابو الخاتم
07-05-2014, 11:34 AM
إلى كل من أسموها حليمة !!!

إلى حليمة السعدية مرضعة النبي عليه الصلاة والسلام،
وإلى حليمة بائعة اللبن التي قرأنا قصتها ونحن صغار،
تلك المرأة الصادقة التي أبت أن تمزج اللبن بالماء
مخافة الله، وتمر بنا الأيام والدهور فيستهجن بعضنا
المهنة وصاحبتها حليمة ويدعون أن في قصتها
سخرية بحليمة السعدية مرضعة النبي وبالدين،
وكأن بيع اللبن كان محرماً وقتها وكأن مزج
اللبن بالماء ليس من شائنات الأفعال ..
يا هؤلاء استغفروا يرحمكم الله !!!
***
ثم إلى أمي حليمة بنت عبد الله ود الفكي أحمد
أمد الله في أيامها وأسعدنا برؤيتها وأكرمنا بطاعتها،
وادخلها وأدخلنا معها الجنة ممسكين بطرف أثوابها
مقبولين بدعائها، ثم إلى حبوبتنا حليمة بنت العركي
التي كلما لاح لي طيفها دعوت لها، لأنها وأيم الله
كانت تحبنا وكنا نحبها فهي مربية الأيتام، ومطعمة
الجيران يملؤها العطف والحنان يرحمها الله،
وإلى حليمة بنت علي ود دريس، وإلى حليمة
بنت الفكي المصطفى، وإلى حليمة بنت عبد الله
ود أبو الحسن، وإلى حليمة بنت محمد ود أحمد البشير،
وإلى حليمة بنت ماصع أم مهدي، وإلى حليمة بنت
دار السلام، وإلى حليمة بنت علي ود أحمد، وإلى حليمة
بنت الفضل، وحليمة بنت سعد، وإلى حليمة المسلاتية
شريكتي في محصول العيش والفول وفي الطورية
والتي عملت معي عندما كان الزمن زين والمشروع
مخضر وأنيق ما جف ماؤه وما شح ضرعه ..
وإلى كل حليمة فاتني ذكر اسمها في هذه العجالة ..
يرحمهن الله جميعاً أحياء وأموات ..
***
ونقرأ عن سيدة هؤلاء فهي حليمة السعدية بنت أبي
ذويب،بنت عبد الله بن الحارث من قبيلة بني سعد بن بكر،
ومن بادية الحديبية بالقرب من مكة، زوجها هو الحارث
بن عبد العزى بن رفاعة وأبناؤها: كبشة، وأنسيه،
والشيماء، وأبناؤها من الرضاعة: محمد صلى الله
عليه وسلم، سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب
رضي الله عنه عم النبي،أبو سفيان بن الحارث بن
عبد المطلب ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم ...
كانت السعدية مرضعة،وكانت المرضعات يقدمن
إلي مكة من البادية ويفضلن من كان أبوه حياً
ليزيد من إكرامهن، قدمت حليمة مع نساء قومها
يلتمسن الرضاع من أبناء مكة،فرجعت صاحباتها بأبناء
مكة ولم تجد هي أحداً ترضعه سوى اليتيم محمداً صلى
الله عليه وسلم، ثم روت وقالت(قدمت في سنة جدباء،
على أتان (حمار) لي وكان الحمار ظالعاً، ومعي صبي
لنا و( ناقة )، فو الله ما علمت منا امرأة إلا وقد
عرض عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فتأباه،
إذا قيل أنه يتيم الأب، فو الله ما بقي من صواحبي امرأة
إلا أخذت رضيعاً غيره، فلما لم أجد غيره قلت لزوجي
إني لأكره أن أرجع من بين صاحباتي وليس معي
رضيع،لأنطلق إلى ذلك اليتيم فآخذه.. أخذته حليمة
ووجدت بركة في شرفها، وثديها، وآل بيتها، وأغنامها،
وأرضها التي كانت تعاني من الجدب، وفي ذلك حكمة
يعلمها الله حين أمر عبد المطلب أن يؤتى بالمرضعات،
ليختار منهن واحدة ، لحفيده الميمون،فأتت النساء
تسعى إلى عبد المطلب، لتنال هذا الشرف الذي فيه
مفخرة إرضاع هاشمي والنيل من رفد زعيم مكة .
فلم يقبل الوليد وهو النبي ( صلى الله عليه وآله )
ثدي أية امرأة منهنَّ ، فَكُنَّ يرجعن بالخيبة،
وكأن الله سبحانه وتعالى لم يشأ إلا أن ترضع
النبي ( صلى الله عليه وآله ) امرأة طاهرة نقية،
وهكذا حتى انتهى الدور إلى امرأة شريفة عفيفة
تسمى بـ (حليمة السعدية (فلما مَثُلَت بين يدي
عبد المطلب سألها عن اسمها، ولما أخبرته
باسمها، تفآءل وقال: حلم وسعد، فأعطَوهَا
محمد ( صلى الله عليه وآله) ، وإذا به يلقم ثديها
ويقبل على المص ببهجة وحبور ففرح الجميع
لذلك، وأخذوا يباركون الجدَّ والمرضعةَ،وهناك
عادت حليمة إلى قومها بخير الدنيا، وسعادة الآخرة ،
تحمل الوليد المبارك، وشاءت الأقدار أن تَدُرَّ على
قبيلة حليمة الخير والبركة، بِيُمنِ هذا المولود الرضيع .
فكانت السماء تهطل عليهم بركة وسعة وفضلاً ،
والوليد الرضيع ينمو نمواً مدهشاً على غير عادة أمثاله .
ويوماً بعد يوم تظهر في سماته آثار العز والجلال ،
مما تُنبئ بمستقبل نير، فكانت القبيلة تتعجب من هذا
الرضيع وأخذ الطفل يَشبُّ وينمو، ويقوى ويكبر ،
وفي صباح كل يوم تقع عينا حليمة وعيون القبيلة
على وجهه الوضاء المشرق ..
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى لآله وسلم .. ..
***